وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/05/31 | 03:48:16 صباحاً | : 111

دراسة مشتركة بين جامعة المستنصرية والكوفة وبابل تبحث تأثير التطعيم بالفناديوم في خصائص أغشية أوكسيد القصدير الرقيقة

بحثت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك من جامعات المستنصرية والكوفة وبابل، تأثير التطعيم بالفناديوم في الخصائص التركيبية والمورفولوجية لأغشية أوكسيد القصدير الرقيقة.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور نادر فاضل والدكتور سامي سلمان والدكتور كامران ياسين والدكتور إحسان صلاح، والتدريسي بجامعة الكوفة الدكتور شوقي خلف، والتدريسي بجامعة بابل الدكتور خالد حنين، تحضير أغشية أوكسيد القصدير بتقنية التحلل الكيميائي الحراري وبنسب تطعيم وزنية من الفناديوم تبلغ (2%، 4%)، وبحث خصائصها التركيبية والمورفولوجية والبصرية، وتحديد قيم معلماتها البصرية كالنفاذية والثوابت بالإعتماد على مطياف الأشعة المرئية - فوق البنفسجية.

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة هندسة الطب الحيوي النانوية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، أن تشويب أغشية أوكسيد القصدير الرقيقة بالفناديوم يؤدي إلى تحسين التبلور، وإختفاء عدد من مستويات الإنعكاس الثانوية مع تحول الإتجاه إلى البلورة المفردة تقريباً مما يؤثر في قيمة فجوة الطاقة والنفاذية، فضلاً عن أن أنماط حيود الأشعة لهذه الأغشية من النوع متعدد التبلور وبتوجيه تفضيلي (111).

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بين جامعة المستنصرية والكوفة وبابل تبحث تأثير التطعيم بالفناديوم في خصائص أغشية أوكسيد القصدير الرقيقة

دراسة مشتركة بين جامعة المستنصرية والكوفة وبابل تبحث تأثير التطعيم بالفناديوم في خصائص أغشية أوكسيد القصدير الرقيقة
دراسة مشتركة بين جامعة المستنصرية والكوفة وبابل تبحث تأثير التطعيم بالفناديوم في خصائص أغشية أوكسيد القصدير الرقيقة

بحثت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك من جامعات المستنصرية والكوفة وبابل، تأثير التطعيم بالفناديوم في الخصائص التركيبية والمورفولوجية لأغشية أوكسيد القصدير الرقيقة.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور نادر فاضل والدكتور سامي سلمان والدكتور كامران ياسين والدكتور إحسان صلاح، والتدريسي بجامعة الكوفة الدكتور شوقي خلف، والتدريسي بجامعة بابل الدكتور خالد حنين، تحضير أغشية أوكسيد القصدير بتقنية التحلل الكيميائي الحراري وبنسب تطعيم وزنية من الفناديوم تبلغ (2%، 4%)، وبحث خصائصها التركيبية والمورفولوجية والبصرية، وتحديد قيم معلماتها البصرية كالنفاذية والثوابت بالإعتماد على مطياف الأشعة المرئية - فوق البنفسجية.

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة هندسة الطب الحيوي النانوية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، أن تشويب أغشية أوكسيد القصدير الرقيقة بالفناديوم يؤدي إلى تحسين التبلور، وإختفاء عدد من مستويات الإنعكاس الثانوية مع تحول الإتجاه إلى البلورة المفردة تقريباً مما يؤثر في قيمة فجوة الطاقة والنفاذية، فضلاً عن أن أنماط حيود الأشعة لهذه الأغشية من النوع متعدد التبلور وبتوجيه تفضيلي (111).

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>