وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/05/11 | 10:52:19 مساءً | : 82

دراسة في كلية العلوم تبحث تاثير مدة الخزن على فعالية جسيمات الفضة النانوية المنتجة من البكتريا

 بحثت دراسة مشتركة في كلية العلوم تاثير مدة الخزن على فعالية جسيمات الفضة النانوية المنتجة من بكتريا  p.aeruginosa.


وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين في قسم علوم الحياة الدكتورة خولة جبر والدكتورة حمزية علي عجة وألاستاذ المدرس أشرف سامي حسن، ملاحظة تاثير مدة الخزن على فعالية الجسيمات النانوية المنتجة حيوياً من بكتريا p. aeruginosa.


وتضمنت الدراسة إنتاج مادة نانوية حيوية من البكتريا، وملاحظة تاثيرها التثبيطي تجاه البكتريا المرضية ودراسة تأثير فترة الحضن على احجام هذه الجسيمات.


وبينت نتائج الدراسة إن حجم الأجسام النانوية المنتجة حيوياً من هذه البكتريا بعد 4-72ساعة كان 93.55 نانوميتر، وبعد عملية خزنها لمدة سنتين صغر حجمها إلى 69نانوميتر وبقيت محتفظة بفعاليتها التثبيطية تجاه البكتريا المرضية.


شعبة ألاعلام والعلاقات العامة

دراسة في كلية العلوم تبحث تاثير مدة الخزن على فعالية جسيمات الفضة النانوية المنتجة من البكتريا

دراسة في كلية العلوم تبحث تاثير مدة الخزن على فعالية جسيمات الفضة النانوية المنتجة من البكتريا
دراسة في كلية العلوم تبحث تاثير مدة الخزن على فعالية جسيمات الفضة النانوية المنتجة من البكتريا

 بحثت دراسة مشتركة في كلية العلوم تاثير مدة الخزن على فعالية جسيمات الفضة النانوية المنتجة من بكتريا  p.aeruginosa.


وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيين في قسم علوم الحياة الدكتورة خولة جبر والدكتورة حمزية علي عجة وألاستاذ المدرس أشرف سامي حسن، ملاحظة تاثير مدة الخزن على فعالية الجسيمات النانوية المنتجة حيوياً من بكتريا p. aeruginosa.


وتضمنت الدراسة إنتاج مادة نانوية حيوية من البكتريا، وملاحظة تاثيرها التثبيطي تجاه البكتريا المرضية ودراسة تأثير فترة الحضن على احجام هذه الجسيمات.


وبينت نتائج الدراسة إن حجم الأجسام النانوية المنتجة حيوياً من هذه البكتريا بعد 4-72ساعة كان 93.55 نانوميتر، وبعد عملية خزنها لمدة سنتين صغر حجمها إلى 69نانوميتر وبقيت محتفظة بفعاليتها التثبيطية تجاه البكتريا المرضية.


شعبة ألاعلام والعلاقات العامة

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print