وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/07/20 | 07:46:55 صباحاً | : 93

دراسة مشتركة بين جامعات المستنصرية والحمدانية وتون حسين أون الماليزية عن منظومة الإرسال بالألياف الضوئية

بحثت دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك من جامعات المستنصرية والحمدانية وتون حسين أونالماليزية، تأثير المجال المغناطيسي المنخفض للموصلات الدائرية في منظومة الارسال بالألياف الضوئية.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور فراس صبيح محمد ورنا عدي عبد الجليل والتدريسي بجامعة الحمدانية الدكتور ذو الفقار علي والباحث بجامعة تون حسين أون الماليزية موفق محمد بكر، إلى إيجاد حلول علمية للتحدي المتمثل بإستعمال الألياف الضوئية ضمن أنظمة الإتصالات، وتأثرها بالتغيرات التي تحصل في المحيط مع وجود مصادر للمجالات المغناطيسية تؤدي إلى فقدان أو تشويه البيانات.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها مجلة الفيزياء البريطانية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، اقتراح طريقة جديدة لمعالجة إشارة منظومة الإرسال بالألياف الضوئية، وتقييم أداءها تحت تأثير المجال المغناطيسي الضعيف، فضلاً عن تنفيذ الطريقة بإجراء قياسات تجريبية ونظرية على محور إنتشار الضوء بإستعمال منظومة مختبرية لاستحصال البيانات وتحليلها ببرنامج المحاكات (Opti-System).

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن الشكل والحجم والوضع المحوري للموصل، يؤديان دوراً رئيساً في تعزيز تأثير المجال المغناطيسي، وذلك بزيادة نسبة الخطأ للإشارة الواصلة، وتقليل عامل جودة الإتصال عند استعمال هذه المنظومات.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بين جامعات المستنصرية والحمدانية وتون حسين أون الماليزية عن منظومة الإرسال بالألياف الضوئية

دراسة مشتركة بين جامعات المستنصرية والحمدانية وتون حسين أون الماليزية عن منظومة الإرسال بالألياف الضوئية
دراسة مشتركة بين جامعات المستنصرية والحمدانية وتون حسين أون الماليزية عن منظومة الإرسال بالألياف الضوئية

بحثت دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك من جامعات المستنصرية والحمدانية وتون حسين أونالماليزية، تأثير المجال المغناطيسي المنخفض للموصلات الدائرية في منظومة الارسال بالألياف الضوئية.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور فراس صبيح محمد ورنا عدي عبد الجليل والتدريسي بجامعة الحمدانية الدكتور ذو الفقار علي والباحث بجامعة تون حسين أون الماليزية موفق محمد بكر، إلى إيجاد حلول علمية للتحدي المتمثل بإستعمال الألياف الضوئية ضمن أنظمة الإتصالات، وتأثرها بالتغيرات التي تحصل في المحيط مع وجود مصادر للمجالات المغناطيسية تؤدي إلى فقدان أو تشويه البيانات.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها مجلة الفيزياء البريطانية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، اقتراح طريقة جديدة لمعالجة إشارة منظومة الإرسال بالألياف الضوئية، وتقييم أداءها تحت تأثير المجال المغناطيسي الضعيف، فضلاً عن تنفيذ الطريقة بإجراء قياسات تجريبية ونظرية على محور إنتشار الضوء بإستعمال منظومة مختبرية لاستحصال البيانات وتحليلها ببرنامج المحاكات (Opti-System).

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن الشكل والحجم والوضع المحوري للموصل، يؤديان دوراً رئيساً في تعزيز تأثير المجال المغناطيسي، وذلك بزيادة نسبة الخطأ للإشارة الواصلة، وتقليل عامل جودة الإتصال عند استعمال هذه المنظومات.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>