وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/10/12 | 11:41:59 مساءً | : 112

رئيس الجامعة المستنصرية يرعى افتتاح مهرجان كلية العلوم السنوي السادس للتمور العراقية

رعى رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، اليوم الإثنين، افتتاح مهرجان كلية العلوم السنوي السادس للتمور العراقية، وذلك بمشاركة المساعد الإداري الدكتور صفاء تقي العيساوي وعميد كلية الآداب الدكتور عبد الباقي بدر ناصر، وعدد من التدريسيين والمختصين.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية، في كلمة له خلال الافتتاح، إن المهرجان يهدف إلى تسليط الضوء على التقنيات الحديثة لزراعة النخيل العراقي، وسبل الحفاظ عليها من عمليات التجريف والأمراض التي تسبب أضراراً كبيرة في البيئة، وتؤثر بسمعة العراق كأحد أهم البلدان المنتجة للتمور في العالم سابقاً، مؤكداً ضرورة تكثيف التعاون بين الوزارات والمؤسسات المختصة لمعالجة هذا الأمر وتشريع القوانين الرادعة للحد من التجاوزات التي تتعرض لها هذه الشجرة.

من جانبه أشار عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور محمد فرج شذر، إلى أن المهرجان أقيم في سياق سلسلة من المبادرات التي تنظمها الكلية للإهتمام بزراعة النخيل، والذي يعّد أحد المصادر المهمة لتوفير الأمن الغذائي للمجتمع، داعياً التدريسيين وطلبة الدراسات العليا في فرع الفطريات وأمراض النبات إلى الإهتمام بموضوع التمور العراقية، عن طريق إجراء البحوث والدراسات التخصصية التي تعالج المشكلات التي تتعرض لها.

وتضمن المهرجان محاضرة علمية ألقاها التدريسي في فرع التقانة الإحيائة بقسم علوم الحياة، الدكتور أياد عبد المحسن أحمد، تناول خلالها بيان آلية إستعمال تقنية (PCR) لتشخيص الفطريات التي تسبب موت فسائل النخيل، وكيفية حماية هذه الشجرة من الأمراض التي قد تصيبها وتحد من كميات إنتاجها، فضلاً عن إفتتاح معرضاً يضم (112) صنفاً من التمور التي تزرع في العراق.

رئيس الجامعة المستنصرية يرعى افتتاح مهرجان كلية العلوم السنوي السادس للتمور العراقية

رئيس الجامعة المستنصرية يرعى افتتاح مهرجان كلية العلوم السنوي السادس للتمور العراقية
رئيس الجامعة المستنصرية يرعى افتتاح مهرجان كلية العلوم السنوي السادس للتمور العراقية

رعى رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، اليوم الإثنين، افتتاح مهرجان كلية العلوم السنوي السادس للتمور العراقية، وذلك بمشاركة المساعد الإداري الدكتور صفاء تقي العيساوي وعميد كلية الآداب الدكتور عبد الباقي بدر ناصر، وعدد من التدريسيين والمختصين.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية، في كلمة له خلال الافتتاح، إن المهرجان يهدف إلى تسليط الضوء على التقنيات الحديثة لزراعة النخيل العراقي، وسبل الحفاظ عليها من عمليات التجريف والأمراض التي تسبب أضراراً كبيرة في البيئة، وتؤثر بسمعة العراق كأحد أهم البلدان المنتجة للتمور في العالم سابقاً، مؤكداً ضرورة تكثيف التعاون بين الوزارات والمؤسسات المختصة لمعالجة هذا الأمر وتشريع القوانين الرادعة للحد من التجاوزات التي تتعرض لها هذه الشجرة.

من جانبه أشار عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور محمد فرج شذر، إلى أن المهرجان أقيم في سياق سلسلة من المبادرات التي تنظمها الكلية للإهتمام بزراعة النخيل، والذي يعّد أحد المصادر المهمة لتوفير الأمن الغذائي للمجتمع، داعياً التدريسيين وطلبة الدراسات العليا في فرع الفطريات وأمراض النبات إلى الإهتمام بموضوع التمور العراقية، عن طريق إجراء البحوث والدراسات التخصصية التي تعالج المشكلات التي تتعرض لها.

وتضمن المهرجان محاضرة علمية ألقاها التدريسي في فرع التقانة الإحيائة بقسم علوم الحياة، الدكتور أياد عبد المحسن أحمد، تناول خلالها بيان آلية إستعمال تقنية (PCR) لتشخيص الفطريات التي تسبب موت فسائل النخيل، وكيفية حماية هذه الشجرة من الأمراض التي قد تصيبها وتحد من كميات إنتاجها، فضلاً عن إفتتاح معرضاً يضم (112) صنفاً من التمور التي تزرع في العراق.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>