وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/09/20 | 02:54:46 مساءً | : 203

مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية حول مرضى سرطان القولون والمستقيم

 استضافت كلية الطب / الجامعة المستنصرية مناقشة بحث الطالبة ( سرور عبد الكريم تركان ) والموسوم ( التعبير المناعي للمؤشر الحيوي لل BRAF  V600Eلعينة من المرضى العراقيين بسرطان القولون والمستقيم ) والمقدم إلى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية / المجلس العلمي لاختصاص علم الأمراض – النسيج المرضي وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله ، وعلى قاعة فرع الأمراض والطب العدلي في مجمع المستنصرية الطبي .

وبينت الدراسة ان سرطان القولون والمستقيم يعد أكثر أنواع سرطان الجهاز الهضمي شيوعاً في دول العالم النامية والمتطورة ، ففي العراق وحسب إحصائيات التسجيل السرطاني( Iraqi Cancer Registry) لعام ٢٠١٠ يحتل المرض المرتبة الخامسة بين الذكور بينما يأتي في المرتبة الرابعة كأكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين الإناث ، وإن عمق امتداد الورم السرطاني في جدار الأمعاء مهد منذ زمن طويل أسس تصنيف الإصابة إلى عدة مراحل مرضية وهذا التصنيف بدوره مهم جداً للتحقق بأكثر دقة ممكنة من أولئك المرضى الذين تظهر لديهم إصابات متكررة او انتشاراً للمرض في أماكن أخرى من الجسم بالرغم من الإزالة الجراحية الكاملة للورم الابتدائي.

وتهدف الرسالة الىدراسةالتعبير المناعي للمؤشر الحيويBRAF  V600E  لنسيج القولون والمستقيم لعينات من المرضى العراقيين بواسطة التقنية المناعية، ودراسة علاقة التعبير المناعي للمؤشر الحيويBRAF  V600E مع بعض المتغيرات السريرية الباثولوجية والتي تشمل عمر المريض ، جنس المريض ، مرحلة انتشار الورم ، درجة نمو الورم نسيجياً ، النوع النسيجي للورم ، حجم الورم وموقعه في القولون.

واعتمدت هذه الدراسة الاستباقية على جمع (٩٠) حالة مرضية تتراوح أعمارهم بين 40-90 سنة لعينات من عمليات استنصال الأمعاء لمرضى عراقيين وأخذ التحضيرات التقنية المناعية وتمت عملية صبغ الشرائح في مختبر خاص ، وكانت أعلى نسبة للحالات السرطانية بأعمار 70-79 سنة بينما تتراوح أعمار حالات الورم الحميد 30-90 سنة.

واستنتجت الدراسة ان أعلى نسبة لسرطان القولوم والمستقيم في العقد السابع من عمر المريض وأعلى نسبة لدرجة انتشار الورم كانت من الدرجة الثالثة ، ويزداد التعبير المناعي لمؤشر BRAF  V600Eكلما زاد عمر المريض ودرجة انتشار الورم .

وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د باسم شهاب احمد ( مساعد رئيس جامعة ابن سينا للعلوم الطبية والصيدلانية العلمي ) (رئيساً) وعضوية كل من أ.م.د أيسر حميد لطيف وأ.م.د. سازان عبد الوهاب وإشراف الطبيب الاستشاري د. ثائر جواد كاظم ، وحضر المناقشة مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا.

شعبة اعلام الكلية

مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية حول مرضى سرطان القولون والمستقيم

مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية حول مرضى سرطان القولون والمستقيم
مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية حول مرضى سرطان القولون والمستقيم

 استضافت كلية الطب / الجامعة المستنصرية مناقشة بحث الطالبة ( سرور عبد الكريم تركان ) والموسوم ( التعبير المناعي للمؤشر الحيوي لل BRAF  V600Eلعينة من المرضى العراقيين بسرطان القولون والمستقيم ) والمقدم إلى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية / المجلس العلمي لاختصاص علم الأمراض – النسيج المرضي وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله ، وعلى قاعة فرع الأمراض والطب العدلي في مجمع المستنصرية الطبي .

وبينت الدراسة ان سرطان القولون والمستقيم يعد أكثر أنواع سرطان الجهاز الهضمي شيوعاً في دول العالم النامية والمتطورة ، ففي العراق وحسب إحصائيات التسجيل السرطاني( Iraqi Cancer Registry) لعام ٢٠١٠ يحتل المرض المرتبة الخامسة بين الذكور بينما يأتي في المرتبة الرابعة كأكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين الإناث ، وإن عمق امتداد الورم السرطاني في جدار الأمعاء مهد منذ زمن طويل أسس تصنيف الإصابة إلى عدة مراحل مرضية وهذا التصنيف بدوره مهم جداً للتحقق بأكثر دقة ممكنة من أولئك المرضى الذين تظهر لديهم إصابات متكررة او انتشاراً للمرض في أماكن أخرى من الجسم بالرغم من الإزالة الجراحية الكاملة للورم الابتدائي.

وتهدف الرسالة الىدراسةالتعبير المناعي للمؤشر الحيويBRAF  V600E  لنسيج القولون والمستقيم لعينات من المرضى العراقيين بواسطة التقنية المناعية، ودراسة علاقة التعبير المناعي للمؤشر الحيويBRAF  V600E مع بعض المتغيرات السريرية الباثولوجية والتي تشمل عمر المريض ، جنس المريض ، مرحلة انتشار الورم ، درجة نمو الورم نسيجياً ، النوع النسيجي للورم ، حجم الورم وموقعه في القولون.

واعتمدت هذه الدراسة الاستباقية على جمع (٩٠) حالة مرضية تتراوح أعمارهم بين 40-90 سنة لعينات من عمليات استنصال الأمعاء لمرضى عراقيين وأخذ التحضيرات التقنية المناعية وتمت عملية صبغ الشرائح في مختبر خاص ، وكانت أعلى نسبة للحالات السرطانية بأعمار 70-79 سنة بينما تتراوح أعمار حالات الورم الحميد 30-90 سنة.

واستنتجت الدراسة ان أعلى نسبة لسرطان القولوم والمستقيم في العقد السابع من عمر المريض وأعلى نسبة لدرجة انتشار الورم كانت من الدرجة الثالثة ، ويزداد التعبير المناعي لمؤشر BRAF  V600Eكلما زاد عمر المريض ودرجة انتشار الورم .

وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د باسم شهاب احمد ( مساعد رئيس جامعة ابن سينا للعلوم الطبية والصيدلانية العلمي ) (رئيساً) وعضوية كل من أ.م.د أيسر حميد لطيف وأ.م.د. سازان عبد الوهاب وإشراف الطبيب الاستشاري د. ثائر جواد كاظم ، وحضر المناقشة مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا.

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>