وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

الأحد 29 نوفمبر 2015 | 12:03 مساءً | عدد القراءات :

كلية طب المستنصرية تقيم ندوة علمية حول الأمراض الجلدية

أقامت وحدة التعليم الطبي المستمر في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وبالتعاون مع شعبة الجلدية في مستشفى اليرموك التعليمي وبدعم من شركة جمجوم فارما العالمية للأدوية الندوة العلمية الموسومة ( الأمراض الجلدية وطرق تشخيصها وعلاجها ) وذلك في يوم الاثنين المصادف 31-8-2015 وعلى قاعة مستشفى اليرموك التعليمي ، بدأت الندوة برئاسة أ.د احسان الطرفي ( كلية الطب / جامعة بغداد ) ود. حيدر اسماعيل ( مقرر الجلسة ) ، وكانت الندوة من خمس محاور : 1- د. احسان الطرفي ومحاضرتـه ( حمامي العقيدة ) التهاب الخلايا الدهنية تحت الجلد الحمامى العقدية حيث يعتبر مرضا حادا يصيب السيدات الشابات بشكل خاص ويتميز المرض بظهور عقيدات تحت الجلد تكون حارة حمراء اللون مع الشعور بحساسية في مقدمة الساقين في نصف حالات الاصابة بهذا المرض تم اكتشاف علاقة بعدوى التلوث بالبكتيريا العقيدية ومرض السل وبالحمل او بامراض التهابات الامعاء المزمنة، وكذلك بتلقي علاجات معينة مثل اقراص منع الحمل وادوية السولفا والبنسلين . 2- د. ذكرى حسين ومحاضرتها ( تحديثات على بهاق الطفولة ) حيث يختلف بدء ظهور البهاق في سن الطفولة عن بدء ظهوره عند البالغين في نقاط كثيرة يشمل عددا أكبر من أشكال الأقسام الجزئية وله عدد أعلى من البقع على سطح الجلد مما هو الحالات الأخرى ويكون له ارتباط بتاريخ مرض الأسرة وإصابة أفراد منها تلقائيا وأهم أشكال التشخيص المقارن حصوله بعد التهابات وزوال اللون في حال البهاق الجزئي وظهور البقعة البيضاء في البهاق الجزئي واضطرابات الغدة الدرقية تشاهد فقط في حال البهاق غير الجزئي ، ولم تتضح مسيرة البهاق في سن الطفولة نظرا لعدم وجود دراسات ومتابعات طويلة الأجل أما الأماكن الأكثر عرضة للإصابة فهي الوجه والجذع والرقبة والأطراف . 3- د. نوارعبد الستار ومحاضرتها (التهابات حب الشباب) يعدّ حب الشباب الّذي يصيب المراهقين بشكلٍ خاص مشكلةً طبيّةً تصيب أعداداً كبيرةً منهم، ولا يقتصر ظهور حبّ الشباب على الوجه بل يمكن أن يغطّي الصّدر والأكتاف والذّراعين وعلى الشّباب من كلا الجنسين أن يحدّدوا ويعرفوا نوع البشرة الّتي يمتلكونها ولمعرفة ذلك عليهم أن يستخدموا مرآةً مكبّرة تبيّن بوضوحٍ تام تكوين وتركيبة بشرة وجوههم، ويحتاجون أيضاً إلى قطعةٍ من ورق الليتوس وهو متوفّر في جميع الصيّدليّات، وتحتاج الفتيات إلى أوراق المحارم النّاعمة لإزالة ما على بشرتهنّ من مواد التّجميل المختلفة.4- د. براء وائل طه ومحاضرتها(الأمراض الجلدية في الأعضاء التناسلية للإناث )حيث إن مئات الملايين من البشر يصابون سنوياً بهذه الأمراض، فلقد أشارت إحدى إحصائيات منظمة الصحة العالمية بأن أكثر من مائتي مليون يصابون بمرض السيلان سنوياً في الدول الأوروبية، ولا شك بأن هذا العدد تضاعف مرات عديدة خاصة بين الشباب ومما يزيد في خطورة تلك الأمراض بأن إصابة واحدة قد تؤدي إلى العديد من الإصابات، كما أن العدوى بأحد الزوجين قد تجني على الطرف الآخر وغالباً ما ينفرد أحدهما بالعلاج وبالتالي تتكرر العدوى ويصبح الحال مثل (كرة الطاولة كلّ يرمي بها إلى مرمى الآخر) ،فانعدام الوازع الديني والانحلال الخلقي والتفكك الأسري كان له الأثر في انتشار الأمراض الجنسية، كما أن سهولة الاتصال بين مختلف الأقطار والطفرات الصناعية بما صاحبها من هجرات للعمال من مكان إلى آخر واختلاطهم بمجتمعات أخرى، وازدياد حالات البطالة والفقر، وعدم مقدرة الكثيرين على الزواج المبكر وكثرة حالات الطلاق، وتعدد وسائل منع الحمل، لعبت هذه العوامل أيضاً دوراً رئيساً في انتشار الأمراض الجنسيةوتطرقت المحاضرة الى أنواعها وطرق العدوى والمضاعفات والوقاية منها . 5- د. محمد قيصر ومحاضرته ( منتجات شركة جمجوم فارما ). وبعد انتهاء المحاضرات فتح باب المناقشة والتساؤلات حول مواضيع متعلقة بالأمراض الجلدية ، وبعدها وعلى هامش أعمال الندوة تم افتتاح معرض للأدوية أقامته شركة جمجوم فارما ، هذا وحضر الندوة أساتذة وتدريسيي الكلية وأطباء مستشفى اليرموك التعليمي . بقلم وتصوير: شريف هاشم .. ابتهال وائل

