وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/09/15 | 09:01:39 صباحاً | : 44

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث إمكانية الاعتماد على ماركر APE1 الحديث لتشخيص سرطان عنق الرحم

بحثت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، إمكانية الاعتماد على ماركر (APE1) الحديث لتشخيص سرطان عنق الرحم.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتورة سهاد فيصل حاتم والدكتورة وسن عبد الكريم والباحث ياسر كاظم هاشم، إلى التحري عن التعبير البروتيني لماركر (APE1)، وبيان دوره في تشخيص سرطان عنق الرحم وارتباطه بالمعايير السريرية المرضية، وأهمها التولد اللمفي الوعائي للنسيج، عن طريق إستعمال التقنية الكيميائية النسيجية المناعية، فضلاً عن بحث علاقة هذا الماركر مع العمر، وتمايز النسيج، والنوع النسيجي السرطاني، وانتشار الأوعية اللمفية.

وتوصلت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة بحوث الصيدلة والتكنولوجيا المصنفة ضمن مستوعبات سكوباس، إلى أن مستوى تعيين تعبير ماركر (APE1) في سرطان عنق الرحم وصل إلى نسبة (100%) في أنوية خلايا النسيج، فيما بلغ مستوى التعيين بالأنويه والسايتوبلازم نسبة (82.85%)، مع وجود فروق معنوية مقارنة بغير المصابين.

وخلصت الدراسة إلى أن التعبير البروتيني لماركر (APE1) يعّد عاملاً جيداَ لمعرفة إنتشار أورام عنق الرحم، كما يمكن أن يساعد المختصين في التحري عن حالة التولد اللمفي الوعائي للنسيج السرطاني.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث إمكانية الاعتماد على ماركر APE1 الحديث لتشخيص سرطان عنق الرحم

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث إمكانية الاعتماد على ماركر APE1 الحديث لتشخيص سرطان عنق الرحم
دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث إمكانية الاعتماد على ماركر APE1 الحديث لتشخيص سرطان عنق الرحم

بحثت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، إمكانية الاعتماد على ماركر (APE1) الحديث لتشخيص سرطان عنق الرحم.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتورة سهاد فيصل حاتم والدكتورة وسن عبد الكريم والباحث ياسر كاظم هاشم، إلى التحري عن التعبير البروتيني لماركر (APE1)، وبيان دوره في تشخيص سرطان عنق الرحم وارتباطه بالمعايير السريرية المرضية، وأهمها التولد اللمفي الوعائي للنسيج، عن طريق إستعمال التقنية الكيميائية النسيجية المناعية، فضلاً عن بحث علاقة هذا الماركر مع العمر، وتمايز النسيج، والنوع النسيجي السرطاني، وانتشار الأوعية اللمفية.

وتوصلت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة بحوث الصيدلة والتكنولوجيا المصنفة ضمن مستوعبات سكوباس، إلى أن مستوى تعيين تعبير ماركر (APE1) في سرطان عنق الرحم وصل إلى نسبة (100%) في أنوية خلايا النسيج، فيما بلغ مستوى التعيين بالأنويه والسايتوبلازم نسبة (82.85%)، مع وجود فروق معنوية مقارنة بغير المصابين.

وخلصت الدراسة إلى أن التعبير البروتيني لماركر (APE1) يعّد عاملاً جيداَ لمعرفة إنتشار أورام عنق الرحم، كما يمكن أن يساعد المختصين في التحري عن حالة التولد اللمفي الوعائي للنسيج السرطاني.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>