وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/06/30 | 04:52:43 صباحاً | : 52

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى تتمكن من تصميم متحسس غازي بالإعتماد على التقنيات النانوية

تمكنت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى، من تصميم متحسس غازي بالإعتماد على التقنيات النانوية.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور عدي مازن عبد المنعم والدكتور محمد عودة داود والتدريسيين بالجامعة التقنية الوسطى صباح جميل ومهند كاظم، تحضير أغشية النيكل أوكسايد المشوبة بالنحاس ذات التراكيب النانوية بأسماك مختلفة، وذلك بإستعمال منظومة (RF-reactiveplanar magnetron sputtering)، وإضافة شرائح من النحاس إلى التراكيب النانوية لسطح النيكل وتصنيع المتحسس الغازي.

وتناولت الدراسة التي تم نشرها في مجلة (Vacuum) العالمية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، التحري عن الخصائص التركيبية للمتحسس، بوساطة تقنية الأشعة السينية (XRD)، والمجهر الذري (AFM)، والمجهر الماسح الإلكتروني (SEM)، فضلاً عن بحث الخصائص البصرية التي تشمل النفاذية وفجوة الطاقة وحساسية الإستشعار للغاز.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى كفاءة المتحسس الجديد وحساسيته العالية في الكشف عن الغازات المختلفة، ناهيك عن إمكانية إستعماله في العديد من التطبيقات الإلكترونية والعلمية والصناعية والطبية والزراعية.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى تتمكن من تصميم متحسس غازي بالإعتماد على التقنيات النانوية

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى تتمكن من تصميم متحسس غازي بالإعتماد على التقنيات النانوية
دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى تتمكن من تصميم متحسس غازي بالإعتماد على التقنيات النانوية

تمكنت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى، من تصميم متحسس غازي بالإعتماد على التقنيات النانوية.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور عدي مازن عبد المنعم والدكتور محمد عودة داود والتدريسيين بالجامعة التقنية الوسطى صباح جميل ومهند كاظم، تحضير أغشية النيكل أوكسايد المشوبة بالنحاس ذات التراكيب النانوية بأسماك مختلفة، وذلك بإستعمال منظومة (RF-reactiveplanar magnetron sputtering)، وإضافة شرائح من النحاس إلى التراكيب النانوية لسطح النيكل وتصنيع المتحسس الغازي.

وتناولت الدراسة التي تم نشرها في مجلة (Vacuum) العالمية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، التحري عن الخصائص التركيبية للمتحسس، بوساطة تقنية الأشعة السينية (XRD)، والمجهر الذري (AFM)، والمجهر الماسح الإلكتروني (SEM)، فضلاً عن بحث الخصائص البصرية التي تشمل النفاذية وفجوة الطاقة وحساسية الإستشعار للغاز.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى كفاءة المتحسس الجديد وحساسيته العالية في الكشف عن الغازات المختلفة، ناهيك عن إمكانية إستعماله في العديد من التطبيقات الإلكترونية والعلمية والصناعية والطبية والزراعية.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print