وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/10/16 | 08:08:10 صباحاً | : 218

الاجتماع الدوري الرابع لمدراء شعب المتابعة لكليات الجامعة المستنصرية

استضافت كلية العلوم السياسية/ الجامعة المستنصرية الاجتماع الدوري الرابع لمدراء شعب المتابعة لكليات الجامعة المستنصرية بأشراف السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن الاسدي وبمتابعة السيد اكرم محسن مسؤول المتابعة في الكلية وذلك في الساعة العاشرة من يوم الاثنين الموافق15/10/2018 وعلي قاعة المؤتمرات في الكلية. وعقد الاجتماع برئاسة الدكتور قيس الموسوي  مدير قسم المتابعة في الجامعة المستنصرية. وحضر الاجتماع كل من الدكتور منتظر محمد مغامس مسؤول قسم المتابعة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والاستاذ رسول فرحان مكطوف مسؤول ارتباط الامن الوطني في الجامعة فضلا عن مسؤولي المتابعة في كليات الجامعة. اذ تم التباحث حول المعوقات والمشكلات التي تواجه عمل المتابعة في كليات الجامعة والتي كان من اهمها قلة عدد موظفي المتابعة. كما تم طرح بعض المقترحات التي تعمل على النهوض بواقع عمل شعب المتابعة.

فيديو

الاجتماع الدوري الرابع لمدراء شعب المتابعة لكليات الجامعة المستنصرية

الاجتماع الدوري الرابع لمدراء شعب المتابعة لكليات الجامعة المستنصرية
الاجتماع الدوري الرابع لمدراء شعب المتابعة لكليات الجامعة المستنصرية

استضافت كلية العلوم السياسية/ الجامعة المستنصرية الاجتماع الدوري الرابع لمدراء شعب المتابعة لكليات الجامعة المستنصرية بأشراف السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن الاسدي وبمتابعة السيد اكرم محسن مسؤول المتابعة في الكلية وذلك في الساعة العاشرة من يوم الاثنين الموافق15/10/2018 وعلي قاعة المؤتمرات في الكلية. وعقد الاجتماع برئاسة الدكتور قيس الموسوي  مدير قسم المتابعة في الجامعة المستنصرية. وحضر الاجتماع كل من الدكتور منتظر محمد مغامس مسؤول قسم المتابعة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والاستاذ رسول فرحان مكطوف مسؤول ارتباط الامن الوطني في الجامعة فضلا عن مسؤولي المتابعة في كليات الجامعة. اذ تم التباحث حول المعوقات والمشكلات التي تواجه عمل المتابعة في كليات الجامعة والتي كان من اهمها قلة عدد موظفي المتابعة. كما تم طرح بعض المقترحات التي تعمل على النهوض بواقع عمل شعب المتابعة.

فيديو

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print