وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/02/19 | 04:41:04 مساءً | : 394

الاتجاهات الحديثة في التدريس وآلية تطبيق طلبة المرحله الرابعة

القى التدريسي ا.م.د.عمار هادي محمد ندوه بعنوان الاتجاهات الحديثة في التدريس وآلية تطبيق طلبة المرحله الرابعة تم التطرق إلى النظام الرباعي للمنهح والذي يتكون من الأغراض السلوكية و المحتوى و الطرائق التدريس والتقويم والعلاقة التفاعلية بينهم وتم تناول الأهداف وفق انواعها العامه والخاصة والسلوكيه. ومجالاتها وفروعها وهي المجال المعرفي والوجداني والمهاري

 

اما في المحتوى تم التطرق إلى ماهيته وتنظيمه ومعاييره اما طرائق التدريس تناولنا بها الفرق بينها وبين الاسلوب والاستراتيجيه والتحركات والنماذج والمقارنه بين الطرائق التدريس القديمه والحديثهوبعض التصنيفات الأخرى اما التقويم تناولنا به الفرق بينه وبين التقييم. والتطرق إلى انواع التقويم. واساليبه و واحده منها هي استمارة الملاحظات التي اصبحت بدورها استمارات لتقييم الطلبه من المشرف التربوي و العلمي ومدير المدرسه. والتطرق إلى بقية الاستمارات التي اعدت مسبقا وتناولناها جميعا بالتفصيل

الاتجاهات الحديثة في التدريس وآلية تطبيق طلبة المرحله الرابعة

الاتجاهات الحديثة في التدريس وآلية تطبيق طلبة المرحله الرابعة
 الاتجاهات الحديثة في التدريس وآلية تطبيق طلبة المرحله الرابعة

القى التدريسي ا.م.د.عمار هادي محمد ندوه بعنوان الاتجاهات الحديثة في التدريس وآلية تطبيق طلبة المرحله الرابعة تم التطرق إلى النظام الرباعي للمنهح والذي يتكون من الأغراض السلوكية و المحتوى و الطرائق التدريس والتقويم والعلاقة التفاعلية بينهم وتم تناول الأهداف وفق انواعها العامه والخاصة والسلوكيه. ومجالاتها وفروعها وهي المجال المعرفي والوجداني والمهاري

 

اما في المحتوى تم التطرق إلى ماهيته وتنظيمه ومعاييره اما طرائق التدريس تناولنا بها الفرق بينها وبين الاسلوب والاستراتيجيه والتحركات والنماذج والمقارنه بين الطرائق التدريس القديمه والحديثهوبعض التصنيفات الأخرى اما التقويم تناولنا به الفرق بينه وبين التقييم. والتطرق إلى انواع التقويم. واساليبه و واحده منها هي استمارة الملاحظات التي اصبحت بدورها استمارات لتقييم الطلبه من المشرف التربوي و العلمي ومدير المدرسه. والتطرق إلى بقية الاستمارات التي اعدت مسبقا وتناولناها جميعا بالتفصيل

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print