وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/06/03 | 06:39:51 صباحاً | : 131

تدريسي مختص بعلم الفلك من الجامعة المستنصرية يتوقع حدوث كسوف جزئي للشمس في العراق يوم 21 حزيران الحالي

توقع أستاذ علم الفلك التدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية الدكتور إسماعيل عبدالله إخلاطي، إن سماء العراق ستشهد حدوث ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس يوم 21 حزيران الجاري.

وقال الدكتور إسماعيل عبدالله إخلاطي إن البيانات الفلكية ترجح مشاهدة الكسوف الجزئي للشمس في سماء العراق يوم الاحد الموافق 21 حزيران، والذي من المتوقع أن يبدأ عند الساعة (7:27) صباحاً بتوقيت مدينة بغداد، ليغطي القمر نسبة (50%) من قرص الشمس عند الساعة (8:34)، مؤكداً أن الكسوف الجزئي سينتهي بشكل كامل عند الساعة (9:50) صباحاً من اليوم نفسه.

وأوضح إخلاطي إن تشكيل الشمس والأرض والقمر من وجهة نظر معينة لمنظومة ثلاثية، ينتج عنها مظاهر عدة أهمها الخسوف والكسوف اللذان يحدثان بسبب مرور أحد الجرمين الأخيرين أمام الثاني، فالأرض والقمر جرمان عاتمان لا يسمحان بنفاذ أشعة الشمس عبرهما، وهذا يؤدي إلى تشكيل ظل لهما يمتد بعيداً في الفضاء.

تدريسي مختص بعلم الفلك من الجامعة المستنصرية يتوقع حدوث كسوف جزئي للشمس في العراق يوم 21 حزيران الحالي

تدريسي مختص بعلم الفلك من الجامعة المستنصرية يتوقع حدوث كسوف جزئي للشمس في العراق يوم 21 حزيران الحالي
تدريسي مختص بعلم الفلك من الجامعة المستنصرية يتوقع حدوث كسوف جزئي للشمس في العراق يوم 21 حزيران الحالي

توقع أستاذ علم الفلك التدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية الدكتور إسماعيل عبدالله إخلاطي، إن سماء العراق ستشهد حدوث ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس يوم 21 حزيران الجاري.

وقال الدكتور إسماعيل عبدالله إخلاطي إن البيانات الفلكية ترجح مشاهدة الكسوف الجزئي للشمس في سماء العراق يوم الاحد الموافق 21 حزيران، والذي من المتوقع أن يبدأ عند الساعة (7:27) صباحاً بتوقيت مدينة بغداد، ليغطي القمر نسبة (50%) من قرص الشمس عند الساعة (8:34)، مؤكداً أن الكسوف الجزئي سينتهي بشكل كامل عند الساعة (9:50) صباحاً من اليوم نفسه.

وأوضح إخلاطي إن تشكيل الشمس والأرض والقمر من وجهة نظر معينة لمنظومة ثلاثية، ينتج عنها مظاهر عدة أهمها الخسوف والكسوف اللذان يحدثان بسبب مرور أحد الجرمين الأخيرين أمام الثاني، فالأرض والقمر جرمان عاتمان لا يسمحان بنفاذ أشعة الشمس عبرهما، وهذا يؤدي إلى تشكيل ظل لهما يمتد بعيداً في الفضاء.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print