وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/28 | 06:11:45 مساءً | : 173

دراسة علمية في كلية العلوم تتمكن من تحضير ليكاند ومركبات قاعدة شف جديدة ذات فعالية مضادة للبكتريا

 تمكنت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، من تحضير ليكاند ومركبات قاعدة شف جديدة ثنائية المخلب ذات فعالية مضادة للبكتريا.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتور أحمد حسين إسماعيل والدكتور باسم حاتم نصيف والدكتور محمد مجبل حسون، تحضير ليكاند قاعدة شف جديد وتشخيصه بالطرق التحليلة، وتحضير مركبات جديدة لهذا الليكاند مع بعض الأيونات الفلزية، وأهمها الكروم  (III)  والمنغنيز  (II)  والكوبالت  (II)  والنيكل  (II)  والنحاس  (II)، والتحري عن سلوكها التثبيطي وفعاليتها البايولوجية تجاه أنواع مختلفة من البكتريا.

وتناولت الدراسة إختبار الليكاند الجديد ومركباته بالإعتماد على عدد من التحاليل الفيزيائية، ومنها طيف الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية – المرئية، والرنين النووي المفناطيسي لكل من البروتون  (1H)  والكاربون  (13C)، ودرجة الإنصهار والتوصيل المولاري المكافئ، فضلاً عن الحساسية المغناطيسية والإمتصاص الذري اللهبي.

وأكدت نتائج الدراسة أن الليكاند الجديد والمركبات المحضرة يمتلكون تأثيرا تثبيطيا ملحوظا وكبيرا تجاه نوعين من البكتيريا السالبة لصبغة غرام ونوعين من البكتيريا الموجبة لصبغة غرام، وذلك عند التركيز  (10-3 M)  بالمقارنة مع التركيز  (10-4 M).

دراسة علمية في كلية العلوم تتمكن من تحضير ليكاند ومركبات قاعدة شف جديدة ذات فعالية مضادة للبكتريا

دراسة علمية في كلية العلوم تتمكن من تحضير ليكاند ومركبات قاعدة شف جديدة ذات فعالية مضادة للبكتريا
دراسة علمية في كلية العلوم تتمكن من تحضير ليكاند ومركبات قاعدة شف جديدة ذات فعالية مضادة للبكتريا

 تمكنت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، من تحضير ليكاند ومركبات قاعدة شف جديدة ثنائية المخلب ذات فعالية مضادة للبكتريا.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتور أحمد حسين إسماعيل والدكتور باسم حاتم نصيف والدكتور محمد مجبل حسون، تحضير ليكاند قاعدة شف جديد وتشخيصه بالطرق التحليلة، وتحضير مركبات جديدة لهذا الليكاند مع بعض الأيونات الفلزية، وأهمها الكروم  (III)  والمنغنيز  (II)  والكوبالت  (II)  والنيكل  (II)  والنحاس  (II)، والتحري عن سلوكها التثبيطي وفعاليتها البايولوجية تجاه أنواع مختلفة من البكتريا.

وتناولت الدراسة إختبار الليكاند الجديد ومركباته بالإعتماد على عدد من التحاليل الفيزيائية، ومنها طيف الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية – المرئية، والرنين النووي المفناطيسي لكل من البروتون  (1H)  والكاربون  (13C)، ودرجة الإنصهار والتوصيل المولاري المكافئ، فضلاً عن الحساسية المغناطيسية والإمتصاص الذري اللهبي.

وأكدت نتائج الدراسة أن الليكاند الجديد والمركبات المحضرة يمتلكون تأثيرا تثبيطيا ملحوظا وكبيرا تجاه نوعين من البكتيريا السالبة لصبغة غرام ونوعين من البكتيريا الموجبة لصبغة غرام، وذلك عند التركيز  (10-3 M)  بالمقارنة مع التركيز  (10-4 M).

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print