وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/07/28 | 10:33:44 مساءً | : 149

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل أدبية عن الترجمة والمثاقفة

نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل أدبية عن الترجمة والمثاقفة، بمشاركة عدد من الوزراء والدبلوماسيين والأكاديميين والمختصين من دول العراق وسوريا ومصر وتونس والمغرب وتركيا.

وتضمنت الورشة إلقاء محاضرة لوزير الثقافة والسياحة والآثار الأستاذ الدكتور حسن ناظم، تناول خلالها بيان أهمية الترجمة في مجال التثاقف بوصفها جسراً بين الثقافات بلغاتها المتنوعة، ودورها الكبير في نقل الأدب بين الشعوب والأمم، ومقارنة أهم خطوات البلدان العربية ولا سيما العراق مع ما تقوم به الدول الغرب لبث الثقافة عبر الترجمة، كما إستعرض تاريخها الحديث والمعاصر في دول المنطقة العربية والتي إرتبطت بداياتها بالإستعمارية الغربية.

وتطرقت الورشة إلى كيفية التثاقف مع الآخر المشترك في داخل الوطن بلغاته المختلفة، وذلك عن طريق الترجمات المتبادلة بين الثقافات العراقية العربية والكردية والتركمانية وغيرها، والمهارات الواجب إكتسابها من المترجم للدخول إلى هذا المجال وإتقان العمل والإبداع فيه، فضلاً عن إستعادة النصوص التراثية والمخطوطات العربية الموجودة في بعض المكتبات والمتاحف العالمية.

وأوصت الورشة بضرورة تشجيع التعاون العربي في مجال الترجمة من وإلى الثقافات الأخرى، وإطلاق مشروعات وطنية للترجمة على صعيد الجامعة المستنصرية وباقي الجامعات العراقية، تتولى ترجمة النصوص الرئيسة في الثقافة العربية والإسلامية إلى اللغات الأخرى بشكل علمي رصين، ناهيك عن تأسيس مطابع جامعية لإصدار كتب ومصادر تخاطب الفكر والعقل في آنٍ واحد على الساحة العالمية.

من جانبه أكد رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، في كلمةٍ له خلال الورشة، أهمية الإستمرار في إقامة هكذا نشاطات علمية قيمة، وإدامة التواصل بين الباحثين والمثقفين من داخل العراق وخارجه، بما يسهم في تنشيط وتعزيز حركة الترجمة والمثاقفة، مشيداً بدور وزارة الثقافة والسياحة والآثار في هذا المجال.

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل أدبية عن الترجمة والمثاقفة

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل أدبية عن الترجمة والمثاقفة
الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل أدبية عن الترجمة والمثاقفة

نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل أدبية عن الترجمة والمثاقفة، بمشاركة عدد من الوزراء والدبلوماسيين والأكاديميين والمختصين من دول العراق وسوريا ومصر وتونس والمغرب وتركيا.

وتضمنت الورشة إلقاء محاضرة لوزير الثقافة والسياحة والآثار الأستاذ الدكتور حسن ناظم، تناول خلالها بيان أهمية الترجمة في مجال التثاقف بوصفها جسراً بين الثقافات بلغاتها المتنوعة، ودورها الكبير في نقل الأدب بين الشعوب والأمم، ومقارنة أهم خطوات البلدان العربية ولا سيما العراق مع ما تقوم به الدول الغرب لبث الثقافة عبر الترجمة، كما إستعرض تاريخها الحديث والمعاصر في دول المنطقة العربية والتي إرتبطت بداياتها بالإستعمارية الغربية.

وتطرقت الورشة إلى كيفية التثاقف مع الآخر المشترك في داخل الوطن بلغاته المختلفة، وذلك عن طريق الترجمات المتبادلة بين الثقافات العراقية العربية والكردية والتركمانية وغيرها، والمهارات الواجب إكتسابها من المترجم للدخول إلى هذا المجال وإتقان العمل والإبداع فيه، فضلاً عن إستعادة النصوص التراثية والمخطوطات العربية الموجودة في بعض المكتبات والمتاحف العالمية.

وأوصت الورشة بضرورة تشجيع التعاون العربي في مجال الترجمة من وإلى الثقافات الأخرى، وإطلاق مشروعات وطنية للترجمة على صعيد الجامعة المستنصرية وباقي الجامعات العراقية، تتولى ترجمة النصوص الرئيسة في الثقافة العربية والإسلامية إلى اللغات الأخرى بشكل علمي رصين، ناهيك عن تأسيس مطابع جامعية لإصدار كتب ومصادر تخاطب الفكر والعقل في آنٍ واحد على الساحة العالمية.

من جانبه أكد رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، في كلمةٍ له خلال الورشة، أهمية الإستمرار في إقامة هكذا نشاطات علمية قيمة، وإدامة التواصل بين الباحثين والمثقفين من داخل العراق وخارجه، بما يسهم في تنشيط وتعزيز حركة الترجمة والمثاقفة، مشيداً بدور وزارة الثقافة والسياحة والآثار في هذا المجال.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>