وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/05/20 | 07:17:49 صباحاً | : 120

صدور كتاب لتدريسي بالجامعة المستنصرية عن حياة وشعر أبو البركات البلفيقي الأندلسي

صدر للتدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية الدكتور مرتضى كمال حريجه الياسري، كتاب عن حياة وشعر أبو البركات إبن الحاج البلفيقي الأندلسي المتوفى عام 771 للهجرة.

ويهدف الكتاب الذي جاء في 300 صفحة موزعة على أربعة فصول، إلى تسليط الضوء على أهم المؤلفات الأدبية للشاعر أبو البركات إبن الحاج البلفيقي الأندلسي، ومنها الإفصاح في من عرف بالأندلس بالصلاح، ومشتبهات مصطلحات العلوم، والمؤتمن في أنباء من لقيته من أبناء الزمن سير وتراجم، والعذب الأجاج، وبيان الدور الذي نهضت به الموسوعات الأدبية في حفظ الأدب الأندلسي عند  الشاعر ابو البركات البلفيقي.

وتناول الكتاب الحياة السياسية والإجتماعية والثقافية في عصر الشاعر أبو البركات ابن الحاج البلفيقي الذي كان من أعلام الأندلس وعمل قاضياً وطبيباً، وتوضيح أبراز الجوانب الموضوعية في أشعاره، والألفاظ والتراكيب التي جاءت في نسيجه الشعري. فضلاً عن الإستشهاد بآراء عدد من الشعراء بشأن النتاجات الأدبية للشاعر، وإمكانياته في النباهة و العلم و الأدب، وميراثه الشعري.

وركزّ الكتاب على أشعار الشاعر البلفيقي الأندلسي سيما في مجال الفنون البلاغية، والتي شملت التشبيه، والإستعارة، والكناية، والإقتباس والطباق، والتضمين، مع إجراء دراسة تحليلية علمية مفصلة عنها.

صدور كتاب لتدريسي بالجامعة المستنصرية عن حياة وشعر أبو البركات البلفيقي الأندلسي

صدور كتاب لتدريسي بالجامعة المستنصرية عن حياة وشعر أبو البركات البلفيقي الأندلسي
صدور كتاب لتدريسي بالجامعة المستنصرية عن حياة وشعر أبو البركات البلفيقي الأندلسي

صدر للتدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية الدكتور مرتضى كمال حريجه الياسري، كتاب عن حياة وشعر أبو البركات إبن الحاج البلفيقي الأندلسي المتوفى عام 771 للهجرة.

ويهدف الكتاب الذي جاء في 300 صفحة موزعة على أربعة فصول، إلى تسليط الضوء على أهم المؤلفات الأدبية للشاعر أبو البركات إبن الحاج البلفيقي الأندلسي، ومنها الإفصاح في من عرف بالأندلس بالصلاح، ومشتبهات مصطلحات العلوم، والمؤتمن في أنباء من لقيته من أبناء الزمن سير وتراجم، والعذب الأجاج، وبيان الدور الذي نهضت به الموسوعات الأدبية في حفظ الأدب الأندلسي عند  الشاعر ابو البركات البلفيقي.

وتناول الكتاب الحياة السياسية والإجتماعية والثقافية في عصر الشاعر أبو البركات ابن الحاج البلفيقي الذي كان من أعلام الأندلس وعمل قاضياً وطبيباً، وتوضيح أبراز الجوانب الموضوعية في أشعاره، والألفاظ والتراكيب التي جاءت في نسيجه الشعري. فضلاً عن الإستشهاد بآراء عدد من الشعراء بشأن النتاجات الأدبية للشاعر، وإمكانياته في النباهة و العلم و الأدب، وميراثه الشعري.

وركزّ الكتاب على أشعار الشاعر البلفيقي الأندلسي سيما في مجال الفنون البلاغية، والتي شملت التشبيه، والإستعارة، والكناية، والإقتباس والطباق، والتضمين، مع إجراء دراسة تحليلية علمية مفصلة عنها.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>