وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/06/20 | 09:04:05 مساءً | : 252

المستنصرية تقيم ورشة فيديوية عن آثار بلاد الرافدين في متحف أشموليان البريطاني بالتعاون مع جامعة أوكسفورد

نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، ورشة فيديوية عبر تطبيق (ZOOM)، عن آثار بلاد الرافدين في متحف أشموليان البريطاني، وذلك بالتعاون مع جامعة أوكسفورد، وبمشاركة عدد من الباحثين والمختصين.

وقال عميد كلية الآداب في الجامعة المستنصرية الدكتور عبد الباقي بدر ناصر، إن الورشة التي أقامها قسم التاريخ في سياق المنهاج الدوري لنشاطات الكلية العلمية الثقافية الإلكترونية، تضمنت إلقاء محاضرة علمية للتدريسي في جامعة أوكسفورد الدكتور باول كولينز، سلط خلالها الضوء على متحف أشموليان التأريخي البريطاني، الذي تم إفتتاحه في العام 1683 بمدينة أكسفورد ويعّد من أقدم متاحف بريطانيا والعالم، كما إستعرض أهم ما يحتويه هذا المتحف، في الجزء المخصص للعراق، من مقتنياتٍ وآثارٍ تعود لحضارات بلاد الرافدين المتنوعة.

وتناولت الورشة شرح وتوضيح تاريخ الآثار العراقية الموجودة في متحف أشموليان، وبيان كيفية الحصول عليها وجمعها، وطريقة وآلية عرضها في هذا المتحف الشهير، فضلاً عن مناقشة الأحداث التي شهدتها حقبة القرن العشرين، من الإحتلالٍ البريطاني للعراق عام 1917، وبيان مدى تأثر المتاحف الكبرى للآثار بتلك الحقبة التأريخية وصولاً إلى المرحلة الحالية.

المستنصرية تقيم ورشة فيديوية عن آثار بلاد الرافدين في متحف أشموليان البريطاني بالتعاون مع جامعة أوكسفورد

المستنصرية تقيم ورشة فيديوية عن آثار بلاد الرافدين في متحف أشموليان البريطاني بالتعاون مع جامعة أوكسفورد
المستنصرية تقيم ورشة فيديوية عن آثار بلاد الرافدين في متحف أشموليان البريطاني بالتعاون مع جامعة أوكسفورد

نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، ورشة فيديوية عبر تطبيق (ZOOM)، عن آثار بلاد الرافدين في متحف أشموليان البريطاني، وذلك بالتعاون مع جامعة أوكسفورد، وبمشاركة عدد من الباحثين والمختصين.

وقال عميد كلية الآداب في الجامعة المستنصرية الدكتور عبد الباقي بدر ناصر، إن الورشة التي أقامها قسم التاريخ في سياق المنهاج الدوري لنشاطات الكلية العلمية الثقافية الإلكترونية، تضمنت إلقاء محاضرة علمية للتدريسي في جامعة أوكسفورد الدكتور باول كولينز، سلط خلالها الضوء على متحف أشموليان التأريخي البريطاني، الذي تم إفتتاحه في العام 1683 بمدينة أكسفورد ويعّد من أقدم متاحف بريطانيا والعالم، كما إستعرض أهم ما يحتويه هذا المتحف، في الجزء المخصص للعراق، من مقتنياتٍ وآثارٍ تعود لحضارات بلاد الرافدين المتنوعة.

وتناولت الورشة شرح وتوضيح تاريخ الآثار العراقية الموجودة في متحف أشموليان، وبيان كيفية الحصول عليها وجمعها، وطريقة وآلية عرضها في هذا المتحف الشهير، فضلاً عن مناقشة الأحداث التي شهدتها حقبة القرن العشرين، من الإحتلالٍ البريطاني للعراق عام 1917، وبيان مدى تأثر المتاحف الكبرى للآثار بتلك الحقبة التأريخية وصولاً إلى المرحلة الحالية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>