وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/10/14 | 07:38:23 صباحاً | : 59

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية وأوروك وكلية المأمون تتمكن من تصميم هوائي ثنائي الإتجاه بنطاق ترددي واسع

تمكنت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في جامعتي المستنصرية وأوروك وكلية المأمون الجامعة، من تصميم هوائي ثنائي الإتجاه بنطاق ترددي واسع متدرج الشق معدل وبحزمتين للقطع.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية زيد أسعد عبد الحسين ومصطفى مهدي علي، والتدريسي بجامعة أوروك أدهم ربيع، والتدريسي بكلية المأمون الجامعة الدكتور طه أحمد عليوي، تقديم تصميم جديد لهوائي (UWB) المدمج ثنائي الإتجاه (1.9-12 جيجاهرتز)، عن طريق إستعمال مرنن طفيلي شبه منحرف واحد ومرنن حلقة (SRR) لتأمين أول درجة (WiMax) والحد من التداخل الكهرومغناطيسي الذي يحدث في نطاقها، والاعتماد على شق دائري واحد محفور الحلقة التكميلية (CSRR) لتأمين الحزمة الثانية.

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة الكهرومغناطيسية المتقدمة المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، أن الهوائي الجديي يمتلك خصائص مزدوجة النطاق المقطوع ضمن (3.4-3.9) غيغاهرتز وينطبق على تطبيق (WiMax)، و(5-6) جيجاهرتز قابلة للتطبيق على أنظمة (IEEE 802.11a andHIPERLAN/2)، فضلاً عن كونه (الهوائي) يعّد المرشح الأمثل لتطبيقات الإتصالات (UWB).

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية وأوروك وكلية المأمون تتمكن من تصميم هوائي ثنائي الإتجاه بنطاق ترددي واسع

دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية وأوروك وكلية المأمون تتمكن من تصميم هوائي ثنائي الإتجاه بنطاق ترددي واسع
دراسة مشتركة بين جامعتي المستنصرية وأوروك وكلية المأمون تتمكن من تصميم هوائي ثنائي الإتجاه بنطاق ترددي واسع

تمكنت دراسة علمية أعدّها فريق بحثي مشترك في جامعتي المستنصرية وأوروك وكلية المأمون الجامعة، من تصميم هوائي ثنائي الإتجاه بنطاق ترددي واسع متدرج الشق معدل وبحزمتين للقطع.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية زيد أسعد عبد الحسين ومصطفى مهدي علي، والتدريسي بجامعة أوروك أدهم ربيع، والتدريسي بكلية المأمون الجامعة الدكتور طه أحمد عليوي، تقديم تصميم جديد لهوائي (UWB) المدمج ثنائي الإتجاه (1.9-12 جيجاهرتز)، عن طريق إستعمال مرنن طفيلي شبه منحرف واحد ومرنن حلقة (SRR) لتأمين أول درجة (WiMax) والحد من التداخل الكهرومغناطيسي الذي يحدث في نطاقها، والاعتماد على شق دائري واحد محفور الحلقة التكميلية (CSRR) لتأمين الحزمة الثانية.

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة الكهرومغناطيسية المتقدمة المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، أن الهوائي الجديي يمتلك خصائص مزدوجة النطاق المقطوع ضمن (3.4-3.9) غيغاهرتز وينطبق على تطبيق (WiMax)، و(5-6) جيجاهرتز قابلة للتطبيق على أنظمة (IEEE 802.11a andHIPERLAN/2)، فضلاً عن كونه (الهوائي) يعّد المرشح الأمثل لتطبيقات الإتصالات (UWB).

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>