وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/10/15 | 07:29:43 صباحاً | : 134

بالتعاون مع جامعة ستنافورد الأمريكية المستنصرية تنظم محاضرة عن تأثير جائحة كورونا في مستقبل السياسة الدولية

نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن تأثير جائحة كورونا في مستقبل السياسة الدولية، بمشاركة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، وعدد من التدريسيين والباحثين والمختصين من جامعات عراقية وعربية وعالمية.

وتناولت المحاضرة التي عقدت بالتعاون مع جامعة ستانفورد الأمريكية وألقاها المفكر العالمي الدكتور فرانسيس فوكوياما، تأثير جائحة كورونا في مستقبل السياسة الدولية، والعوامل التي تكمن وراء نجاح بعض الدول في السيطرة على الوباء وأهمها ثقة المجتمع بالحكومة والتزامه بالإجراءات الصحية، ووجود القيادة التي تصارح الشعب بالحقائق وتتخذ القرارات بالوقت المناسب كما في ألمانيا ونيوزلندا، وأسباب فشل دول أخرى كالبرازيل وروسيا البيضاء وأمريكا في الحد من انتشار الوباء والتي تلخصت بغياب ثقة الشعوب بالمؤسسات الحكومية وحدوث انقسام في الولاءات المجتمعية.

وتطرقت المحاضرة التي أقيمت عبر تقنية الإتصال المرئي، إلى سلبيات جائحة كورونا المتمثلة بتعزيز دور الحكومات الاستبدادية التي لن تتخلى عن صلاحياتها التي توسعت حتى لو إنتهت الجائحة، فضلاً عن إيجابياتها في الكشفت عن عدم المساواة بين الأغنياء والفقراء، وهيمنة طبقات الأكثرية على الأقليات والحاجة الماسة إلى تطوير المنظومات الصحية في معظم دول العالم.

وخلصت المحاضرة إلى أن التوقعات بشأن نتائج جائحة كورونا على المدى البعيد تشير إلى إحتمالية توجه العالم نحو نحو دول شرق آسيا، لاسيما وأنها نجحت في التصدي والسيطرة على الوباء وأعادت إقتصاداتها إلى الأوضاع شبه الطبيعية، الأمر الذي لم تنجح فيه أميركا وأوروبا إلى الآن.

بالتعاون مع جامعة ستنافورد الأمريكية المستنصرية تنظم محاضرة عن تأثير جائحة كورونا في مستقبل السياسة الدولية

بالتعاون مع جامعة ستنافورد الأمريكية المستنصرية تنظم محاضرة عن تأثير جائحة كورونا في مستقبل السياسة الدولية
بالتعاون مع جامعة ستنافورد الأمريكية المستنصرية تنظم محاضرة عن تأثير جائحة كورونا في مستقبل السياسة الدولية

نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن تأثير جائحة كورونا في مستقبل السياسة الدولية، بمشاركة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، وعدد من التدريسيين والباحثين والمختصين من جامعات عراقية وعربية وعالمية.

وتناولت المحاضرة التي عقدت بالتعاون مع جامعة ستانفورد الأمريكية وألقاها المفكر العالمي الدكتور فرانسيس فوكوياما، تأثير جائحة كورونا في مستقبل السياسة الدولية، والعوامل التي تكمن وراء نجاح بعض الدول في السيطرة على الوباء وأهمها ثقة المجتمع بالحكومة والتزامه بالإجراءات الصحية، ووجود القيادة التي تصارح الشعب بالحقائق وتتخذ القرارات بالوقت المناسب كما في ألمانيا ونيوزلندا، وأسباب فشل دول أخرى كالبرازيل وروسيا البيضاء وأمريكا في الحد من انتشار الوباء والتي تلخصت بغياب ثقة الشعوب بالمؤسسات الحكومية وحدوث انقسام في الولاءات المجتمعية.

وتطرقت المحاضرة التي أقيمت عبر تقنية الإتصال المرئي، إلى سلبيات جائحة كورونا المتمثلة بتعزيز دور الحكومات الاستبدادية التي لن تتخلى عن صلاحياتها التي توسعت حتى لو إنتهت الجائحة، فضلاً عن إيجابياتها في الكشفت عن عدم المساواة بين الأغنياء والفقراء، وهيمنة طبقات الأكثرية على الأقليات والحاجة الماسة إلى تطوير المنظومات الصحية في معظم دول العالم.

وخلصت المحاضرة إلى أن التوقعات بشأن نتائج جائحة كورونا على المدى البعيد تشير إلى إحتمالية توجه العالم نحو نحو دول شرق آسيا، لاسيما وأنها نجحت في التصدي والسيطرة على الوباء وأعادت إقتصاداتها إلى الأوضاع شبه الطبيعية، الأمر الذي لم تنجح فيه أميركا وأوروبا إلى الآن.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>