وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/06/29 | 03:41:48 صباحاً | : 85

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث إمكانية تحسين الصور الرقمية في التطبيقات الطبية

بحثت دراسة علمية أعدّتها التدريسية في كلية العلوم السياحية بالجامعة المستنصرية ميادة جبار كيلان، إمكانية تحسين ومعالجة الصور الرقمية في التطبيقات الطبية.

وتهدف الدراسة التي تم نشرها في مجلة جامعة جنوب غرب جياوتونغ الصينية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إلى التحقق من مدى التوافق بين التعزيز والتجزئة في إطار معالجة الصور الرقمية المستعملة بالمجال الطبي، وذلك بالإعتماد على تقنيتي تحسين الإضاءة غير الموحدة، وطريقة تجزئة مستجمعات المياه التي يتم التحكم فيها، من أجل ضمان دقة حساب خلايا الدم الحمراء في الصور الرقمية لعينات الدم.

وتضمنت الدراسة التي شملت عينة بحثية مكونة من خمسة وعشرين مريضاً في مستشفى المدينة الطبية التعليمية ببغداد، إجراء مقارنة بين النتائج المتحققة من التقنيتين المقترحتين، والنتائج الحقيقية التي تم الحصول عليها بوساطة كاميرا رقمية مقترنة بمجهر عالي التقنية.

وتوصلت الدراسة إلى التطابق الكبير لنتائج التقنيتين المقترحتين مع النتائج حقيقية، خلال مدة الحساب القصيرة، على الرغم من الميزات المحدودة لجهاز الحاسوب المستعمل وبيئة (MATLAB) المتاحة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث إمكانية تحسين الصور الرقمية في التطبيقات الطبية

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث إمكانية تحسين الصور الرقمية في التطبيقات الطبية
دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث إمكانية تحسين الصور الرقمية في التطبيقات الطبية

بحثت دراسة علمية أعدّتها التدريسية في كلية العلوم السياحية بالجامعة المستنصرية ميادة جبار كيلان، إمكانية تحسين ومعالجة الصور الرقمية في التطبيقات الطبية.

وتهدف الدراسة التي تم نشرها في مجلة جامعة جنوب غرب جياوتونغ الصينية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إلى التحقق من مدى التوافق بين التعزيز والتجزئة في إطار معالجة الصور الرقمية المستعملة بالمجال الطبي، وذلك بالإعتماد على تقنيتي تحسين الإضاءة غير الموحدة، وطريقة تجزئة مستجمعات المياه التي يتم التحكم فيها، من أجل ضمان دقة حساب خلايا الدم الحمراء في الصور الرقمية لعينات الدم.

وتضمنت الدراسة التي شملت عينة بحثية مكونة من خمسة وعشرين مريضاً في مستشفى المدينة الطبية التعليمية ببغداد، إجراء مقارنة بين النتائج المتحققة من التقنيتين المقترحتين، والنتائج الحقيقية التي تم الحصول عليها بوساطة كاميرا رقمية مقترنة بمجهر عالي التقنية.

وتوصلت الدراسة إلى التطابق الكبير لنتائج التقنيتين المقترحتين مع النتائج حقيقية، خلال مدة الحساب القصيرة، على الرغم من الميزات المحدودة لجهاز الحاسوب المستعمل وبيئة (MATLAB) المتاحة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>