وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/03/17 | 03:03:08 مساءً | : 127

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية عن إنتشار عدم توافق فصائل الدم وتأثيره على اليرقان الولادي للأطفال

أعدّ فريق بحثي مشترك في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، دراسة علمية عن إنتشار عدم توافق فصائل الدم وتأثيره على اليرقان الولادي لدى الأطفال.

وتهدف الدراسة التي تألف فريقها البحثي من التدريسيات شيماء حسن عباس ولباب طارق نافع ورشا سعدي عباس، إلى الكشف عن مدى إنتشار اليرقان الولادي لدى الأطفال حديثي الولادة، فضلاً عن التحري عن تأثير عدم توافق فصيلة الدم بين الأم والجنين على فرط الإصابة اليرقان الولادي.

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة بحوث الصيدلة والتكنولوجيا المُصَنَفَة ضمن مستوعب سكوباس، أن إنتشار اليرقان الولادي يكون لدى الذكور أكثر منه في الإناث،وأن أعلى نسبة من المصابين كانت لدى الأطفال من فصيلتي دم (O) و(A) فيما كانت أقل نسبة للأطفال من فصيلة دم (AB)، وأن عدم توافق الدم بين الأم والطفل حديث الولادة ظهر بنسبة (17.33%).

وخلصت الدراسة إلى أن متوسط ​​مستويات البيليروبين والهيموغلوبين في الدم تكون متقاربة لدى حديثي الولادة المتوافقين وغير المتوافقين في الفصائل، فضلاً عن أن معظم حديثي الولادة يحتاجون إلى العلاج الضوئي لمدة 24 ساعة أو أكثر.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية عن إنتشار عدم توافق فصائل الدم وتأثيره على اليرقان الولادي للأطفال

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية عن إنتشار عدم توافق فصائل الدم وتأثيره على اليرقان الولادي للأطفال
دراسة علمية بالجامعة المستنصرية عن إنتشار عدم توافق فصائل الدم وتأثيره على اليرقان الولادي للأطفال

أعدّ فريق بحثي مشترك في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، دراسة علمية عن إنتشار عدم توافق فصائل الدم وتأثيره على اليرقان الولادي لدى الأطفال.

وتهدف الدراسة التي تألف فريقها البحثي من التدريسيات شيماء حسن عباس ولباب طارق نافع ورشا سعدي عباس، إلى الكشف عن مدى إنتشار اليرقان الولادي لدى الأطفال حديثي الولادة، فضلاً عن التحري عن تأثير عدم توافق فصيلة الدم بين الأم والجنين على فرط الإصابة اليرقان الولادي.

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة بحوث الصيدلة والتكنولوجيا المُصَنَفَة ضمن مستوعب سكوباس، أن إنتشار اليرقان الولادي يكون لدى الذكور أكثر منه في الإناث،وأن أعلى نسبة من المصابين كانت لدى الأطفال من فصيلتي دم (O) و(A) فيما كانت أقل نسبة للأطفال من فصيلة دم (AB)، وأن عدم توافق الدم بين الأم والطفل حديث الولادة ظهر بنسبة (17.33%).

وخلصت الدراسة إلى أن متوسط ​​مستويات البيليروبين والهيموغلوبين في الدم تكون متقاربة لدى حديثي الولادة المتوافقين وغير المتوافقين في الفصائل، فضلاً عن أن معظم حديثي الولادة يحتاجون إلى العلاج الضوئي لمدة 24 ساعة أو أكثر.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print