وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/03/04 | 08:54:13 صباحاً | : 202

دراسة بالجامعة المستنصرية تبحث إرتباط متلازمة تكيس المبايض مع طفرات الحمض النووي ومقاومة الأنسولين لدى النساء

بحثت دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، إرتباط متلازمة تكيس المبايض مع كل من طفرات الحامض النووي منقوص الأوكسجين الخاص بالمايتوكوندريا ومقاومة الانسولين لدى النساء.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسية نور الهدى علي عبد الحسين والدكتورة إسراء حسين حمزة والدكتورة سمر عبد الرحيم، إلى تحليل الطفرات الحاصلة في (DNA) دنا المايتوكوندريا، لدى عينة من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض مع أو بدون الإصابة بمرض السكري، ومقارنتها مع عينة النساء السليمات.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة عالمية رصينة مصنفة ضمن مستوعب سكوباس، قياس وزن الجسم وعدد من الهرمونات الجنسية ومنها  (LH، FSH)، وإجراء فحص للمشكلات الحاصلة في الغدة الدرقية لكل مريضة، فضلاً عن إستخلاص الدنا (DNA) بالإعتماد على البوادئ الخاصة بجينات المرض وجين السطرة الداخلي، وبإستخدام تقنية تفاعل البلمرة التسلسلي اللحظي (PCR).

وكشفت نتائج الدراسة عن حدوث إرتفاع في مستوى الكلكوز لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، والذي يمكن عدّه أحد الأسباب المودية للإصابة بهذه المتلازمة، فيما أظهرت التحاليل الوراثية أنواع عدة من الطفرات الحاصلة في دنا المايتوكوندريا وليس فقط في دنا نواة الخلايا، إلا أنها لا يمكن أن تعّد من أسباب الإصابة لكونها أكثر من طفرة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة بالجامعة المستنصرية تبحث إرتباط متلازمة تكيس المبايض مع طفرات الحمض النووي ومقاومة الأنسولين لدى النساء

دراسة بالجامعة المستنصرية تبحث إرتباط متلازمة تكيس المبايض مع طفرات الحمض النووي ومقاومة الأنسولين لدى النساء
دراسة بالجامعة المستنصرية تبحث إرتباط متلازمة تكيس المبايض مع طفرات الحمض النووي ومقاومة الأنسولين لدى النساء

بحثت دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، إرتباط متلازمة تكيس المبايض مع كل من طفرات الحامض النووي منقوص الأوكسجين الخاص بالمايتوكوندريا ومقاومة الانسولين لدى النساء.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسية نور الهدى علي عبد الحسين والدكتورة إسراء حسين حمزة والدكتورة سمر عبد الرحيم، إلى تحليل الطفرات الحاصلة في (DNA) دنا المايتوكوندريا، لدى عينة من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض مع أو بدون الإصابة بمرض السكري، ومقارنتها مع عينة النساء السليمات.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة عالمية رصينة مصنفة ضمن مستوعب سكوباس، قياس وزن الجسم وعدد من الهرمونات الجنسية ومنها  (LH، FSH)، وإجراء فحص للمشكلات الحاصلة في الغدة الدرقية لكل مريضة، فضلاً عن إستخلاص الدنا (DNA) بالإعتماد على البوادئ الخاصة بجينات المرض وجين السطرة الداخلي، وبإستخدام تقنية تفاعل البلمرة التسلسلي اللحظي (PCR).

وكشفت نتائج الدراسة عن حدوث إرتفاع في مستوى الكلكوز لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، والذي يمكن عدّه أحد الأسباب المودية للإصابة بهذه المتلازمة، فيما أظهرت التحاليل الوراثية أنواع عدة من الطفرات الحاصلة في دنا المايتوكوندريا وليس فقط في دنا نواة الخلايا، إلا أنها لا يمكن أن تعّد من أسباب الإصابة لكونها أكثر من طفرة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>