وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/09/21 | 02:51:26 مساءً | : 54

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث تقوية وتحسين السلوك الإنشائي للأعتاب الفولاذية

بحثت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، تقوية وتحسين السلوك الإنشائي للأعتاب الفولاذية.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتور أحمد صاحب ذياب والدكتور قصي خضر حميد، والتدريسيين علي فرحان عطشان وعلي عبد الرزاق عبود، والباحث ليث صاحب ذياب، إلى تقييم استعمال تقنيتين جديدتين لتقوية العتبات الفولاذية، تعمل الأولى على تقوية العتبات بشريط (CFRP) محصور بلوحة فولاذية ملحومة في نهايتها، وتتضمن الثانية إجراء تعديل على التقنية الأولى، ولصق شريط (CFRP) بمادة لاصقة إيبوكسية مناسبة، فضلاً عن بيان تأثير الطريقتين في السلوك الانشائي للعتبات خلال مرحلتي الحمل الخدمي والأقصى.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة التقدم في مواد الهندسة المدنية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، اختبار خمس عتبات فولاذية بأطوال (1500 مم) تحت تاثير حمل مركز مفرد عند منتصف فضاء العتب، إذ تم تعيين العتبة الأولى (غير المقواة) كعتبة مرجعية، وتقوية كل من الثانية بواسطة شريط (CFRP) مثبت على الحافة السفلية (وجه الشد الاقصى)، والثالثة بصفيحة فولاذية فقط، فيما تم تطبيق التقنية الأولى في العتبة الرابعة، والتقنية الثانية في العتبة الخامسة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن التقنية الأولى تؤدي إلى تقليل إنفعال الشد والهطول الحاصل للعتب، وزيادة تحمله لحمل الخضوع الأعلى في المنطقة المرنة، وأن التقنية الثانية تسهم بحدوث إنخفاض في الهطول وانفعال الشد، وزيادة إضافية في تحمل العتب لحمل الخضوع والحمل الأقصى.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث تقوية وتحسين السلوك الإنشائي للأعتاب الفولاذية

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث تقوية وتحسين السلوك الإنشائي للأعتاب الفولاذية
دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث تقوية وتحسين السلوك الإنشائي للأعتاب الفولاذية

بحثت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، تقوية وتحسين السلوك الإنشائي للأعتاب الفولاذية.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتور أحمد صاحب ذياب والدكتور قصي خضر حميد، والتدريسيين علي فرحان عطشان وعلي عبد الرزاق عبود، والباحث ليث صاحب ذياب، إلى تقييم استعمال تقنيتين جديدتين لتقوية العتبات الفولاذية، تعمل الأولى على تقوية العتبات بشريط (CFRP) محصور بلوحة فولاذية ملحومة في نهايتها، وتتضمن الثانية إجراء تعديل على التقنية الأولى، ولصق شريط (CFRP) بمادة لاصقة إيبوكسية مناسبة، فضلاً عن بيان تأثير الطريقتين في السلوك الانشائي للعتبات خلال مرحلتي الحمل الخدمي والأقصى.

وتضمنت الدراسة التي تم نشرها في مجلة التقدم في مواد الهندسة المدنية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، اختبار خمس عتبات فولاذية بأطوال (1500 مم) تحت تاثير حمل مركز مفرد عند منتصف فضاء العتب، إذ تم تعيين العتبة الأولى (غير المقواة) كعتبة مرجعية، وتقوية كل من الثانية بواسطة شريط (CFRP) مثبت على الحافة السفلية (وجه الشد الاقصى)، والثالثة بصفيحة فولاذية فقط، فيما تم تطبيق التقنية الأولى في العتبة الرابعة، والتقنية الثانية في العتبة الخامسة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن التقنية الأولى تؤدي إلى تقليل إنفعال الشد والهطول الحاصل للعتب، وزيادة تحمله لحمل الخضوع الأعلى في المنطقة المرنة، وأن التقنية الثانية تسهم بحدوث إنخفاض في الهطول وانفعال الشد، وزيادة إضافية في تحمل العتب لحمل الخضوع والحمل الأقصى.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>