وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/06/22 | 07:15:31 صباحاً | : 107

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تناقش مشكلة تلوث المياه في محافظة البصرة جنوب العراق

ناقشت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، مشكلة تلوث المياه في محافظة البصرة جنوب العراق.

وتهدف الدراسة التي تألف فريقها البحثي من الدكتور عقيل محمود اللامي والدكتور زيد رعد عباس والتدريسية آصال غازي الشمري، إلى بحث المسببات الرئيسة لتلوث المياه في محافظة البصرة، وبيان دور المخلفات الصناعية والزراعية والإشعاعات وحركة ناقلات النفط وحوادث السفن والتفريغ، والتي تتسبب بموت العديد من الأسماك والنباتات، والإصابة بحالات التسمم لدى بعض سكان المحافظة.

وبينت الدراسة التي تم نشرها في مجلة أرشيف النبات المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إنّ التلوث البيئي أصبح مشكلة عالمية تشغل إهتمام الكثير من الناس والعلماء، سيما مع إرتفاع نسبة التلوث في العقود الأخيرة، جراء مخلفات المصانع، ودخان السيارات، والحروب وتسرب الإشعاعات النووية وغيرها، الأمر الذي يؤدي إلى إنتشار الأمراض والأوبئة وحدوث تأثيرات خطرة على صحة الإنسان.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن التلوث في محافظة البصرة ينقسم الى أنواع عدة أهمها التلوث البايولوجي الناتج عن البكتيريا الموجودة في المياه والذي يتسبب بحالات التسمم المعوي والإسهال الشديدة، والتلوث الكيميائي الذي يعود إلى وجود المعادن الثقيلة بتراكيز عالية في مياه البصرة ويؤدي إلى موت الاسماك والنبات، فضلاً عن التلوث الفيزيائي الناتج عن إرتفاع كل من منسوب الإشعاعات ودرجة الحرارة والرطوبة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تناقش مشكلة تلوث المياه في محافظة البصرة جنوب العراق

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تناقش مشكلة تلوث المياه في محافظة البصرة جنوب العراق
دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تناقش مشكلة تلوث المياه في محافظة البصرة جنوب العراق

ناقشت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، مشكلة تلوث المياه في محافظة البصرة جنوب العراق.

وتهدف الدراسة التي تألف فريقها البحثي من الدكتور عقيل محمود اللامي والدكتور زيد رعد عباس والتدريسية آصال غازي الشمري، إلى بحث المسببات الرئيسة لتلوث المياه في محافظة البصرة، وبيان دور المخلفات الصناعية والزراعية والإشعاعات وحركة ناقلات النفط وحوادث السفن والتفريغ، والتي تتسبب بموت العديد من الأسماك والنباتات، والإصابة بحالات التسمم لدى بعض سكان المحافظة.

وبينت الدراسة التي تم نشرها في مجلة أرشيف النبات المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إنّ التلوث البيئي أصبح مشكلة عالمية تشغل إهتمام الكثير من الناس والعلماء، سيما مع إرتفاع نسبة التلوث في العقود الأخيرة، جراء مخلفات المصانع، ودخان السيارات، والحروب وتسرب الإشعاعات النووية وغيرها، الأمر الذي يؤدي إلى إنتشار الأمراض والأوبئة وحدوث تأثيرات خطرة على صحة الإنسان.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن التلوث في محافظة البصرة ينقسم الى أنواع عدة أهمها التلوث البايولوجي الناتج عن البكتيريا الموجودة في المياه والذي يتسبب بحالات التسمم المعوي والإسهال الشديدة، والتلوث الكيميائي الذي يعود إلى وجود المعادن الثقيلة بتراكيز عالية في مياه البصرة ويؤدي إلى موت الاسماك والنبات، فضلاً عن التلوث الفيزيائي الناتج عن إرتفاع كل من منسوب الإشعاعات ودرجة الحرارة والرطوبة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>