وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/08/27 | 02:11:20 مساءً | : 234

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى ووزارة الصحة تبحث فعالية دقائق الفضة النانوية ضد أحد فيروسات كورونا

بحثت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك من جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى ووزارة الصحة والبيئة، فعالية دقائق الفضة النانوية ضد أحد فيروسات كورونا.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسية بالجامعة المستنصرية الدكتورة سوزان سعدي حسين، والوكيل الفني لوزارة الصحة والبيئة الدكتور جاسم عبد العزيز الفلاحي، والتدريسيية بالجامعة التقنية الوسطى الدكتورة نهاد خلاوي تكتوك، والباحث علي أمجيد هاشم، إلى التحري عن التاثير التثبيطي لجزيئات الفضة النانوية على أحد فيروسات كورونا المسبب للأنفلونزا.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة عالمية رصينة مصنفة ضمن مستوعب سكوباس، عزل بكتريا الإشريكية القولونية (E.coli) وتشخيصها بجهاز (vitek2)، والإعتماد على الطرق البيولوجية الصديقة للبيئة لإستخلاص دقائق الفضة النانوية منها، وتحليلها وإستكشاف خصائصها وتوصيفها بوساطة الأشعة فوق البنفسجية، والأشعة تحت الحمراء، وحيود الأشعة السينية، والمجهر الإلكتروني، وإختبار قدرتها التثبيطية على فيروس (الإنفلونزا) الذي يعّد أحد فيروسات العائلة التاجية التي ينتمي إليها فيروس كوفيد 19.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى فعالية إستعمال دقائق الفضة النانوية لبكتريا الإشريكية القولونية (Bio Nano) في قتل الفايروسات التاجية وبنسبة 100%، فضلاً عن إمكانية الإفادة من هذه المادة في التطبيقات الدوائية والعلاجية مستقبلاً.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى ووزارة الصحة تبحث فعالية دقائق الفضة النانوية ضد أحد فيروسات كورونا

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى ووزارة الصحة تبحث فعالية دقائق الفضة النانوية ضد أحد فيروسات كورونا
دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى ووزارة الصحة تبحث فعالية دقائق الفضة النانوية ضد أحد فيروسات كورونا

بحثت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك من جامعتي المستنصرية والتقنية الوسطى ووزارة الصحة والبيئة، فعالية دقائق الفضة النانوية ضد أحد فيروسات كورونا.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسية بالجامعة المستنصرية الدكتورة سوزان سعدي حسين، والوكيل الفني لوزارة الصحة والبيئة الدكتور جاسم عبد العزيز الفلاحي، والتدريسيية بالجامعة التقنية الوسطى الدكتورة نهاد خلاوي تكتوك، والباحث علي أمجيد هاشم، إلى التحري عن التاثير التثبيطي لجزيئات الفضة النانوية على أحد فيروسات كورونا المسبب للأنفلونزا.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة عالمية رصينة مصنفة ضمن مستوعب سكوباس، عزل بكتريا الإشريكية القولونية (E.coli) وتشخيصها بجهاز (vitek2)، والإعتماد على الطرق البيولوجية الصديقة للبيئة لإستخلاص دقائق الفضة النانوية منها، وتحليلها وإستكشاف خصائصها وتوصيفها بوساطة الأشعة فوق البنفسجية، والأشعة تحت الحمراء، وحيود الأشعة السينية، والمجهر الإلكتروني، وإختبار قدرتها التثبيطية على فيروس (الإنفلونزا) الذي يعّد أحد فيروسات العائلة التاجية التي ينتمي إليها فيروس كوفيد 19.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى فعالية إستعمال دقائق الفضة النانوية لبكتريا الإشريكية القولونية (Bio Nano) في قتل الفايروسات التاجية وبنسبة 100%، فضلاً عن إمكانية الإفادة من هذه المادة في التطبيقات الدوائية والعلاجية مستقبلاً.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>