وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/12/11 | 11:37:41 صباحاً | : 94

فريق بحثي من قسم علوم الفيزياء في كلية العلوم ينشر بحثا"علميا"في مجلة عالمية رصينة

 نشر فريق بحثي من قسم الفيزياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية بحثا" علميا" رصينا" تحت عنوان (تحضير مفرق هجين لمركب اوكسيد الخارصين واوكسيد النيكل  على السليكون المسامي لتطبيق الخلية الشمسية) في مجلة AIP Conference Proceedings والتي تدخل ضمن تصنيف سكوبس ويضم الفريق البحثي كلا من الأستاذ المساعد الدكتورة اسيل مصطفى عبد المجيد والمدرس اسماء ضياء نصيف التدريسيتان في قسم علوم الفيزياء بالجامعة المستنصرية

 ويهدف البحث الى تحضير المركب النانوي لاوكسيد الخارصين واوكسيد النيكل بالطريقة الكيمياوية البسيطة وبكل سهولة، حيث تم دراسة الخصائص التركيبية للمركب من خلال حيود الاشعة السينية والماسح الضوئي.

توصل البحث الى مجموعة من النتائج اهمها بان المركب متعدد التبلور وذا تركيب مكعب وان معدل الحجم الحبيبي للمركب كان بحدود 60 نانومتر. تم ترسيب المركب النانوي على السليكون المسامي بطريقة الرش الكيمياوي وتطبيق المفرق الهجين للخلايا الشمسية. كما تم التوصل الى ان فولطية الدائرة المفتوحة كانت بحدود 470 ملي فولط وتيار دائرة القصر بحدود 39 ملي امبير على السنتمتر المربع ، ووجد ان اعلى كفاءة للخلية كانت بحدود 14.43 %.


فريق بحثي من قسم علوم الفيزياء في كلية العلوم ينشر بحثا"علميا"في مجلة عالمية رصينة

فريق بحثي من قسم علوم الفيزياء في كلية العلوم ينشر بحثا"علميا"في مجلة عالمية رصينة
فريق بحثي من قسم علوم الفيزياء في كلية العلوم ينشر بحثا

 نشر فريق بحثي من قسم الفيزياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية بحثا" علميا" رصينا" تحت عنوان (تحضير مفرق هجين لمركب اوكسيد الخارصين واوكسيد النيكل  على السليكون المسامي لتطبيق الخلية الشمسية) في مجلة AIP Conference Proceedings والتي تدخل ضمن تصنيف سكوبس ويضم الفريق البحثي كلا من الأستاذ المساعد الدكتورة اسيل مصطفى عبد المجيد والمدرس اسماء ضياء نصيف التدريسيتان في قسم علوم الفيزياء بالجامعة المستنصرية

 ويهدف البحث الى تحضير المركب النانوي لاوكسيد الخارصين واوكسيد النيكل بالطريقة الكيمياوية البسيطة وبكل سهولة، حيث تم دراسة الخصائص التركيبية للمركب من خلال حيود الاشعة السينية والماسح الضوئي.

توصل البحث الى مجموعة من النتائج اهمها بان المركب متعدد التبلور وذا تركيب مكعب وان معدل الحجم الحبيبي للمركب كان بحدود 60 نانومتر. تم ترسيب المركب النانوي على السليكون المسامي بطريقة الرش الكيمياوي وتطبيق المفرق الهجين للخلايا الشمسية. كما تم التوصل الى ان فولطية الدائرة المفتوحة كانت بحدود 470 ملي فولط وتيار دائرة القصر بحدود 39 ملي امبير على السنتمتر المربع ، ووجد ان اعلى كفاءة للخلية كانت بحدود 14.43 %.


مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print