وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/03/05 | 10:27:05 صباحاً | : 237

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم تبحث إستعمال تراكيب أكسيد الفضه النانوية كمتحسسات غازية

بحثت دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك من الجامعة المستنصرية ووزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة، إستعمال تراكيب أكسيد الفضة النانوية كمتحسسات غازية.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور إحسان صلاح حسن والدكتور سامي سلمان جياد والباحثين في وزار العلوم الدكتور عبد الحسين خضير وسوزان هادي مصطفى ومحمد هادي صالح، إلى تطوير عمل المتحسس الغازي شبه الموصل لأغشية أكاسيد الفضة النانوية، عن طريق تحسين خواص السطح عبر تغيير الطاقه المجهزة لمجهز القدرة الراديوي RF من (100 - 150 - 200) واط، وإستخدام تراكيزمختلفة من غاز ثاني أكسيد النتريد.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة علوم المواد المصنفة ضمن مستوعب كلارفيت، تحضير أكاسيد الفضه النانويه وترسيبها على قواعد من الزجاج بوساطه التردادات الراديوية المغناطيسية الفعالة بطاقات ترسيب مختلفة، فضلاً عن التحري عن خواصها التركيبية والبصرية والمورفولوجية من أجل تحديد أفضل الظروف للمتحسس الغازي شبه الموصل.

وبينت نتائج الدراسة أن جميع الأغشية المحضرة متعددة التبلور، وإن الحجم الحبيبي وخشونة السطح تزداد مع زيادة طاقة الموجات الراديوية، التي تؤدي بدورها إلى رفع كفاءة القدرة التحسسية لثاني أكسيد النتريد من 60% إلى 80% في درجة حرارة (100oC) وتركيز الغاز (600) ppm عند طاقة 200W.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم تبحث إستعمال تراكيب أكسيد الفضه النانوية كمتحسسات غازية

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم تبحث إستعمال تراكيب أكسيد الفضه النانوية كمتحسسات غازية
دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم تبحث إستعمال تراكيب أكسيد الفضه النانوية كمتحسسات غازية

بحثت دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك من الجامعة المستنصرية ووزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة، إستعمال تراكيب أكسيد الفضة النانوية كمتحسسات غازية.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور إحسان صلاح حسن والدكتور سامي سلمان جياد والباحثين في وزار العلوم الدكتور عبد الحسين خضير وسوزان هادي مصطفى ومحمد هادي صالح، إلى تطوير عمل المتحسس الغازي شبه الموصل لأغشية أكاسيد الفضة النانوية، عن طريق تحسين خواص السطح عبر تغيير الطاقه المجهزة لمجهز القدرة الراديوي RF من (100 - 150 - 200) واط، وإستخدام تراكيزمختلفة من غاز ثاني أكسيد النتريد.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة علوم المواد المصنفة ضمن مستوعب كلارفيت، تحضير أكاسيد الفضه النانويه وترسيبها على قواعد من الزجاج بوساطه التردادات الراديوية المغناطيسية الفعالة بطاقات ترسيب مختلفة، فضلاً عن التحري عن خواصها التركيبية والبصرية والمورفولوجية من أجل تحديد أفضل الظروف للمتحسس الغازي شبه الموصل.

وبينت نتائج الدراسة أن جميع الأغشية المحضرة متعددة التبلور، وإن الحجم الحبيبي وخشونة السطح تزداد مع زيادة طاقة الموجات الراديوية، التي تؤدي بدورها إلى رفع كفاءة القدرة التحسسية لثاني أكسيد النتريد من 60% إلى 80% في درجة حرارة (100oC) وتركيز الغاز (600) ppm عند طاقة 200W.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>