وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/08/18 | 11:09:54 صباحاً | : 129

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتكنولوجية تتمكن من تصنيع متحسس غازي للكشف عن التلوث البيئي

تمكنت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في جامعتي المستنصرية والتكنولوجية، من تصنيع متحسس غازي يُستعمل للكشف عن التلوث البيئي.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريس بالجامعة المستنصرية الدكتور علي أحمد يوسف والتدريسي بالجامعة التكنولوجية الدكتور علوان محمد علوان والباحث حسام رفعت عبد، تحضير مركب (ثنائي أوكسيد القصدير: أوكسيد النحاس النانوي) مع تراكيز مختلفة من مادة أوكسيد النحاس، وترسيبه على السيلكون المسامي، الذي تم تحضيره بطريقة (photoelectrochemical etching)، وتكوين متحسس غاز الأمونيا ذي التركيب النانوي (SnO2:CuO/Psi) عند درجة حرارة الغرفة، فضلاً عن بحث الخصائص التركيبية للمركب بوساطة حيود الاشعة السينية، والمجهر الإلكتروني الماسح، ومطياف تشتت الطاقة، ومجهر القوة الذري (AFM).

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة عالمية رصينة مصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إن المتحسس الجديد يتميز بقدرته العالية ودقته في الكشف عن التلوث البيئي الناتج عن الغازات الموجودة في الجو.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتكنولوجية تتمكن من تصنيع متحسس غازي للكشف عن التلوث البيئي

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتكنولوجية تتمكن من تصنيع متحسس غازي للكشف عن التلوث البيئي
دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتكنولوجية تتمكن من تصنيع متحسس غازي للكشف عن التلوث البيئي

تمكنت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في جامعتي المستنصرية والتكنولوجية، من تصنيع متحسس غازي يُستعمل للكشف عن التلوث البيئي.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريس بالجامعة المستنصرية الدكتور علي أحمد يوسف والتدريسي بالجامعة التكنولوجية الدكتور علوان محمد علوان والباحث حسام رفعت عبد، تحضير مركب (ثنائي أوكسيد القصدير: أوكسيد النحاس النانوي) مع تراكيز مختلفة من مادة أوكسيد النحاس، وترسيبه على السيلكون المسامي، الذي تم تحضيره بطريقة (photoelectrochemical etching)، وتكوين متحسس غاز الأمونيا ذي التركيب النانوي (SnO2:CuO/Psi) عند درجة حرارة الغرفة، فضلاً عن بحث الخصائص التركيبية للمركب بوساطة حيود الاشعة السينية، والمجهر الإلكتروني الماسح، ومطياف تشتت الطاقة، ومجهر القوة الذري (AFM).

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة عالمية رصينة مصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إن المتحسس الجديد يتميز بقدرته العالية ودقته في الكشف عن التلوث البيئي الناتج عن الغازات الموجودة في الجو.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>