وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/08/09 | 02:01:40 مساءً | : 89

ورشة دولية بالجامعة المستنصرية عن منهج النظرية القاعدية في العلوم الإجتماعية

أقامت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، ورشة دولية إلكترونية عن منهج النظرية القاعدية في العلوم الإجتماعية، بمشاركة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، وعدد من الباحثين والمختصين من جامعات عراقية وعربية وأوربية مختلفة.

وتهدف الورشة التي أقيمت بالتعاون مع جامعة فريدنسا الألمانية وجامعة السليمانية، إلى تسليط الضوء على مفهوم النظرية القاعدية أو الجذرية (groundedtheory)، وبيان مكانتها وأهميتها في الدراسات الإجتماعية الحديثة، والتي تتميز بأنها لا تبدأ من الأحكام والإفتراضات المسبقة، وتعتمد على البيانات المستمدة من الملاحظة والمشاركة مع عينات البحث.

وتناولت الورشة إستعراض وتوضيح الخطوات الإجرائية النظرية القاعدية، والتي تتضمن جمع البيانات من المقابلات المفتوحة، والمناقشات الجماعية، والزيارات الميدانية، والفعاليات اليومية، والأعمال الأدبية، ومدونات الإنترنت، وآلية ترميز هذه البيانات وإجراء التقسيم النظري للعينات، فضلاً عن كيفية الإفادة من هذه النظرية لمعرفة إتجاهات ومواقف عينة البحث في الدراسات الإجتماعية.

ورشة دولية بالجامعة المستنصرية عن منهج النظرية القاعدية في العلوم الإجتماعية

ورشة دولية بالجامعة المستنصرية عن منهج النظرية القاعدية في العلوم الإجتماعية
ورشة دولية بالجامعة المستنصرية عن منهج النظرية القاعدية في العلوم الإجتماعية

أقامت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، ورشة دولية إلكترونية عن منهج النظرية القاعدية في العلوم الإجتماعية، بمشاركة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، وعدد من الباحثين والمختصين من جامعات عراقية وعربية وأوربية مختلفة.

وتهدف الورشة التي أقيمت بالتعاون مع جامعة فريدنسا الألمانية وجامعة السليمانية، إلى تسليط الضوء على مفهوم النظرية القاعدية أو الجذرية (groundedtheory)، وبيان مكانتها وأهميتها في الدراسات الإجتماعية الحديثة، والتي تتميز بأنها لا تبدأ من الأحكام والإفتراضات المسبقة، وتعتمد على البيانات المستمدة من الملاحظة والمشاركة مع عينات البحث.

وتناولت الورشة إستعراض وتوضيح الخطوات الإجرائية النظرية القاعدية، والتي تتضمن جمع البيانات من المقابلات المفتوحة، والمناقشات الجماعية، والزيارات الميدانية، والفعاليات اليومية، والأعمال الأدبية، ومدونات الإنترنت، وآلية ترميز هذه البيانات وإجراء التقسيم النظري للعينات، فضلاً عن كيفية الإفادة من هذه النظرية لمعرفة إتجاهات ومواقف عينة البحث في الدراسات الإجتماعية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>