وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/04/27 | 12:45:20 مساءً | : 91

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم عن التوصيف الإشعاعي لمفاعل الأبحاث النووية في مركز التويثة

بحثت دراسة علمية أعدها كل من التدريسية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة إيمان طارق العلوي والباحث في وزارة العلوم والتكنولوجيا الدكتور أسامة عبد الأمير، التوصيف الإشعاعي لمفاعل الأبحاث النووية IRT-5000 (14-TAMMUZ) في مركز التويثة النووي بالعراق.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة علوم الأرض البيئية المُصَنَفَة ضمن مستوعب سكوباس، جمع العينات من الموقع وتحليلها، وإجراء توصيف إشعاعي شامل وتقييم المخاطر والجرعات للعاملين في مفاعل الأبحاث النووية، وإستخدام أجهزة المسح للتحري عن معدلات جرعة التعرض الخارجي، وتحديد كمية وجودة النويدات المشعة بالإعتماد على تقنيات قياس طيف جاما.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن معظم تركيز النشاط الاشعاعي من النظير (Co-60)، وأن أغلب العينات التي تم العثور عليها في خزان المفاعل ملوثة بنظائر (Cs-137) و(Co-60) و(Eu-152).

وخلصت الدراسة إلى تطوير رؤيتين على أساس مستوى الماء لخزان المفاعل، وضرورة إخضاع العمال لمبدأ "الإنجاز الأقل معقولاً" (ALARA) خلال جميع مراحل تفكيك المفاعل النووي، وفقاً لتوصية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم عن التوصيف الإشعاعي لمفاعل الأبحاث النووية في مركز التويثة

دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم عن التوصيف الإشعاعي لمفاعل الأبحاث النووية في مركز التويثة
دراسة مشتركة بالجامعة المستنصرية ووزارة العلوم عن التوصيف الإشعاعي لمفاعل الأبحاث النووية في مركز التويثة

بحثت دراسة علمية أعدها كل من التدريسية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة إيمان طارق العلوي والباحث في وزارة العلوم والتكنولوجيا الدكتور أسامة عبد الأمير، التوصيف الإشعاعي لمفاعل الأبحاث النووية IRT-5000 (14-TAMMUZ) في مركز التويثة النووي بالعراق.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة علوم الأرض البيئية المُصَنَفَة ضمن مستوعب سكوباس، جمع العينات من الموقع وتحليلها، وإجراء توصيف إشعاعي شامل وتقييم المخاطر والجرعات للعاملين في مفاعل الأبحاث النووية، وإستخدام أجهزة المسح للتحري عن معدلات جرعة التعرض الخارجي، وتحديد كمية وجودة النويدات المشعة بالإعتماد على تقنيات قياس طيف جاما.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن معظم تركيز النشاط الاشعاعي من النظير (Co-60)، وأن أغلب العينات التي تم العثور عليها في خزان المفاعل ملوثة بنظائر (Cs-137) و(Co-60) و(Eu-152).

وخلصت الدراسة إلى تطوير رؤيتين على أساس مستوى الماء لخزان المفاعل، وضرورة إخضاع العمال لمبدأ "الإنجاز الأقل معقولاً" (ALARA) خلال جميع مراحل تفكيك المفاعل النووي، وفقاً لتوصية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print