وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/09/02 | 07:31:55 مساءً | : 275

تدريسي في كلية طب المستنصرية يلقي محاضرة ألكترونية حول الغدة الدرقية والقلب

 ضمن نشاطات اللجنة العلمية في فرع الطب الباطني في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وبالتعاون مع عدد من شركات الأدوية ، أقيمت محاضرة علمية ألكترونية بعنوان ( الغدة الدرقية والقلب  Thyroid and the heart) وعبر تطبيق zoom meetingوقد ألقاها المدرس الدكتور عبدالأمير جاسم ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الطب الباطني بالكلية ) وحضرها الأستاذ الدكتورة صبيحة موسى البياتي ( رئيسة فرع الطب الباطني ) والسادة أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا.

وبينت المحاضرة ان الغدة الدرقية هي واحدة من أهم الغدد الموجودة في جسم الإنسان ، تقع في مكان منخفض في مقدمة الرقبة تحت ما يسمى بتفاحة آدم على طول القصبة الهوائية، وتتخذ شكلًا يشبه الفراشة ، وتفرز الغدة الدرقية العديد من الهرمونات ومن أهمها هرمون الثيروكسين والذي يسمىT4، وتؤثر هرمونات الغدة الدرقية على عملية التمثيل الغذائي والنمو، وتتحكم بدرجة حرارة الجسم.

وتطرقت المحاضرة الى تأثير الغدة الدرقية على القلب ويُعدّ القصور من العوامل التي تؤدي لتأثير الغدة الدرقية على القلب وان تأثير ارتفاع هرمون الغدة الدرقية على القلب حيث يؤدي ارتفاع هرمون الغدة الدرقية إلى زيادة سرعة نبضات القلب، وهذا التغير الذي يُحدث اضطرابات في نبضات القلب يؤدي إلى الإصابة بمرض السكتة الدماغية، وفشل القلب الاحتقاني الذي يتمثل في عدم قدرة القلب على ضخ الدم كي يصل إلى أجزاء الجسم المختلفة ويسبب بعد ذلك انخفاض ضغط الدم، مما يؤدي إلى تجمع السوائل حول عضلة القلب، كما يمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية بعد فترة طويلة من الزمن إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار في الجسم .

أما علاج أمراض الغدة الدرقية فالهدف من علاج أي اضطراب في هرمونات الغدة الدرقية هو استعادة مستويات هرمونات الغدة الدرقية الطبيعية في الدم، وذلك لتجّنب تأثير الغدة الدرقية على القلب وعلى العديد من أجزاء الجسم، ويُعالج قصور الغدة الدرقية بدواء يسمى ليفوثيروكسين، ويُعدّ ذلك الدواء قرص هرمون مُصنّع يحلّ محلّ هرمون الغدة الدرقية الذي لا يُفرز داخل الجسم، أما عن فرط نشاط الغدة الدرقية ، يصُعب علاجه بشكل عام، فهو يتطلب إعادة إنتاج هرمون الغدة الدرقية بشكل طبيعي، وقد يشمل العلاج الأدوية التي تعمل على منع إنتاج الهرمونات، أو العلاج باليود المشعّ الذي يعطّل عمل الغدة الدرقية وأيضًا جراحة الغدة الدرقية لإزالة جزء من الغدة أو الغدة بأكملها.

شعبة اعلام الكلية

تدريسي في كلية طب المستنصرية يلقي محاضرة ألكترونية حول الغدة الدرقية والقلب

تدريسي في كلية طب المستنصرية يلقي محاضرة ألكترونية حول الغدة الدرقية والقلب
تدريسي في كلية طب المستنصرية يلقي محاضرة ألكترونية حول الغدة الدرقية والقلب

 ضمن نشاطات اللجنة العلمية في فرع الطب الباطني في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وبالتعاون مع عدد من شركات الأدوية ، أقيمت محاضرة علمية ألكترونية بعنوان ( الغدة الدرقية والقلب  Thyroid and the heart) وعبر تطبيق zoom meetingوقد ألقاها المدرس الدكتور عبدالأمير جاسم ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الطب الباطني بالكلية ) وحضرها الأستاذ الدكتورة صبيحة موسى البياتي ( رئيسة فرع الطب الباطني ) والسادة أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا.

وبينت المحاضرة ان الغدة الدرقية هي واحدة من أهم الغدد الموجودة في جسم الإنسان ، تقع في مكان منخفض في مقدمة الرقبة تحت ما يسمى بتفاحة آدم على طول القصبة الهوائية، وتتخذ شكلًا يشبه الفراشة ، وتفرز الغدة الدرقية العديد من الهرمونات ومن أهمها هرمون الثيروكسين والذي يسمىT4، وتؤثر هرمونات الغدة الدرقية على عملية التمثيل الغذائي والنمو، وتتحكم بدرجة حرارة الجسم.

وتطرقت المحاضرة الى تأثير الغدة الدرقية على القلب ويُعدّ القصور من العوامل التي تؤدي لتأثير الغدة الدرقية على القلب وان تأثير ارتفاع هرمون الغدة الدرقية على القلب حيث يؤدي ارتفاع هرمون الغدة الدرقية إلى زيادة سرعة نبضات القلب، وهذا التغير الذي يُحدث اضطرابات في نبضات القلب يؤدي إلى الإصابة بمرض السكتة الدماغية، وفشل القلب الاحتقاني الذي يتمثل في عدم قدرة القلب على ضخ الدم كي يصل إلى أجزاء الجسم المختلفة ويسبب بعد ذلك انخفاض ضغط الدم، مما يؤدي إلى تجمع السوائل حول عضلة القلب، كما يمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية بعد فترة طويلة من الزمن إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار في الجسم .

أما علاج أمراض الغدة الدرقية فالهدف من علاج أي اضطراب في هرمونات الغدة الدرقية هو استعادة مستويات هرمونات الغدة الدرقية الطبيعية في الدم، وذلك لتجّنب تأثير الغدة الدرقية على القلب وعلى العديد من أجزاء الجسم، ويُعالج قصور الغدة الدرقية بدواء يسمى ليفوثيروكسين، ويُعدّ ذلك الدواء قرص هرمون مُصنّع يحلّ محلّ هرمون الغدة الدرقية الذي لا يُفرز داخل الجسم، أما عن فرط نشاط الغدة الدرقية ، يصُعب علاجه بشكل عام، فهو يتطلب إعادة إنتاج هرمون الغدة الدرقية بشكل طبيعي، وقد يشمل العلاج الأدوية التي تعمل على منع إنتاج الهرمونات، أو العلاج باليود المشعّ الذي يعطّل عمل الغدة الدرقية وأيضًا جراحة الغدة الدرقية لإزالة جزء من الغدة أو الغدة بأكملها.

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>