وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/04/23 | 08:00:35 مساءً | : 320

التميمي يهنئ الشعب العراقي وأسرة التعليم العالي ومنتسبي الجامعة المستنصرية لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

هنأ رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، أبناء الشعب العراقي وأسرة التعليم العالي وتدريسيي وموظفي وطلبة الجامعة المستنصرية، لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال رئيس الجامعة في تهنئته "لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك شهر الطاعة والغفران، يسرنا أن نتقدم للشعب العراقي ولأسرة التعليم العالي ومنتسبي الجامعة المستنصرية بأسمى آيات التهاني والتبريك، سائلين القدوس العلي القَدير أن يحفظ العراق والعراقيين من نائبات الدنيا، وأن يعيده عليهم بالخير واليمن والمسرات"

وأضاف التميمي "يمر علينا شهر رمضان هذا العام ونحن نواجه مع العالم أجمع أزمة فيروس كورونا المستجد، والتي تتطلب من الجميع إستلهام العبر من القيم والمكارم الكبيرة التي يحملها هذا الشهر الفضيل وتجسيدها على أرض الواقع بتعزيز التسامح، وتعميق روح التعاون والتعاضد وكل أشكال التكافل والتراحم بين الناس، إقتداءً بسيرة نبينا الرسول الأكرم محمد (صلَ الله عليه وعلى آله الطيبين وصحبه المنتجبين) من أجل القضاء على هذه الجائحة والبلاء".

التميمي يهنئ الشعب العراقي وأسرة التعليم العالي ومنتسبي الجامعة المستنصرية لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

التميمي يهنئ الشعب العراقي وأسرة التعليم العالي ومنتسبي الجامعة المستنصرية لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
التميمي يهنئ الشعب العراقي وأسرة التعليم العالي ومنتسبي الجامعة المستنصرية لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

هنأ رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، أبناء الشعب العراقي وأسرة التعليم العالي وتدريسيي وموظفي وطلبة الجامعة المستنصرية، لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال رئيس الجامعة في تهنئته "لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك شهر الطاعة والغفران، يسرنا أن نتقدم للشعب العراقي ولأسرة التعليم العالي ومنتسبي الجامعة المستنصرية بأسمى آيات التهاني والتبريك، سائلين القدوس العلي القَدير أن يحفظ العراق والعراقيين من نائبات الدنيا، وأن يعيده عليهم بالخير واليمن والمسرات"

وأضاف التميمي "يمر علينا شهر رمضان هذا العام ونحن نواجه مع العالم أجمع أزمة فيروس كورونا المستجد، والتي تتطلب من الجميع إستلهام العبر من القيم والمكارم الكبيرة التي يحملها هذا الشهر الفضيل وتجسيدها على أرض الواقع بتعزيز التسامح، وتعميق روح التعاون والتعاضد وكل أشكال التكافل والتراحم بين الناس، إقتداءً بسيرة نبينا الرسول الأكرم محمد (صلَ الله عليه وعلى آله الطيبين وصحبه المنتجبين) من أجل القضاء على هذه الجائحة والبلاء".

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print