وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدرن عمادة كلية طب المستنصرية تقيم ندوة علمية

برعاية وحضور الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية أقامت عمادة الكلية الندوة العلمية الخاصة بمناسبة ( اليوم العالمي لمكافحة التدرن ) وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 24-3-2015 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان , وتضمنت الندوة محاضرتان الأولى بعنوان ( ما هو التدرن ؟) ألقاها أ.د جمال رشيد الراوي( عضو الهيئة التدريسية في فرع طب الأسرة والمجتمع في الكلية ) , بين أن التدرن أقدم مرض معدي في التاريخ البشري والعامل المسبب عصية كوخ وطريقة الانتقال هو السعال وان 60% من مرضى التدرن يتعرضون للوفاة من دون علاج ولكن بالعلاج أقل من 5 % يتعرضون للوفاة وطرق انتقال العدوى الرذاذ المتطاير من إفرازات الجهاز التنفسي للشخص المريض وبصاق المريض على الأرض والتي تحمل في الهواء ويستنشقها الشخص السليم وأدوات المريض الملوثة والحليب غير المبستر والملوث بميكروب السل والمجازر عن طريق الحيوانات المصابة ، وتطرق إلى أنواع السل (السل الرئوي - السل خارج الرئة ) وأعراض السل الرئوي (فقدان الشهية - تأخر في النمو - ارتفاع طفيف في درجة الحرارة - نادراً سعال مصحوب ببصاق ( بلغم ) - صعوبة بالتنفس وأزيز في الصدر أو أزمة تنفس ) والوقاية من المرض توفير مساحات مناسبة للمعيشة للأشخاص المسجونين أو التجمعات كدور المسنين وملاجئ الأيتام وتجنب العادات السلوكية السيئة كالبصاق على الأرض أو استخدام أدوات الغير والتشجيع على لقاح البي سي جي ، والمحاضرة الثانية بعنوان ( التدرن ) ألقاها م.د هيثم نعمان عيادة ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الطب الباطني في الكلية ) تناول خلالها المرضى الملامسين للمرضى المصابين بالتدرن حيث أن المريض الملامس للمريض المصاب يجب عمل فحص جلدي فإذا كان سلبي يعمل لقاح بي سي جي وإذا كان ايجابي يعمل أشعة صدر فان كانت الأشعة مصابة يعالج معالجة المصاب وان كانت الأشعة سلبية يأخذ علاج وقائي خاص ، هذا وقد أوصى المحاضرون تفعيل إستراتيجية العلاج قصير الأمد تحت الإشراف المباشر وتعهد حكومي يتبنى البرنامج والذي يعتبر عنصر أساسي والتعرف على حالات السل وتشخيصها عن طريق فحص البلغم وتأمين توفير الأدوية المضادة للسل ودون انقطاع وبشكل منتظم ووجود نظام موحد للتسجيل والتقارير, هذا وحضرها السادة معاوني العميد للشؤون العلمية والطلبة والإدارية ورؤساء الفروع العلمية وجمع من أعضاء الهيئة التدريسية والموظفين . بقلم وتصوير: شريف هاشم.. ابتهال وائل

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدرن عمادة كلية طب المستنصرية تقيم ندوة علمية

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدرن عمادة كلية طب المستنصرية تقيم ندوة علمية
بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدرن عمادة كلية طب المستنصرية تقيم ندوة علمية
برعاية وحضور الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية أقامت عمادة الكلية الندوة العلمية الخاصة بمناسبة ( اليوم العالمي لمكافحة التدرن ) وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 24-3-2015 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان , وتضمنت الندوة محاضرتان الأولى بعنوان ( ما هو التدرن ؟) ألقاها أ.د جمال رشيد الراوي( عضو الهيئة التدريسية في فرع طب الأسرة والمجتمع في الكلية ) , بين أن التدرن أقدم مرض معدي في التاريخ البشري والعامل المسبب عصية كوخ وطريقة الانتقال هو السعال وان 60% من مرضى التدرن يتعرضون للوفاة من دون علاج ولكن بالعلاج أقل من 5 % يتعرضون للوفاة وطرق انتقال العدوى الرذاذ المتطاير من إفرازات الجهاز التنفسي للشخص المريض وبصاق المريض على الأرض والتي تحمل في الهواء ويستنشقها الشخص السليم وأدوات المريض الملوثة والحليب غير المبستر والملوث بميكروب السل والمجازر عن طريق الحيوانات المصابة ، وتطرق إلى أنواع السل (السل الرئوي - السل خارج الرئة ) وأعراض السل الرئوي (فقدان الشهية - تأخر في النمو - ارتفاع طفيف في درجة الحرارة - نادراً سعال مصحوب ببصاق ( بلغم ) - صعوبة بالتنفس وأزيز في الصدر أو أزمة تنفس ) والوقاية من المرض توفير مساحات مناسبة للمعيشة للأشخاص المسجونين أو التجمعات كدور المسنين وملاجئ الأيتام وتجنب العادات السلوكية السيئة كالبصاق على الأرض أو استخدام أدوات الغير والتشجيع على لقاح البي سي جي ، والمحاضرة الثانية بعنوان ( التدرن ) ألقاها م.د هيثم نعمان عيادة ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الطب الباطني في الكلية ) تناول خلالها المرضى الملامسين للمرضى المصابين بالتدرن حيث أن المريض الملامس للمريض المصاب يجب عمل فحص جلدي فإذا كان سلبي يعمل لقاح بي سي جي وإذا كان ايجابي يعمل أشعة صدر فان كانت الأشعة مصابة يعالج معالجة المصاب وان كانت الأشعة سلبية يأخذ علاج وقائي خاص ، هذا وقد أوصى المحاضرون تفعيل إستراتيجية العلاج قصير الأمد تحت الإشراف المباشر وتعهد حكومي يتبنى البرنامج والذي يعتبر عنصر أساسي والتعرف على حالات السل وتشخيصها عن طريق فحص البلغم وتأمين توفير الأدوية المضادة للسل ودون انقطاع وبشكل منتظم ووجود نظام موحد للتسجيل والتقارير, هذا وحضرها السادة معاوني العميد للشؤون العلمية والطلبة والإدارية ورؤساء الفروع العلمية وجمع من أعضاء الهيئة التدريسية والموظفين . بقلم وتصوير: شريف هاشم.. ابتهال وائل
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>