وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/03/04 | 08:43:03 صباحاً | : 211

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم تبحث الوقت الأمثل للتعرض للأشعة فوق البنفسجية في بغداد

بحثت دراسة علمية أعدها كل من التدريسي بالجامعة المستنصرية فراس صبيح بشير والباحث في وزارة العلوم والتكنولوجيا الدكتور أحمد علي حميد، حساب الوقت الأمثل للتعرض للأشعة فوق البنفسجية لفصول مختلفة في مدينة بغداد.

وتهدف الدراسة التي تم نشرها في المجلة الهندية لبحوث الصحة العامة والتنمية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إلى التحري عن عدد مرات التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تسبب ضرراً في الجلد، وبيان المدة المناسبة للتعرض لاشعة الشمس والضرورية لتوليد فيتامين (D) عبر حساب التوقيت السنوي والفصلي المناسب في مدينة بغداد.

وتضمنت الدراسة الإعتماد على تصنيف فيتزبيرك وإفتراض ظروف الأوزون الطبيعية طوال العام، وإستخدام بيانات الأشعة فوق البنفسجية المستلمة من الموقع الفرنسي لبيانات الإشعاع الشمسي (SODA) لحساب التوقيت السنوي والفصلي المناسب للتعرض للشمس في مدينة بغداد للمدة من تاريخ 1/1/ 2015 إلى غاية 31/12/2017.

وكشفت نتائج الدراسة أن أفضل وقت للتعرض للشمس بدون حدوث أضرار للجلد يكون لمدة 16 دقيقة في الشتاء، و6 دقائق في الربيع، و5 دقائق في الصيف، و9 دقائق في الخريف، فيما تكون مدة التعرض للشمس التي تسبب ضرراً في الجلد 80 دقيقة في الشتاء، و32 دقيقة في الربيع و22 دقيقة في الصيف، و46 دقيقة في الخريف.

وللإطلاع على الدراس إضغط هنا.

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم تبحث الوقت الأمثل للتعرض للأشعة فوق البنفسجية في بغداد

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم تبحث الوقت الأمثل للتعرض للأشعة فوق البنفسجية في بغداد
دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم تبحث الوقت الأمثل للتعرض للأشعة فوق البنفسجية في بغداد

بحثت دراسة علمية أعدها كل من التدريسي بالجامعة المستنصرية فراس صبيح بشير والباحث في وزارة العلوم والتكنولوجيا الدكتور أحمد علي حميد، حساب الوقت الأمثل للتعرض للأشعة فوق البنفسجية لفصول مختلفة في مدينة بغداد.

وتهدف الدراسة التي تم نشرها في المجلة الهندية لبحوث الصحة العامة والتنمية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إلى التحري عن عدد مرات التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تسبب ضرراً في الجلد، وبيان المدة المناسبة للتعرض لاشعة الشمس والضرورية لتوليد فيتامين (D) عبر حساب التوقيت السنوي والفصلي المناسب في مدينة بغداد.

وتضمنت الدراسة الإعتماد على تصنيف فيتزبيرك وإفتراض ظروف الأوزون الطبيعية طوال العام، وإستخدام بيانات الأشعة فوق البنفسجية المستلمة من الموقع الفرنسي لبيانات الإشعاع الشمسي (SODA) لحساب التوقيت السنوي والفصلي المناسب للتعرض للشمس في مدينة بغداد للمدة من تاريخ 1/1/ 2015 إلى غاية 31/12/2017.

وكشفت نتائج الدراسة أن أفضل وقت للتعرض للشمس بدون حدوث أضرار للجلد يكون لمدة 16 دقيقة في الشتاء، و6 دقائق في الربيع، و5 دقائق في الصيف، و9 دقائق في الخريف، فيما تكون مدة التعرض للشمس التي تسبب ضرراً في الجلد 80 دقيقة في الشتاء، و32 دقيقة في الربيع و22 دقيقة في الصيف، و46 دقيقة في الخريف.

وللإطلاع على الدراس إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print