وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/07/02 | 09:43:38 مساءً | : 212

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة دولية إلكترونية عن الفكر والثقافة في الأندلس

نظمت كلية التربية في الجامعة المستنصرية، ندوة دولية إلكترونية، عن الفكر والثقافة في الأندلس، بمشاركة عدد من الباحثين والتدريسيين والأكاديميين والدبلوماسيين من دول ماليزيا والأردن ومصر.

وقال عميد كلية التربية في الجامعة المستنصرية الدكتور عصام عسل حسن، إن الندوة تأتي في إطار إهتمام الكلية باستقطاب المختصين والباحثين من الجامعات والمؤسسات العالمية الرصينة، وذلك من أجل الإفادة من خبراتهم وعلومهم ومعارفهم في تطوير المستوى العلمي للتدريسيين والطلبة، مؤكداً أهمية تسليط الضوء على التراث الثقافي الأندلسي وإزدهار الحضارة الإسلامية، بفروعها الفنية والأدبية والعلمية على مر العصور المختلفة.

وتناولت الندوة التعريف بتاريخ وأدب الأندلس وأسبقيته في تعزيز مفهوم التعددية والتعايش السلمى بين الحضارات والثقافات، وبيان النقوش الشعرية الأندلسية في اسبانيا والآثار العمرانية مثل قصر الحمراء بغرناطة والمسجد الكبير في قرطبة، والموسوعة الحضارية في بلاد الأندلس، وفاعلية الثقافة الأندلسية في الثقافات الأوربية، وتاثير الثقافة العربية في اللغة الاسبانية، فضلاً عن الجوانب المنسية من الحضارة الأندلسية.

وتطرقت الندوة إلى مظاهر نشأة الفكر الأندلسي والتحول الكبير الذي مرت الأندلس بعد أن قصدها عدد من العلماء والمفكرين، الذين ساهموا في تطوير الحركة العلمية وإزدهارها بشكلٍ كبير ساعد في عملية إنفتاح الآخر على الثقافات والحضارات، وسهلّ ترجمة الكتب التي كانت تجد إقبالاً وتشجيعاً من الشعوب والحكام.

وأكدت الندوة إن التجربة الحضارية الأندلسية تعّد من أهم تجارب التاريخ العربي والإسلامي والعالمي، سيما وأنها كانت نموذجاً حضارياً وفكرياً متقدماً تجلّى في مجالات عدة أهمها إستثمار التعدّد والتنوّع، وإعلاء شأن العلم والعلماء، وتشييد الصروح الثقافية والعلمية والحضارية، ناهيك عن نماذج المشاركة بين قوميات العرب والأمازيغ والإسبان.

وأوصت الندوة بضرورة تأسيس مركز بحثي للأدب الأندلسي يعنى ببنيوية وديناميكية الثقافة الأندلسية، وتجلياتها في اللغة والأدب والترجمة والعلوم الأخرى.

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة دولية إلكترونية عن الفكر والثقافة في الأندلس

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة دولية إلكترونية عن الفكر والثقافة في الأندلس
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة دولية إلكترونية عن الفكر والثقافة في الأندلس

نظمت كلية التربية في الجامعة المستنصرية، ندوة دولية إلكترونية، عن الفكر والثقافة في الأندلس، بمشاركة عدد من الباحثين والتدريسيين والأكاديميين والدبلوماسيين من دول ماليزيا والأردن ومصر.

وقال عميد كلية التربية في الجامعة المستنصرية الدكتور عصام عسل حسن، إن الندوة تأتي في إطار إهتمام الكلية باستقطاب المختصين والباحثين من الجامعات والمؤسسات العالمية الرصينة، وذلك من أجل الإفادة من خبراتهم وعلومهم ومعارفهم في تطوير المستوى العلمي للتدريسيين والطلبة، مؤكداً أهمية تسليط الضوء على التراث الثقافي الأندلسي وإزدهار الحضارة الإسلامية، بفروعها الفنية والأدبية والعلمية على مر العصور المختلفة.

وتناولت الندوة التعريف بتاريخ وأدب الأندلس وأسبقيته في تعزيز مفهوم التعددية والتعايش السلمى بين الحضارات والثقافات، وبيان النقوش الشعرية الأندلسية في اسبانيا والآثار العمرانية مثل قصر الحمراء بغرناطة والمسجد الكبير في قرطبة، والموسوعة الحضارية في بلاد الأندلس، وفاعلية الثقافة الأندلسية في الثقافات الأوربية، وتاثير الثقافة العربية في اللغة الاسبانية، فضلاً عن الجوانب المنسية من الحضارة الأندلسية.

وتطرقت الندوة إلى مظاهر نشأة الفكر الأندلسي والتحول الكبير الذي مرت الأندلس بعد أن قصدها عدد من العلماء والمفكرين، الذين ساهموا في تطوير الحركة العلمية وإزدهارها بشكلٍ كبير ساعد في عملية إنفتاح الآخر على الثقافات والحضارات، وسهلّ ترجمة الكتب التي كانت تجد إقبالاً وتشجيعاً من الشعوب والحكام.

وأكدت الندوة إن التجربة الحضارية الأندلسية تعّد من أهم تجارب التاريخ العربي والإسلامي والعالمي، سيما وأنها كانت نموذجاً حضارياً وفكرياً متقدماً تجلّى في مجالات عدة أهمها إستثمار التعدّد والتنوّع، وإعلاء شأن العلم والعلماء، وتشييد الصروح الثقافية والعلمية والحضارية، ناهيك عن نماذج المشاركة بين قوميات العرب والأمازيغ والإسبان.

وأوصت الندوة بضرورة تأسيس مركز بحثي للأدب الأندلسي يعنى ببنيوية وديناميكية الثقافة الأندلسية، وتجلياتها في اللغة والأدب والترجمة والعلوم الأخرى.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>