وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول مرضى التدرن

حصلت الطالبة ( مي يحيى عبد الحسين ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( جيد جداً ) عن رسالتها الموسومة ( دراسة جزيئية ومناعية بين مرضى التدرن في بغداد ) والمقدمة إلى فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الاثنين المصادف 26-5-2015 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وأوضحت الباحثة إن مرض السل الرئوي يعتبر من الأمراض المعدية وأحد الأسباب الرئيسية لحالات الوفاة في العالم ، وأجريت الدراسة لتسليط الضوء حول التشخيص المناعي للمرض وعلاقته بالتشخيص الجزيئي ، وكانت عينة البحث على 50 مصاب بمرض التدرن و50 آخرين من مرضى الجهاز التنفسي متوافقين بالعمر والجنس ، وأظهرت الدراسة ان جميع نماذج المصابين بالتدرن كانت موجبة بالفحص المجهري ، واستنتجت الدراسة على ان المستوى المصلي للدم في زيادة معنوية للمرضى مقارنة مع الأصحاء , وأوضحت الدراسة على ان التركيز العالي من الحركيات الخلوية في مصل مرضى التدرن يدل على الدور المهم لهذه الحركيات في امراضية البكتريا وعليه يمكن استخدامها كعلامات مناعية جيدة للتشخيص واعتبارها كهدف للعلاج المستقبلي ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.دعامر رشيد النجار ( رئيس فرع الأحياء المجهرية في كلية طب المستنصرية )( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د عبد الحميد القصير وأ.م.د بتول علي الحيدري وإشراف كل من أ.م.دعروبة خالد عباس والطبيب الاستشاري د.احمد أسمر منخي ، هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا . بقلم وتصوير : شريف هاشم .. ابتهال وائل

رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول مرضى التدرن

رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول مرضى التدرن
رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول مرضى التدرن
حصلت الطالبة ( مي يحيى عبد الحسين ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( جيد جداً ) عن رسالتها الموسومة ( دراسة جزيئية ومناعية بين مرضى التدرن في بغداد ) والمقدمة إلى فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الاثنين المصادف 26-5-2015 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وأوضحت الباحثة إن مرض السل الرئوي يعتبر من الأمراض المعدية وأحد الأسباب الرئيسية لحالات الوفاة في العالم ، وأجريت الدراسة لتسليط الضوء حول التشخيص المناعي للمرض وعلاقته بالتشخيص الجزيئي ، وكانت عينة البحث على 50 مصاب بمرض التدرن و50 آخرين من مرضى الجهاز التنفسي متوافقين بالعمر والجنس ، وأظهرت الدراسة ان جميع نماذج المصابين بالتدرن كانت موجبة بالفحص المجهري ، واستنتجت الدراسة على ان المستوى المصلي للدم في زيادة معنوية للمرضى مقارنة مع الأصحاء , وأوضحت الدراسة على ان التركيز العالي من الحركيات الخلوية في مصل مرضى التدرن يدل على الدور المهم لهذه الحركيات في امراضية البكتريا وعليه يمكن استخدامها كعلامات مناعية جيدة للتشخيص واعتبارها كهدف للعلاج المستقبلي ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.دعامر رشيد النجار ( رئيس فرع الأحياء المجهرية في كلية طب المستنصرية )( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د عبد الحميد القصير وأ.م.د بتول علي الحيدري وإشراف كل من أ.م.دعروبة خالد عباس والطبيب الاستشاري د.احمد أسمر منخي ، هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا . بقلم وتصوير : شريف هاشم .. ابتهال وائل
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print