وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

اطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول فايروس الغدد اللبنية البشري في المريضات المجراة لهن عملية استئصال الرحم الكامل

حصلت الطالبة ( سرى ظافر داود ) على شهادة ( الدكتوراه ) بتقدير ( امتياز ) عن اطروحتها الموسومة ( دراسة جزيئية للاصابات بفايروس الحليمي البشري وفايروس سرطان الغدد اللبنية البشري في المريضات المجراة لهن عملية استئصال الرحم الكامل ) والمقدمة إلى فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الاثنين6-7-2015 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وأوضحت الباحثة إن منشأ وطريقة انتقال فايروس الورم الحليمي البشري في الرحم بواسطة مجرى الدم أو عن طريق السائل المنوي أو عن طريق انتقال العدوى صعوداً من الجزء السفلي للقناة التناسلية ، وان الجينات الفايروسية المسرطنة تمتلك القدرة على تغيير مستويات البروتينات ، وان دراسة الفيروسين الحلمي واللبني البشري من أكثر أنواع السرطانات النسائية انتشاراً ( عنق الرحم وبطانة الرحم ) في العراق ، واعتمدت الدراسة على فئات عمرية مابين 40 – 60 سنة من المريضات اللواتي خضعن لعمليات رفع الرحم فكانت الفئة العمرية 60 سنة في اورام الرحم الخبيثة والفئة الأصغر سناً اورام الرحم غير الخبيثة حيث تم الكشف عن الفايروس الحليمي البشري اعلى معدلات الاصابة في آفات عنق الرحم ، واستنتجت الدراسة ان مع بدء التسرطن ببطانة الرحم تترافق الاصابة بالاورام الخبيثة ويمكن ان تنتقل هذه الفيروسات من الجزء السفلي ( عنق الرحم ) الى الجزء العلوي من الجهاز التناسلي ( بطانة الرحم ) ، ويذكر ان هذه الدراسة العراقية بالرغم من المعدلات المنخفضة للاصابة والتي تم الكشف عنها ضمن مجاميع آفات الرحم المختلفة وآفات عنق الرحم ممكن ان نسلط الضوء للكشف عن احتمالات الاصابة بهذا الفيروس الجديد من خلال مزيد من الأبحاث بهذا المجال ضمن السرطانات ذات الصلة بالاستجابة الهرمونية ، هذا وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د عامر رشيد النجار ( رئيس فرع الأحياء المجهرية في كلية طب المستنصرية ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د داود سلمان داود وأ.م.د محمد عبد المهدي القرطاس وأ.م.د حيدر صباح كاظم وأ.م.د أسراء حميد حمادي ( رئيسة فرع النسائية والتوليد في كلية طب المستنصرية ) وإشراف كل من أ.م.د باسم شهاب احمد ( رئيس فرع الأمراض والطب العدلي في كلية طب المستنصرية )وأ.م.د سعد حسن محمد علي ،هذا وحضر المناقشة نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا . بقلم وتصوير : شريف هاشم .. ابتهال وائل

اطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول فايروس الغدد اللبنية البشري في المريضات المجراة لهن عملية استئصال الرحم الكامل

اطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول فايروس الغدد اللبنية البشري في المريضات المجراة لهن عملية استئصال الرحم الكامل
اطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول فايروس الغدد اللبنية البشري في المريضات المجراة لهن عملية استئصال الرحم الكامل
حصلت الطالبة ( سرى ظافر داود ) على شهادة ( الدكتوراه ) بتقدير ( امتياز ) عن اطروحتها الموسومة ( دراسة جزيئية للاصابات بفايروس الحليمي البشري وفايروس سرطان الغدد اللبنية البشري في المريضات المجراة لهن عملية استئصال الرحم الكامل ) والمقدمة إلى فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الاثنين6-7-2015 وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وأوضحت الباحثة إن منشأ وطريقة انتقال فايروس الورم الحليمي البشري في الرحم بواسطة مجرى الدم أو عن طريق السائل المنوي أو عن طريق انتقال العدوى صعوداً من الجزء السفلي للقناة التناسلية ، وان الجينات الفايروسية المسرطنة تمتلك القدرة على تغيير مستويات البروتينات ، وان دراسة الفيروسين الحلمي واللبني البشري من أكثر أنواع السرطانات النسائية انتشاراً ( عنق الرحم وبطانة الرحم ) في العراق ، واعتمدت الدراسة على فئات عمرية مابين 40 – 60 سنة من المريضات اللواتي خضعن لعمليات رفع الرحم فكانت الفئة العمرية 60 سنة في اورام الرحم الخبيثة والفئة الأصغر سناً اورام الرحم غير الخبيثة حيث تم الكشف عن الفايروس الحليمي البشري اعلى معدلات الاصابة في آفات عنق الرحم ، واستنتجت الدراسة ان مع بدء التسرطن ببطانة الرحم تترافق الاصابة بالاورام الخبيثة ويمكن ان تنتقل هذه الفيروسات من الجزء السفلي ( عنق الرحم ) الى الجزء العلوي من الجهاز التناسلي ( بطانة الرحم ) ، ويذكر ان هذه الدراسة العراقية بالرغم من المعدلات المنخفضة للاصابة والتي تم الكشف عنها ضمن مجاميع آفات الرحم المختلفة وآفات عنق الرحم ممكن ان نسلط الضوء للكشف عن احتمالات الاصابة بهذا الفيروس الجديد من خلال مزيد من الأبحاث بهذا المجال ضمن السرطانات ذات الصلة بالاستجابة الهرمونية ، هذا وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د عامر رشيد النجار ( رئيس فرع الأحياء المجهرية في كلية طب المستنصرية ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د داود سلمان داود وأ.م.د محمد عبد المهدي القرطاس وأ.م.د حيدر صباح كاظم وأ.م.د أسراء حميد حمادي ( رئيسة فرع النسائية والتوليد في كلية طب المستنصرية ) وإشراف كل من أ.م.د باسم شهاب احمد ( رئيس فرع الأمراض والطب العدلي في كلية طب المستنصرية )وأ.م.د سعد حسن محمد علي ،هذا وحضر المناقشة نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا . بقلم وتصوير : شريف هاشم .. ابتهال وائل
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print