وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/02/17 | 05:04:23 مساءً | : 651

ندوة علمية بالجامعة المستنصرية عن فيروس كورونا الجديد وسبل الوقاية منه

نظمت كلية التربية في الجامعة المستنصرية، اليوم الإثنين، ندوة علميةً عن تحديات فيروس كورونا الجديد وسبل الوقاية منه، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين والطلبة.

وقال عميد كلية التربية الدكتور عصام عسل حسن، إن الندوة تهدف إلى تسليط الضوء على أبرز التحديات الصحية التي ترتبط بفيروس كورونا الجديد، وإستعراض الإجراءات الوقائية والسبل الكفيلة لتجنب الإصابة بهذا الفيروس، مؤكداً حرص الكلية على تفعيل دور الجامعة الخدمي في نشر الوعي الصحي والوقائي بين الطلبة والموظفين وأعضاء هيئة التدريس.

وتناولت الندوة التعريف بفيروس كورونا المستجد، وبيان تكوينه الوراثي وإمتلاكه للحمض النووي الرايبوزي، الذي يسمح له بالتناسخ السريع داخل الخلايا، وتوضيح أسباب وطرق إنتقال الفيروس والأعراض المصاحبة للمرض والخطة المستخدمة في علاجه.

كما إستعرضت الندوة أعراض فيروس الكورونا التي تكون أغلبها في الجهاز التنفسي، وتشمل الحمى والسعال وضيق التنفس، وسيلان الأنف وإلتهاب الحلق، والإجهاد العام والقئ وإرتفاع درجة حرارة الجسم، ومدة حضانة الفيروس التي تتراوح بين الأسبوع والعشرة أيام وفقًاً لبيانات منظمة الصحة العالمية.

وأوصت الندوة بضرورة الإمتناع عن ملامسة الحيوانات الحية أو الميتة، والإبتعاد عن الأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية حادة، والإعتناء بنظافة اليدين، ومنح الجسم وقتاً كافياً من الراحة يومياً، وتجنب الإفراط في القيام بجهد بدني وإرتداء الكمامات في الأماكن المزدحمة بالسكان، للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس الخطير.  

ندوة علمية بالجامعة المستنصرية عن فيروس كورونا الجديد وسبل الوقاية منه

ندوة علمية بالجامعة المستنصرية عن فيروس كورونا الجديد وسبل الوقاية منه
ندوة علمية بالجامعة المستنصرية عن فيروس كورونا الجديد وسبل الوقاية منه

نظمت كلية التربية في الجامعة المستنصرية، اليوم الإثنين، ندوة علميةً عن تحديات فيروس كورونا الجديد وسبل الوقاية منه، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين والطلبة.

وقال عميد كلية التربية الدكتور عصام عسل حسن، إن الندوة تهدف إلى تسليط الضوء على أبرز التحديات الصحية التي ترتبط بفيروس كورونا الجديد، وإستعراض الإجراءات الوقائية والسبل الكفيلة لتجنب الإصابة بهذا الفيروس، مؤكداً حرص الكلية على تفعيل دور الجامعة الخدمي في نشر الوعي الصحي والوقائي بين الطلبة والموظفين وأعضاء هيئة التدريس.

وتناولت الندوة التعريف بفيروس كورونا المستجد، وبيان تكوينه الوراثي وإمتلاكه للحمض النووي الرايبوزي، الذي يسمح له بالتناسخ السريع داخل الخلايا، وتوضيح أسباب وطرق إنتقال الفيروس والأعراض المصاحبة للمرض والخطة المستخدمة في علاجه.

كما إستعرضت الندوة أعراض فيروس الكورونا التي تكون أغلبها في الجهاز التنفسي، وتشمل الحمى والسعال وضيق التنفس، وسيلان الأنف وإلتهاب الحلق، والإجهاد العام والقئ وإرتفاع درجة حرارة الجسم، ومدة حضانة الفيروس التي تتراوح بين الأسبوع والعشرة أيام وفقًاً لبيانات منظمة الصحة العالمية.

وأوصت الندوة بضرورة الإمتناع عن ملامسة الحيوانات الحية أو الميتة، والإبتعاد عن الأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية حادة، والإعتناء بنظافة اليدين، ومنح الجسم وقتاً كافياً من الراحة يومياً، وتجنب الإفراط في القيام بجهد بدني وإرتداء الكمامات في الأماكن المزدحمة بالسكان، للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس الخطير.  

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>