وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/08/20 | 12:18:57 صباحاً | : 223

الجامعة المستنصرية تواصل إنتاج المواد المعقمة والمطهرة لمساندة المجهود الوطني في مواجهة أزمة فيروس كورونا

تواصل كلية العلوم في الجامعة المستنصرية، صناعة المواد المطهرة والمعقمة في خطها الإنتاجي الذي إفتتحته بقسم علوم الكيمياء، مطلع شهر نيسان الماضي، وذلك من أجل مساندة المجهود الصحي الوطني في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، في كلمةٍ له خلال الإشراف على إستمرار العمل بالخط الإنتاجي، إن هذه المبادرة جاءت في سياق الإجراءات الكثيرة التي إتخذتها الجامعة بكلياتها المختلفة، للمساهمة في الحد من إنتشار فيروس كورونا ولدعم المؤسسات الصحية في مواجهة هذه الأزمة العالمية، مشيداً بالجهود المبذولة من عمادة كلية العلوم، ورئاسة قسم الكيمياء، والتدريسيين والطلبة المشاركين في إدامة الإنتاج، على الرغم من الظروف الحرجة التي يمر بها البلد.

من جانبه أشار مساعد رئيس الجامعة المستنصرية للشؤون العلمية الأستاذ المساعد الدكتور مصطفى ضياء الحسني، إلى إن جميع ما يتم إنتاجه من مواد معقمة ومطهرة تخضع للمواصفات القياسية الدولية العالمية، وتتفوق على أغلب المنتجات التجارية المتوفرة في الأسواق المحلية من حيث الجودة والكفاءة، لا سيما وأنها ليست للأهداف الربحية أو التسويقية، مؤكداً حرص الجامعة على تسخير كل ما تمتلكه من إمكانياتٍ ذاتية وخبرات علمية في التصدي لفيروس كورونا.   

بدوره قال عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور محمد فرج شذر، إن قسم علوم الكيمياء تبنى مبادرة إنتاج المواد المعقمة والمطهرة بهدف رفد وزارات الدولة والمؤسسات الصحية، وسد النقص الذي قد يواجهها في هذا المجال، لافتاً إلى أن العمل في الخط الإنتاجي لم يقتصر على التدريسيين بل شمل أيضاً طلبة الدراسات الأولية الذين شاركوا في هذا الجهد المبارك.

وللإطلاع على تقرير قناة آفاق الفضائية عن الخط الإنتاجي إضغط هنا.

الجامعة المستنصرية تواصل إنتاج المواد المعقمة والمطهرة لمساندة المجهود الوطني في مواجهة أزمة فيروس كورونا

الجامعة المستنصرية تواصل إنتاج المواد المعقمة والمطهرة لمساندة المجهود الوطني في مواجهة أزمة فيروس كورونا
الجامعة المستنصرية تواصل إنتاج المواد المعقمة والمطهرة لمساندة المجهود الوطني في مواجهة أزمة فيروس كورونا

تواصل كلية العلوم في الجامعة المستنصرية، صناعة المواد المطهرة والمعقمة في خطها الإنتاجي الذي إفتتحته بقسم علوم الكيمياء، مطلع شهر نيسان الماضي، وذلك من أجل مساندة المجهود الصحي الوطني في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، في كلمةٍ له خلال الإشراف على إستمرار العمل بالخط الإنتاجي، إن هذه المبادرة جاءت في سياق الإجراءات الكثيرة التي إتخذتها الجامعة بكلياتها المختلفة، للمساهمة في الحد من إنتشار فيروس كورونا ولدعم المؤسسات الصحية في مواجهة هذه الأزمة العالمية، مشيداً بالجهود المبذولة من عمادة كلية العلوم، ورئاسة قسم الكيمياء، والتدريسيين والطلبة المشاركين في إدامة الإنتاج، على الرغم من الظروف الحرجة التي يمر بها البلد.

من جانبه أشار مساعد رئيس الجامعة المستنصرية للشؤون العلمية الأستاذ المساعد الدكتور مصطفى ضياء الحسني، إلى إن جميع ما يتم إنتاجه من مواد معقمة ومطهرة تخضع للمواصفات القياسية الدولية العالمية، وتتفوق على أغلب المنتجات التجارية المتوفرة في الأسواق المحلية من حيث الجودة والكفاءة، لا سيما وأنها ليست للأهداف الربحية أو التسويقية، مؤكداً حرص الجامعة على تسخير كل ما تمتلكه من إمكانياتٍ ذاتية وخبرات علمية في التصدي لفيروس كورونا.   

بدوره قال عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور محمد فرج شذر، إن قسم علوم الكيمياء تبنى مبادرة إنتاج المواد المعقمة والمطهرة بهدف رفد وزارات الدولة والمؤسسات الصحية، وسد النقص الذي قد يواجهها في هذا المجال، لافتاً إلى أن العمل في الخط الإنتاجي لم يقتصر على التدريسيين بل شمل أيضاً طلبة الدراسات الأولية الذين شاركوا في هذا الجهد المبارك.

وللإطلاع على تقرير قناة آفاق الفضائية عن الخط الإنتاجي إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>