وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/05/11 | 11:45:00 صباحاً | : 1023

تدريسية في كلية طب المستنصرية تنشر بحث علمي في مجلة عالمية

 نشرت مجلة ( Mintage Journal of Pharmaceutical &Medical Sciences) الهندية بحثاً علمياً بعنوان ( دراسة التنميط الجيني لفيروس Senفي متبرعي الدم الأصحاء ومرضى الثلاسيميا المصابين وغير المصابين بفيروس التهاب الكبد نمط ج وأهميته السريرية ) في العدد الخامس لسنة 2016 والذي اعدته أ.م.د أروى هادي الحمداني ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية ، وملخص البحث: إن نقل الدم يعتبر أحد أكثر الطرق شيوعاً لانتقال فيروسات التهاب الكبد بين السكان، حيث هناك العديد من الأمراض تحتاج الى نقل دم مستمر لادامة صحة المريض، وأحد هذه الأمراض هو مرض فقر دم البحر المتوسط الذي يكون المصابين به أكثر عرضة لخطر للاصابة بما ينقل بواسطة نقل الدم ويرتبط مع التهاب الكبد الحاد الذي يحدث بعد نقل الدم، ويهدف البحث الى تحديد انتشار العدوى لبعض أنواعه ومعرفة أهميته السريرية في متبرعي الدم ومرضى فقر دم البحر الأبيض المتوسط مع أو بدون فيروس التهاب الكبد نمط (ج ) ومن ثم دراسة التسلسل الجيني وتحليل النشوء والتطور لحمضه النووي .


بقلم وتصوير : شريف هاشم

تدريسية في كلية طب المستنصرية تنشر بحث علمي في مجلة عالمية

تدريسية في كلية طب المستنصرية تنشر بحث علمي في مجلة عالمية
تدريسية في كلية طب المستنصرية تنشر بحث علمي في مجلة عالمية

 نشرت مجلة ( Mintage Journal of Pharmaceutical &Medical Sciences) الهندية بحثاً علمياً بعنوان ( دراسة التنميط الجيني لفيروس Senفي متبرعي الدم الأصحاء ومرضى الثلاسيميا المصابين وغير المصابين بفيروس التهاب الكبد نمط ج وأهميته السريرية ) في العدد الخامس لسنة 2016 والذي اعدته أ.م.د أروى هادي الحمداني ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية ، وملخص البحث: إن نقل الدم يعتبر أحد أكثر الطرق شيوعاً لانتقال فيروسات التهاب الكبد بين السكان، حيث هناك العديد من الأمراض تحتاج الى نقل دم مستمر لادامة صحة المريض، وأحد هذه الأمراض هو مرض فقر دم البحر المتوسط الذي يكون المصابين به أكثر عرضة لخطر للاصابة بما ينقل بواسطة نقل الدم ويرتبط مع التهاب الكبد الحاد الذي يحدث بعد نقل الدم، ويهدف البحث الى تحديد انتشار العدوى لبعض أنواعه ومعرفة أهميته السريرية في متبرعي الدم ومرضى فقر دم البحر الأبيض المتوسط مع أو بدون فيروس التهاب الكبد نمط (ج ) ومن ثم دراسة التسلسل الجيني وتحليل النشوء والتطور لحمضه النووي .


بقلم وتصوير : شريف هاشم

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print