وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/07/30 | 12:40:48 صباحاً | : 340

لجنة التنبؤات الجوية بالجامعة المستنصرية تصدر تقريراً عن أسباب إرتفاع درجات الحرارة في العراق

أصدرت لجنة التنبؤات الجوية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، تقريراً مفصلاً يبين أسباب إرتفاع معدلات درجات الحرارة غير المسبوق، والذي شهده العراق خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال رئيس قسم علوم الجو في كلية العلوم الدكتور حازم حمود حسين: إن التقرير الذي أعده فريق من تدريسيي القسم المختصين بالأنواء الجوية، يتناول أهم المسببات المناخية لموجة الحر غير المسبوقة التي شهدها العراق وأجزاء من المناطق العربية المجاورة، في الأيام القليلة الماضية، والتي تكمن في المنخفضات الخماسينية التي نشأت في منطقة الصحراء الأفريقية الكبرى وتحركت من الغرب إلى الشرق بإتجاه العراق في شهري أيار وحزيران الماضيين، فضلاً عن منخفض التبت الحراري الذي أثر على العراق بدايةً من شهر تموز مصحوباً بتنامي الرياح الموسمية، مما أدى إلى تجاوز درجة الحرارة حاجز الـ(50) درجة مئوية في معظم مناطق العراق الوسطى والجنوبية.

وأضاف رئيس قسم علوم الجو: إن المؤشرات الأولية للتقرير وحسب المعطيات المتاحة للتوقع الطقسي، تشير إلى عدم تعرض العراق لموجات حر شديدة أو مماثلة حتى النصف الأول من شهر آب المقبل، مشيراً إلى أن لجنة النتبؤات قد نوهت في وقت سابق إلى تعرض العراق لموجة حر شديدة تبدأ من يوم 24 تموز وتستمر حتى نهاية الشهر.

ووفقاً للبيانات الواردة في التقرير فقد سجلت منطقة علي الغربي جنوبي العراق أعلى درجة حرارة وبلغت (52) درجة مئوية، فيما سجلت العاصمة بغداد (51.8) درجة مئوية، والبصرة (50.4) درجة مئوية، أما مدينة الموصل فقد وصلت الحرارة فيها إلى (48.6) درجة مئوية.

لجنة التنبؤات الجوية بالجامعة المستنصرية تصدر تقريراً عن أسباب إرتفاع درجات الحرارة في العراق

لجنة التنبؤات الجوية بالجامعة المستنصرية تصدر تقريراً عن أسباب إرتفاع درجات الحرارة في العراق
لجنة التنبؤات الجوية بالجامعة المستنصرية تصدر تقريراً عن أسباب إرتفاع درجات الحرارة في العراق

أصدرت لجنة التنبؤات الجوية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، تقريراً مفصلاً يبين أسباب إرتفاع معدلات درجات الحرارة غير المسبوق، والذي شهده العراق خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال رئيس قسم علوم الجو في كلية العلوم الدكتور حازم حمود حسين: إن التقرير الذي أعده فريق من تدريسيي القسم المختصين بالأنواء الجوية، يتناول أهم المسببات المناخية لموجة الحر غير المسبوقة التي شهدها العراق وأجزاء من المناطق العربية المجاورة، في الأيام القليلة الماضية، والتي تكمن في المنخفضات الخماسينية التي نشأت في منطقة الصحراء الأفريقية الكبرى وتحركت من الغرب إلى الشرق بإتجاه العراق في شهري أيار وحزيران الماضيين، فضلاً عن منخفض التبت الحراري الذي أثر على العراق بدايةً من شهر تموز مصحوباً بتنامي الرياح الموسمية، مما أدى إلى تجاوز درجة الحرارة حاجز الـ(50) درجة مئوية في معظم مناطق العراق الوسطى والجنوبية.

وأضاف رئيس قسم علوم الجو: إن المؤشرات الأولية للتقرير وحسب المعطيات المتاحة للتوقع الطقسي، تشير إلى عدم تعرض العراق لموجات حر شديدة أو مماثلة حتى النصف الأول من شهر آب المقبل، مشيراً إلى أن لجنة النتبؤات قد نوهت في وقت سابق إلى تعرض العراق لموجة حر شديدة تبدأ من يوم 24 تموز وتستمر حتى نهاية الشهر.

ووفقاً للبيانات الواردة في التقرير فقد سجلت منطقة علي الغربي جنوبي العراق أعلى درجة حرارة وبلغت (52) درجة مئوية، فيما سجلت العاصمة بغداد (51.8) درجة مئوية، والبصرة (50.4) درجة مئوية، أما مدينة الموصل فقد وصلت الحرارة فيها إلى (48.6) درجة مئوية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>