وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/06/30 | 04:48:53 صباحاً | : 95

دراسة بالجامعة المستصرية تناقش فعالية الممتزات التقليدية وغير التقليدية لإزالة الملوثات الصيدلانية من مياه الصرف

ناقشت دراسة علمية أعدّها التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد حسون علي، فعالية الممتزات التقليدية وغير التقليدية لإزالة الملوثات الصيدلانية من مياه الصرف الصحي.

وتهدف الدراسة التي تم نشرها في المجلة الدولية للبحوث البيئية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إلى بحث إمكانية إستعمال صخور الفوسفات (PR) والبورسلانيت (PC) والجرانيت (GR) كمواد ممتزة متوفرة محلياً، ومقارنتها مع قدرة الكربون المنشط الحبيبي (GAC) لإمتزاز وإزالة بعض المستحضرات الصيدلانية، وأهمها السلفاميثوكسازول  ((SMX وsulfapyridine SP)) والكاربامازيبين (SPZ)، من المياه العادمة المصنعة.

وتضمنت الدراسة الإعتماد على فحص الأشعة تحت الحمراء (FTIR) للبورسلينايت قبل وبعد الإمتزاز لتحديد نوع المجموعات الوظيفية الفعالة، وبحث تأثير كل من درجة الحموضة (5، 7 و9)، وسرعة التحريض (50 - 300 دورة في الدقيقة)، والجرعة (0.1 - 1.4 جم / 100 مل)، ودرجة الحرارة (10- 60 درجة مئوية)، والتركيز الأولي (25 - 100 مجم / لتر) لمعرفة الظروف المثلى لإزالة الأدوية الملوثة المختارة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن كفاءة إمتصاص السلفاميثوكسازول تبلغ (91.51، 86.69، 69.51 و53.97%) بالنسبة للبورسيلنايت والكاربون الحبيبي المنشط والصخور الفوسفاتية والكرانيت، وأن كفاءة إزالة المواد ذاتها لـ(sulfapyridine) (84.71، 81.97، 63.25 و49.71 %) على التوالي، فيما تبلغ كفاءة إزالة الكاربامازيبين (80.46، 79.61، 54.10 و43.44%) من المواد نفسها.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة بالجامعة المستصرية تناقش فعالية الممتزات التقليدية وغير التقليدية لإزالة الملوثات الصيدلانية من مياه الصرف

دراسة بالجامعة المستصرية تناقش فعالية الممتزات التقليدية وغير التقليدية لإزالة الملوثات الصيدلانية من مياه الصرف
دراسة بالجامعة المستصرية تناقش فعالية الممتزات التقليدية وغير التقليدية لإزالة الملوثات الصيدلانية من مياه الصرف

ناقشت دراسة علمية أعدّها التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد حسون علي، فعالية الممتزات التقليدية وغير التقليدية لإزالة الملوثات الصيدلانية من مياه الصرف الصحي.

وتهدف الدراسة التي تم نشرها في المجلة الدولية للبحوث البيئية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إلى بحث إمكانية إستعمال صخور الفوسفات (PR) والبورسلانيت (PC) والجرانيت (GR) كمواد ممتزة متوفرة محلياً، ومقارنتها مع قدرة الكربون المنشط الحبيبي (GAC) لإمتزاز وإزالة بعض المستحضرات الصيدلانية، وأهمها السلفاميثوكسازول  ((SMX وsulfapyridine SP)) والكاربامازيبين (SPZ)، من المياه العادمة المصنعة.

وتضمنت الدراسة الإعتماد على فحص الأشعة تحت الحمراء (FTIR) للبورسلينايت قبل وبعد الإمتزاز لتحديد نوع المجموعات الوظيفية الفعالة، وبحث تأثير كل من درجة الحموضة (5، 7 و9)، وسرعة التحريض (50 - 300 دورة في الدقيقة)، والجرعة (0.1 - 1.4 جم / 100 مل)، ودرجة الحرارة (10- 60 درجة مئوية)، والتركيز الأولي (25 - 100 مجم / لتر) لمعرفة الظروف المثلى لإزالة الأدوية الملوثة المختارة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن كفاءة إمتصاص السلفاميثوكسازول تبلغ (91.51، 86.69، 69.51 و53.97%) بالنسبة للبورسيلنايت والكاربون الحبيبي المنشط والصخور الفوسفاتية والكرانيت، وأن كفاءة إزالة المواد ذاتها لـ(sulfapyridine) (84.71، 81.97، 63.25 و49.71 %) على التوالي، فيما تبلغ كفاءة إزالة الكاربامازيبين (80.46، 79.61، 54.10 و43.44%) من المواد نفسها.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>