كلية طب المستنصرية تقيم ندوة علمية حول الأمراض الجلدية

كلية طب المستنصرية تقيم ندوة علمية حول الأمراض الجلدية
كلية طب المستنصرية تقيم ندوة علمية حول الأمراض الجلدية
أقامت وحدة التعليم الطبي المستمر في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وبالتعاون مع شعبة الجلدية في مستشفى اليرموك التعليمي وبدعم من شركة جمجوم فارما العالمية للأدوية الندوة العلمية الموسومة ( الأمراض الجلدية وطرق تشخيصها وعلاجها ) وذلك في يوم الاثنين المصادف 31-8-2015 وعلى قاعة مستشفى اليرموك التعليمي ، بدأت الندوة برئاسة أ.د احسان الطرفي ( كلية الطب / جامعة بغداد ) ود. حيدر اسماعيل ( مقرر الجلسة ) ، وكانت الندوة من خمس محاور : 1- د. احسان الطرفي ومحاضرتـه ( حمامي العقيدة ) التهاب الخلايا الدهنية تحت الجلد الحمامى العقدية حيث يعتبر مرضا حادا يصيب السيدات الشابات بشكل خاص ويتميز المرض بظهور عقيدات تحت الجلد تكون حارة حمراء اللون مع الشعور بحساسية في مقدمة الساقين في نصف حالات الاصابة بهذا المرض تم اكتشاف علاقة بعدوى التلوث بالبكتيريا العقيدية ومرض السل وبالحمل او بامراض التهابات الامعاء المزمنة، وكذلك بتلقي علاجات معينة مثل اقراص منع الحمل وادوية السولفا والبنسلين . 2- د. ذكرى حسين ومحاضرتها ( تحديثات على بهاق الطفولة ) حيث يختلف بدء ظهور البهاق في سن الطفولة عن بدء ظهوره عند البالغين في نقاط كثيرة يشمل عددا أكبر من أشكال الأقسام الجزئية وله عدد أعلى من البقع على سطح الجلد مما هو الحالات الأخرى ويكون له ارتباط بتاريخ مرض الأسرة وإصابة أفراد منها تلقائيا وأهم أشكال التشخيص المقارن حصوله بعد التهابات وزوال اللون في حال البهاق الجزئي وظهور البقعة البيضاء في البهاق الجزئي واضطرابات الغدة الدرقية تشاهد فقط في حال البهاق غير الجزئي ، ولم تتضح مسيرة البهاق في سن الطفولة نظرا لعدم وجود دراسات ومتابعات طويلة الأجل أما الأماكن الأكثر عرضة للإصابة فهي الوجه والجذع والرقبة والأطراف . 3- د. نوارعبد الستار ومحاضرتها (التهابات حب الشباب) يعدّ حب الشباب الّذي يصيب المراهقين بشكلٍ خاص مشكلةً طبيّةً تصيب أعداداً كبيرةً منهم، ولا يقتصر ظهور حبّ الشباب على الوجه بل يمكن أن يغطّي الصّدر والأكتاف والذّراعين وعلى الشّباب من كلا الجنسين أن يحدّدوا ويعرفوا نوع البشرة الّتي يمتلكونها ولمعرفة ذلك عليهم أن يستخدموا مرآةً مكبّرة تبيّن بوضوحٍ تام تكوين وتركيبة بشرة وجوههم، ويحتاجون أيضاً إلى قطعةٍ من ورق الليتوس وهو متوفّر في جميع الصيّدليّات، وتحتاج الفتيات إلى أوراق المحارم النّاعمة لإزالة ما على بشرتهنّ من مواد التّجميل المختلفة.4- د. براء وائل طه ومحاضرتها(الأمراض الجلدية في الأعضاء التناسلية للإناث )حيث إن مئات الملايين من البشر يصابون سنوياً بهذه الأمراض، فلقد أشارت إحدى إحصائيات منظمة الصحة العالمية بأن أكثر من مائتي مليون يصابون بمرض السيلان سنوياً في الدول الأوروبية، ولا شك بأن هذا العدد تضاعف مرات عديدة خاصة بين الشباب ومما يزيد في خطورة تلك الأمراض بأن إصابة واحدة قد تؤدي إلى العديد من الإصابات، كما أن العدوى بأحد الزوجين قد تجني على الطرف الآخر وغالباً ما ينفرد أحدهما بالعلاج وبالتالي تتكرر العدوى ويصبح الحال مثل (كرة الطاولة كلّ يرمي بها إلى مرمى الآخر) ،فانعدام الوازع الديني والانحلال الخلقي والتفكك الأسري كان له الأثر في انتشار الأمراض الجنسية، كما أن سهولة الاتصال بين مختلف الأقطار والطفرات الصناعية بما صاحبها من هجرات للعمال من مكان إلى آخر واختلاطهم بمجتمعات أخرى، وازدياد حالات البطالة والفقر، وعدم مقدرة الكثيرين على الزواج المبكر وكثرة حالات الطلاق، وتعدد وسائل منع الحمل، لعبت هذه العوامل أيضاً دوراً رئيساً في انتشار الأمراض الجنسيةوتطرقت المحاضرة الى أنواعها وطرق العدوى والمضاعفات والوقاية منها . 5- د. محمد قيصر ومحاضرته ( منتجات شركة جمجوم فارما ). وبعد انتهاء المحاضرات فتح باب المناقشة والتساؤلات حول مواضيع متعلقة بالأمراض الجلدية ، وبعدها وعلى هامش أعمال الندوة تم افتتاح معرض للأدوية أقامته شركة جمجوم فارما ، هذا وحضر الندوة أساتذة وتدريسيي الكلية وأطباء مستشفى اليرموك التعليمي . بقلم وتصوير: شريف هاشم .. ابتهال وائل
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print