وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/04/12 | 12:41:57 مساءً | : 777

مقارنة بين الأشعة السينية والناظور الأنفي حول قياس تضخم الغدانية مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية

تمت مناقشة بحث الطالب سيف عدنان عبد والموسوم (دراسة مقارنة بين الأشعة السينية والناظور الأنفي حول قياس تضخم الغدانية ) والمقدم الى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية – بورد جراحة الأنف والأذن والحنجرة وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبولها ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 11/4/2016 وعلى قاعة الشهيد ا.د.محمد حسن العلوان في عمادة كلية الطب /الجامعة المستنصرية ، وبين الباحث ان قياس تضخم الغدانية يتم بطرق مختلفة ( الفحص السريري ، التصوير الشعاعي وباستخدام الناظور الأنفي المرن )، والهدف من الدراسة هو لمعرفة مدى دقة استخدام الناظور الأنفي المرن والتصوير الشعاعي في تقييم حجم الغدانية ، وتضمنت الدراسة 40 طفل أعمارهم ما بين ( 4-12 ) سنة يعانون من أعراض انسداد مجرى الهواء العلوي بسبب تضخم الغدانية وتم فحصهم وتقييم حجم الغدانية باستخدام التصوير الشعاعي وباستخدام الناظور الأنفي المرن والناظور الصلب أستخدم كمرجع لبيان مدى دقة النتائج ، وكانت نتائج الدراسة ان نسبة تضخم الغدانية كانت أعلى في الفئة العمرية مابين ( 4-7 ) سنة ، وأستنتجت الدراسة ان استخدام الناظور المرن في تقييم حجم الغدانية أكثر دقة من استخدام التصوير الشعاعي ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د ايهاب طه ياسين ( رئيس فرع الجراحة في كلية طب المستنصرية ) (رئيساً) وعضوية كل من أ.د عمار هادي خماس أ.م.د جعفر الحسيني و اشراف أ.م.د محمد رديف داود ،هذا وحضرها مجموعة من الاساتذة والاطباء وطلبة الدراسات العليا ..

مقارنة بين الأشعة السينية والناظور الأنفي حول قياس تضخم الغدانية مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية

مقارنة بين الأشعة السينية والناظور الأنفي حول قياس تضخم الغدانية مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية
مقارنة بين الأشعة السينية والناظور الأنفي حول قياس تضخم الغدانية  مناقشة بحث بورد في كلية طب المستنصرية

تمت مناقشة بحث الطالب سيف عدنان عبد والموسوم (دراسة مقارنة بين الأشعة السينية والناظور الأنفي حول قياس تضخم الغدانية ) والمقدم الى المجلس العراقي للاختصاصات الطبية – بورد جراحة الأنف والأذن والحنجرة وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبولها ، وذلك في يوم الاثنين المصادف 11/4/2016 وعلى قاعة الشهيد ا.د.محمد حسن العلوان في عمادة كلية الطب /الجامعة المستنصرية ، وبين الباحث ان قياس تضخم الغدانية يتم بطرق مختلفة ( الفحص السريري ، التصوير الشعاعي وباستخدام الناظور الأنفي المرن )، والهدف من الدراسة هو لمعرفة مدى دقة استخدام الناظور الأنفي المرن والتصوير الشعاعي في تقييم حجم الغدانية ، وتضمنت الدراسة 40 طفل أعمارهم ما بين ( 4-12 ) سنة يعانون من أعراض انسداد مجرى الهواء العلوي بسبب تضخم الغدانية وتم فحصهم وتقييم حجم الغدانية باستخدام التصوير الشعاعي وباستخدام الناظور الأنفي المرن والناظور الصلب أستخدم كمرجع لبيان مدى دقة النتائج ، وكانت نتائج الدراسة ان نسبة تضخم الغدانية كانت أعلى في الفئة العمرية مابين ( 4-7 ) سنة ، وأستنتجت الدراسة ان استخدام الناظور المرن في تقييم حجم الغدانية أكثر دقة من استخدام التصوير الشعاعي ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د ايهاب طه ياسين ( رئيس فرع الجراحة في كلية طب المستنصرية ) (رئيساً) وعضوية كل من أ.د عمار هادي خماس أ.م.د جعفر الحسيني و اشراف أ.م.د محمد رديف داود ،هذا وحضرها مجموعة من الاساتذة والاطباء وطلبة الدراسات العليا ..

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print