وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/07/30 | 06:20:35 مساءً | : 120

تربية المستنصرية تنظم ندوة دولية افتراضية عن التراث الاندلسي وحوار الثقافات بالتعاون مع جامعتي ابيلا ومدريد

 اعلام التربية 30-7-2020

نظم قسم اللغة العربية في كلية التربية بالتنسيق مع شعبة التعليم المستمر، ندوة الكترونية دولية افتراضية ، عن الفن والأدب والتراث الاندلسي حوار الثقافات ، بمشاركة باحثين ومختصين من جامعات عراقية وعربية وعالمية.

  وهدفت الندوة التي اقيمت بالتعاون مع جامعتي ابيلا ومدريد الاسبانية تسليط الضوء على الجهود الاندلسية في النقد والبلاغة ، والدعوة الى تحقيق ما تبقى من الارث الاندلس كونه مصدرا مهما من مصادر الدراسة الادبية ، الى جانب التعريف بالموروث الحضاري الادبي الأندلسي، لدى الرأي العام العربي والإسلامي والعالمي.

وقال عميد كلية التربية الاستاذ الدكتور عصام عسل حسن إن هذه الندوة تأتي في إطار تعزيز العلاقات التعليمية والبحثية المشتركة وتبادل الخبرات بين الكلية والمختصين والباحثين من الجامعات والمؤسسات العالمية الرصينة للتعرف على مختلف المرافق العلمية والبحثية بالجامعات العالمية والاطلاع على النظم التقنية في تطوير مهارات طلبة تخصص اللغة العربية وآدابها ، مؤكداً أهمية تسليط الضوء على التراث الثقافي الأندلسي وإزدهار الحضارة الإسلامية، بفروعها الفنية والأدبية والعلمية على مر العصور المختلفة لتصبح البيئة الأندلسية فضاء إبداعياً، جمالياً، يتحف المكتبة العربية بروائع الأشعار التي جادت بها قرائح الشعراء.

وتضمنت الندوة التي حاضرت فيها التدريسية في جامعة ابيلا الاسبانية الدكتورة باهرة عبداللطيف والتدريسي في جامعة مدريد الدكتور عبدالهادي سعدون والدكتورة هدى شوكت بهنام المقيمة في اميركا ، والتدريسيتين في قسم اللغة العربية بكلية التربية الدكتورة زينة المسعودي والدكتورة اناهيد عبد الامير  محاور عدة منها الفن والادب الاندلسي وحوار الثقافات، والموريسكيون في الذاكرة الإسبانية المعاصرة، وكتابات الموريسكيين المتأخرين نظرة على الأدب والدين والمجتمع ، وقراءة بلاغية في كتاب الوافي الى جانب الغزل العذري وشعر التروبادور دراسة نقدية اندلسية .

وبينت الندوة ان الحضارة الأندلسية من بين التجارب الحضارية الإنسانية المتميزة تتطلب تشجيع الدراسات والأبحاث المتعلقة بجانب الأدب العربي الأندلسي سواء في الأدب أو التأريخ أو الفلسفة أو العلوم الأخرى ، زيادة على ذلك  خلق حوار بين الحضارات والتقافات والتشجيع على ترجمة الدراسات والأبحاث المرتبطة بالادب الاندلسي.

واوصت الندوة  بمواصلة بحث حقائق مخطوطات التراث العربي، والتوسع في حركة تحقيق التراث العربي المخطوط ونشره على نحو يكشف عن أبعاد التراث الاندلسيالى جانب العناية بجمع أشعار الشعراء العرب المغمورين والأندلسيين منهم على وجه الخصوص، والكشف عن قيمتهم الفنية، اضافة الى تخصيص مؤتمر علمي مسقل لدرس العلاقات الحضارية المتبادلة بين الجامعات الإسبانية والجامعة المستنصرية لتلاقح بين الثقافتين العربية والإسبانية .

