وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/03/01 | 10:07:05 صباحاً | : 227

دراسة مشتركة بجامعات المستنصرية والتكنولوجية وواسط عن إستعمال الإمينوترايازول كمادة مثبطة لتاكل خزانات النفط

أعد فريق بحثي مشترك من جامعات المستنصرية والتكنولوجية وواسط، دراسة علمية عن إستعمال مشتق الإمينوترايازول كمادة مثبطة لتاكل خزانات النفط العراقية.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسي بالجامعة المستنصرية الدكتور إيفان حميد روئيل والتدريسيين بالجامعة التكنولوجية الدكتورة رنا عفيف والسيد ماجد حميد والتدريسي بجامعة واسط مصطفى محمد والباحثة إيفا عادل ياقو، تهدف إلى التحري عن إمكانية إستخدام مشتق الامينوترايازول كمادة مثبطة لتاكل الحديد الصلب، الذي تُصنَع منه خزانات النفط العراقية في مصفى الدورة.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة بريطانية مصُنَفَة ضمن مستوعب كلارفيت، الإعتماد على بعض التقنيات الخاصة المستعملة في الكشف عن نسبة تقليل تاكل الخزانات، ومنها تحاليل (SEM، EDX، AFM وFTIR)، وحساب الدوال الثرموديناميكية والقيم الكمومية للمادة المثبطة، وذلك من أجل معرفة ميكانيكية التثبيط وكيفية إرتباط المادة بسطح الصلب.

وبينت نتائج الدراسة أن مركب الإمينوترايازول يمتلك قابلية تثبيط جيدة جداً لعملية تأكل حديد خزانات النفط، بإستعمال كميات صغيرة جداً تصل إلى جزء من المليون عند درجات الحرارة المختلفة، فضلاً عن إن هذا المركب يرتبط فيزيائياً مع سطح الخزانات.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بجامعات المستنصرية والتكنولوجية وواسط عن إستعمال الإمينوترايازول كمادة مثبطة لتاكل خزانات النفط

دراسة مشتركة بجامعات المستنصرية والتكنولوجية وواسط عن إستعمال الإمينوترايازول كمادة مثبطة لتاكل خزانات النفط
دراسة مشتركة بجامعات المستنصرية والتكنولوجية وواسط عن إستعمال الإمينوترايازول كمادة مثبطة لتاكل خزانات النفط

أعد فريق بحثي مشترك من جامعات المستنصرية والتكنولوجية وواسط، دراسة علمية عن إستعمال مشتق الإمينوترايازول كمادة مثبطة لتاكل خزانات النفط العراقية.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسي بالجامعة المستنصرية الدكتور إيفان حميد روئيل والتدريسيين بالجامعة التكنولوجية الدكتورة رنا عفيف والسيد ماجد حميد والتدريسي بجامعة واسط مصطفى محمد والباحثة إيفا عادل ياقو، تهدف إلى التحري عن إمكانية إستخدام مشتق الامينوترايازول كمادة مثبطة لتاكل الحديد الصلب، الذي تُصنَع منه خزانات النفط العراقية في مصفى الدورة.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة بريطانية مصُنَفَة ضمن مستوعب كلارفيت، الإعتماد على بعض التقنيات الخاصة المستعملة في الكشف عن نسبة تقليل تاكل الخزانات، ومنها تحاليل (SEM، EDX، AFM وFTIR)، وحساب الدوال الثرموديناميكية والقيم الكمومية للمادة المثبطة، وذلك من أجل معرفة ميكانيكية التثبيط وكيفية إرتباط المادة بسطح الصلب.

وبينت نتائج الدراسة أن مركب الإمينوترايازول يمتلك قابلية تثبيط جيدة جداً لعملية تأكل حديد خزانات النفط، بإستعمال كميات صغيرة جداً تصل إلى جزء من المليون عند درجات الحرارة المختلفة، فضلاً عن إن هذا المركب يرتبط فيزيائياً مع سطح الخزانات.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>