وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/10/13 | 08:37:36 صباحاً | : 36

تربية المستنصرية تقيم ندوة عبر الانترت عن ازمة الشباب الخريجيين بالتعاون مع الجامعة الامريكية اللبنانية

  تربية المستنصرية تنظم ندوة عبر الانترنت عن ازمة الشباب الخريجيين بالتعاون مع الجامعة الامريكية اللبنانية 

اعلام التربية ١٢/١٠/٢٠٢٠ اقام قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية بالتنسيق مع شعبة التعليم المستمر ،الاثنين، ندوة علمية الكترونية عن ازمة الشباب الخريجين الأسباب والمقترحات  ، بمشاركة عدد من الباحثيين و التدريسيين في مختلف الجامعات المحلية والعربية والدولية . وتهدف الندوة التي رعاها عميد كلية التربية الاستاذ الدكتور عصام عسل حسن واقيمت بالتعاون مع الجامعة اللبنانية الامريكية ،الى مناقشة قضية البطالة بين الخريجين، التي باتت خطراً يستفحل في المجتمع العراقي والمجتمعات الاخرى ، وخاصةً في أوساط الشباب، الذين يمثلون نسبة عالية في المجتمع، الى جانب  وضع آلية معينة وطرح خيارات جديدة لمعالجة أزمة الخريجيين. و تطرقت الندوة التي حاضرت فيها التدريسية في قسم العلوم التربوية والنفسية الدكتورة غزوة فيصل بالاشتراك مع التدريسية في الجامعة الامريكية اللبنانية الدكتورة سالي حمدان  ، تحديد مشكلة إدارة الأزمة وموضوع الاستعداد لمجابهتها ، علاوة على الإجراءات وطبيعة الاستجابة لمواجهة الخريجيين ، فضلاً عن تقييم السياسات العامة لإدارتها. وبينت الندوة ان ازمة  الشباب الخريجيين تعد من المشاكل الأساسية باعتبار الشباب يشكلون الطاقة البشرية والحيوية القادرة على القيام بالعمليات النهضوية والتنموية ، إضافة إلى أن كثير  من العاطلين عن العمل يتصفون بحالات من الاضطرابات النفسية والشخصية ، فمثلاً يتسم كثير من العاطلين بعدم السعادة وعدم الرضا والشعور بالعجز وعدم الكفاءة ، مما يؤدي إلى اعتلال في الصحة النفسية لديهم .  واوصت الندوة  ، بضرورة أن تكون مخرجات التعليم، التي تفرزها الجامعات، متناسبة وفق احتياجات سوق العمل ، الى جانب معرفة  تداعيات هذه الأزمة ، وتفعيل برامج الحماية الاجتماعية لمحاربة الفقر والحد من البطالة في المنطقة العربية، وكذلك اهمية ابراز  دور المشروعات التنموية وريادة الأعمال كنموذج فاعل لتشغيل الشباب العربي في مواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية .

تربية المستنصرية تقيم ندوة عبر الانترت عن ازمة الشباب الخريجيين بالتعاون مع الجامعة الامريكية اللبنانية

تربية المستنصرية تقيم ندوة عبر الانترت عن ازمة الشباب الخريجيين بالتعاون مع الجامعة الامريكية اللبنانية
تربية المستنصرية تقيم ندوة عبر الانترت عن ازمة الشباب الخريجيين بالتعاون مع الجامعة الامريكية اللبنانية

  تربية المستنصرية تنظم ندوة عبر الانترنت عن ازمة الشباب الخريجيين بالتعاون مع الجامعة الامريكية اللبنانية 

اعلام التربية ١٢/١٠/٢٠٢٠ اقام قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية بالتنسيق مع شعبة التعليم المستمر ،الاثنين، ندوة علمية الكترونية عن ازمة الشباب الخريجين الأسباب والمقترحات  ، بمشاركة عدد من الباحثيين و التدريسيين في مختلف الجامعات المحلية والعربية والدولية . وتهدف الندوة التي رعاها عميد كلية التربية الاستاذ الدكتور عصام عسل حسن واقيمت بالتعاون مع الجامعة اللبنانية الامريكية ،الى مناقشة قضية البطالة بين الخريجين، التي باتت خطراً يستفحل في المجتمع العراقي والمجتمعات الاخرى ، وخاصةً في أوساط الشباب، الذين يمثلون نسبة عالية في المجتمع، الى جانب  وضع آلية معينة وطرح خيارات جديدة لمعالجة أزمة الخريجيين. و تطرقت الندوة التي حاضرت فيها التدريسية في قسم العلوم التربوية والنفسية الدكتورة غزوة فيصل بالاشتراك مع التدريسية في الجامعة الامريكية اللبنانية الدكتورة سالي حمدان  ، تحديد مشكلة إدارة الأزمة وموضوع الاستعداد لمجابهتها ، علاوة على الإجراءات وطبيعة الاستجابة لمواجهة الخريجيين ، فضلاً عن تقييم السياسات العامة لإدارتها. وبينت الندوة ان ازمة  الشباب الخريجيين تعد من المشاكل الأساسية باعتبار الشباب يشكلون الطاقة البشرية والحيوية القادرة على القيام بالعمليات النهضوية والتنموية ، إضافة إلى أن كثير  من العاطلين عن العمل يتصفون بحالات من الاضطرابات النفسية والشخصية ، فمثلاً يتسم كثير من العاطلين بعدم السعادة وعدم الرضا والشعور بالعجز وعدم الكفاءة ، مما يؤدي إلى اعتلال في الصحة النفسية لديهم .  واوصت الندوة  ، بضرورة أن تكون مخرجات التعليم، التي تفرزها الجامعات، متناسبة وفق احتياجات سوق العمل ، الى جانب معرفة  تداعيات هذه الأزمة ، وتفعيل برامج الحماية الاجتماعية لمحاربة الفقر والحد من البطالة في المنطقة العربية، وكذلك اهمية ابراز  دور المشروعات التنموية وريادة الأعمال كنموذج فاعل لتشغيل الشباب العربي في مواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية .
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>