تربية المستنصرية تنظم ندوة دولية افتراضية عن التراث الاندلسي وحوار الثقافات بالتعاون مع جامعتي ابيلا ومدريد

تربية المستنصرية تنظم ندوة دولية افتراضية عن التراث الاندلسي وحوار الثقافات بالتعاون مع جامعتي ابيلا ومدريد
تربية المستنصرية تنظم ندوة دولية افتراضية عن التراث الاندلسي وحوار الثقافات بالتعاون مع جامعتي ابيلا ومدريد

 اعلام التربية 30-7-2020

نظم قسم اللغة العربية في كلية التربية بالتنسيق مع شعبة التعليم المستمر، ندوة الكترونية دولية افتراضية ، عن الفن والأدب والتراث الاندلسي حوار الثقافات ، بمشاركة باحثين ومختصين من جامعات عراقية وعربية وعالمية.

  وهدفت الندوة التي اقيمت بالتعاون مع جامعتي ابيلا ومدريد الاسبانية تسليط الضوء على الجهود الاندلسية في النقد والبلاغة ، والدعوة الى تحقيق ما تبقى من الارث الاندلس كونه مصدرا مهما من مصادر الدراسة الادبية ، الى جانب التعريف بالموروث الحضاري الادبي الأندلسي، لدى الرأي العام العربي والإسلامي والعالمي.

وقال عميد كلية التربية الاستاذ الدكتور عصام عسل حسن إن هذه الندوة تأتي في إطار تعزيز العلاقات التعليمية والبحثية المشتركة وتبادل الخبرات بين الكلية والمختصين والباحثين من الجامعات والمؤسسات العالمية الرصينة للتعرف على مختلف المرافق العلمية والبحثية بالجامعات العالمية والاطلاع على النظم التقنية في تطوير مهارات طلبة تخصص اللغة العربية وآدابها ، مؤكداً أهمية تسليط الضوء على التراث الثقافي الأندلسي وإزدهار الحضارة الإسلامية، بفروعها الفنية والأدبية والعلمية على مر العصور المختلفة لتصبح البيئة الأندلسية فضاء إبداعياً، جمالياً، يتحف المكتبة العربية بروائع الأشعار التي جادت بها قرائح الشعراء.

وتضمنت الندوة التي حاضرت فيها التدريسية في جامعة ابيلا الاسبانية الدكتورة باهرة عبداللطيف والتدريسي في جامعة مدريد الدكتور عبدالهادي سعدون والدكتورة هدى شوكت بهنام المقيمة في اميركا ، والتدريسيتين في قسم اللغة العربية بكلية التربية الدكتورة زينة المسعودي والدكتورة اناهيد عبد الامير  محاور عدة منها الفن والادب الاندلسي وحوار الثقافات، والموريسكيون في الذاكرة الإسبانية المعاصرة، وكتابات الموريسكيين المتأخرين نظرة على الأدب والدين والمجتمع ، وقراءة بلاغية في كتاب الوافي الى جانب الغزل العذري وشعر التروبادور دراسة نقدية اندلسية .

وبينت الندوة ان الحضارة الأندلسية من بين التجارب الحضارية الإنسانية المتميزة تتطلب تشجيع الدراسات والأبحاث المتعلقة بجانب الأدب العربي الأندلسي سواء في الأدب أو التأريخ أو الفلسفة أو العلوم الأخرى ، زيادة على ذلك  خلق حوار بين الحضارات والتقافات والتشجيع على ترجمة الدراسات والأبحاث المرتبطة بالادب الاندلسي.

واوصت الندوة  بمواصلة بحث حقائق مخطوطات التراث العربي، والتوسع في حركة تحقيق التراث العربي المخطوط ونشره على نحو يكشف عن أبعاد التراث الاندلسيالى جانب العناية بجمع أشعار الشعراء العرب المغمورين والأندلسيين منهم على وجه الخصوص، والكشف عن قيمتهم الفنية، اضافة الى تخصيص مؤتمر علمي مسقل لدرس العلاقات الحضارية المتبادلة بين الجامعات الإسبانية والجامعة المستنصرية لتلاقح بين الثقافتين العربية والإسبانية .

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>