وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/02/24 | 10:17:21 صباحاً | : 71

تدريسي في قسم علوم الجو في كلية العلوم ينشر بحثاً عن منخفضات القطع فوق العراق ومساهمتها في الترسبات والطقس المتطرف

نشر فريق بحثي مكون من م.د علي رحيم طعيمه التدريسي في قسم علوم الجو في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية وباحثين أجانب دراسة مشتركة بعنوان (منظومات منخفضات القطع الجوية فوق العراق: مساهمتها في الترسبات السنوية والتحليل الساينوبتيكي للحوادث المتطرفة (Cut-off low systems over Iraq: Contribution to annual precipitation and synoptic analysis of extreme events)في المجلة الدولية لعلم المناخ International Journal of Climatologyضمنقاعدة بيانات كلارفيث -الربع الأولQ1

ويهدف البحث الى إلى دراسة التباينات الزمنية لهطول الامطار المسببة للعواصف المطرية الغزيرة وتطرقت الدراسة الى تحري العمليات الديناميكية والثرموديناميكية ومصادر الرطوبة اللازمة لحدوث هذه الحالات المطرية المتطرفة وبالخصوص العاصفة المطرية الغزيرة التي حصلت يوم 19 تشرين الثاني 2013.

  واعتمدت الدراسة على بيانات هطول الأمطار اليومية من عام 2005 إلى عام 2016 وبيانات الراديو سوند المأخوذة من الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي بالإضافة الى بيانات العوامل الديناميكية من المركز الأوربي وبيانات درجة حرارة سطح البحر الأحمر والخليج العربي) من مركز الأرصاد البريطاني وبيانات صور الأقمار الاصطناعية كما استخدم الموديل الأمريكي هايسبلت لرسم مسار الكتل الهوائية الواصلة للعراق.

وبينت نتائج الدراسة التي تضمنت تحليل البيانات اليومية للأمطار للفترة 2005-2016 الى وجود 20 حالة مطرية متطرفة حيث يُظهر تحليل الظروف الديناميكية ان القيمة القصوى للدردورية الجهدية في طبقات الجو العليا (250 ملي بار) ادت الى ازدياد سرعة الرياح العمودية والتي تزامنت مع وصول تجمع الرياح الافقية الى اعلى قيمة له في طبقات الجو الواطئة (850 ملي بار) بينما وصل تفرق الرياح الافقية الى اعلى قيم في مستوى 250 ملي بار، كل هذه العميات  كانت مدعومة بتجمع افقي لكميات عالية من الرطوبة كان مصدرها من البحر الاحمر والخليج العربي وبنفس الوقت كان لعميات الاستقرارية الجوية دور مهم في تحفيز الجو للوصول الى حالة عدم استقرار جوي عالية في ايام هطول الامطار الشديدة كل هذه العميات كانت تستغرق وقت قصير نسبيا (يوم الى يومين ) في العراق مقارنة مع دول اخرى تستغرق المدة فيها الى اسبوع او اكثر.



تدريسي في قسم علوم الجو في كلية العلوم ينشر بحثاً عن منخفضات القطع فوق العراق ومساهمتها في الترسبات والطقس المتطرف

تدريسي في قسم علوم الجو في كلية العلوم ينشر بحثاً عن منخفضات القطع فوق العراق ومساهمتها في الترسبات والطقس المتطرف
تدريسي في قسم علوم الجو في كلية العلوم ينشر بحثاً عن منخفضات القطع فوق العراق ومساهمتها في الترسبات والطقس المتطرف

نشر فريق بحثي مكون من م.د علي رحيم طعيمه التدريسي في قسم علوم الجو في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية وباحثين أجانب دراسة مشتركة بعنوان (منظومات منخفضات القطع الجوية فوق العراق: مساهمتها في الترسبات السنوية والتحليل الساينوبتيكي للحوادث المتطرفة (Cut-off low systems over Iraq: Contribution to annual precipitation and synoptic analysis of extreme events)في المجلة الدولية لعلم المناخ International Journal of Climatologyضمنقاعدة بيانات كلارفيث -الربع الأولQ1

ويهدف البحث الى إلى دراسة التباينات الزمنية لهطول الامطار المسببة للعواصف المطرية الغزيرة وتطرقت الدراسة الى تحري العمليات الديناميكية والثرموديناميكية ومصادر الرطوبة اللازمة لحدوث هذه الحالات المطرية المتطرفة وبالخصوص العاصفة المطرية الغزيرة التي حصلت يوم 19 تشرين الثاني 2013.

  واعتمدت الدراسة على بيانات هطول الأمطار اليومية من عام 2005 إلى عام 2016 وبيانات الراديو سوند المأخوذة من الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي بالإضافة الى بيانات العوامل الديناميكية من المركز الأوربي وبيانات درجة حرارة سطح البحر الأحمر والخليج العربي) من مركز الأرصاد البريطاني وبيانات صور الأقمار الاصطناعية كما استخدم الموديل الأمريكي هايسبلت لرسم مسار الكتل الهوائية الواصلة للعراق.

وبينت نتائج الدراسة التي تضمنت تحليل البيانات اليومية للأمطار للفترة 2005-2016 الى وجود 20 حالة مطرية متطرفة حيث يُظهر تحليل الظروف الديناميكية ان القيمة القصوى للدردورية الجهدية في طبقات الجو العليا (250 ملي بار) ادت الى ازدياد سرعة الرياح العمودية والتي تزامنت مع وصول تجمع الرياح الافقية الى اعلى قيمة له في طبقات الجو الواطئة (850 ملي بار) بينما وصل تفرق الرياح الافقية الى اعلى قيم في مستوى 250 ملي بار، كل هذه العميات  كانت مدعومة بتجمع افقي لكميات عالية من الرطوبة كان مصدرها من البحر الاحمر والخليج العربي وبنفس الوقت كان لعميات الاستقرارية الجوية دور مهم في تحفيز الجو للوصول الى حالة عدم استقرار جوي عالية في ايام هطول الامطار الشديدة كل هذه العميات كانت تستغرق وقت قصير نسبيا (يوم الى يومين ) في العراق مقارنة مع دول اخرى تستغرق المدة فيها الى اسبوع او اكثر.



مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print