وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/31 | 01:00:30 مساءً | : 133

ندوة

اقامت كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية بالتعاون مع مركز الرأي للأعلام والتطوير والدراسات ندوة في الثقافة السياسية بعنوان   ( المرجعية الدينية وترشيد العملية السياسية) في يوم الخميس الموافق 27/12/2018 وذلك على قاعة المؤتمرات الكبرى في الكلية. اذ تم استضافت الاستاذ الدكتور عزيز جبر شيال والاستاذ الدكتور عصام الفيلي والاستاذ الدكتور سعدي العزاوي وادار الندوة الدكتور واثق الهاشمي مدير مركز العراق للدراسات الاستراتيجية . وذلك بحضور عميد الكلية الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي وعضو المفوضية العليا للانتخابات والامين العام لصندوق دعم المرأة في الشرق الاوسط السيدة كولشان كمال ورئيس المركز العراقي للتنمية والاعلام الدكتور عدنان السراج، و تناولت الندوة دور المرجعية الدينية في بناء الدولة من خلال التصريح والتلميح وطرح وجهات النظر من خلال البيانات التي تصدر عن المرجعية والخطب الدينية التي تأخذ الجانب الديني التوعوي والجانب السياسي التنبيهي. كما تم تحليل الخطاب السياسي الذي يتجه الى ثلاث اتجاهات( دور المراقب على البرلمان والبناء والرأي الاستراتيجي) التي تتناول المجتمع بأكمله لتحقيق الهوية الوطنية. وبعدها تم بيان الدور الكبير الذي تؤديه المرجعية الدينية في الضغط على السلطة نظرا لمكانتها لدى المجتمع باعتبارها الوسيلة التي تربط بين الشعب والسلطة وهي القادرة على تحقيق مطالبه من خلال الخطب والبيانات والفتاوى. كما تم بيان المراحل التاريخية لدور المرجعية في الحفاظ على الامن المجتمعي وقدرتها في تحقيق النصر على الارهاب. فضلا عن قدرتها على تشخيص اعداء العراق والذي اساسه (الاحتلال، الارهاب، الفساد). ثم تم التوجه الى دورها في القضاء على الطائفية والحث على التنوع العرقي والطائفي والاتجاه الى الكفاءات، كما تم التأكيد على دور المرجعية وقدرتها على حفظ وسلامة الامن والنظام وذلك لعمق ادراكها بوجود القاعدة الاجتماعية القوية في بناء المجتمع. وفي نهاية الندوة شكر السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي جميع المرجعيات الدينية في العراق واعتبر المرجعية هي صمام الامان في الحفاظ على العراق من كل مكروه، وتحدث عن دورها في احتضان الجميع في اصعب الظروف، كما قدم شكره الجزيل لمركز الرأي للأعلام والتطوير والدراسات لدوره الفعال في عقد الندوات الثقافية ذات القيمة العالية في تحقيق جيل متطور بناء مؤمن بوحدة العراق

ندوة

ندوة
ندوة

اقامت كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية بالتعاون مع مركز الرأي للأعلام والتطوير والدراسات ندوة في الثقافة السياسية بعنوان   ( المرجعية الدينية وترشيد العملية السياسية) في يوم الخميس الموافق 27/12/2018 وذلك على قاعة المؤتمرات الكبرى في الكلية. اذ تم استضافت الاستاذ الدكتور عزيز جبر شيال والاستاذ الدكتور عصام الفيلي والاستاذ الدكتور سعدي العزاوي وادار الندوة الدكتور واثق الهاشمي مدير مركز العراق للدراسات الاستراتيجية . وذلك بحضور عميد الكلية الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي وعضو المفوضية العليا للانتخابات والامين العام لصندوق دعم المرأة في الشرق الاوسط السيدة كولشان كمال ورئيس المركز العراقي للتنمية والاعلام الدكتور عدنان السراج، و تناولت الندوة دور المرجعية الدينية في بناء الدولة من خلال التصريح والتلميح وطرح وجهات النظر من خلال البيانات التي تصدر عن المرجعية والخطب الدينية التي تأخذ الجانب الديني التوعوي والجانب السياسي التنبيهي. كما تم تحليل الخطاب السياسي الذي يتجه الى ثلاث اتجاهات( دور المراقب على البرلمان والبناء والرأي الاستراتيجي) التي تتناول المجتمع بأكمله لتحقيق الهوية الوطنية. وبعدها تم بيان الدور الكبير الذي تؤديه المرجعية الدينية في الضغط على السلطة نظرا لمكانتها لدى المجتمع باعتبارها الوسيلة التي تربط بين الشعب والسلطة وهي القادرة على تحقيق مطالبه من خلال الخطب والبيانات والفتاوى. كما تم بيان المراحل التاريخية لدور المرجعية في الحفاظ على الامن المجتمعي وقدرتها في تحقيق النصر على الارهاب. فضلا عن قدرتها على تشخيص اعداء العراق والذي اساسه (الاحتلال، الارهاب، الفساد). ثم تم التوجه الى دورها في القضاء على الطائفية والحث على التنوع العرقي والطائفي والاتجاه الى الكفاءات، كما تم التأكيد على دور المرجعية وقدرتها على حفظ وسلامة الامن والنظام وذلك لعمق ادراكها بوجود القاعدة الاجتماعية القوية في بناء المجتمع. وفي نهاية الندوة شكر السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور عبد الامير محسن جبار الاسدي جميع المرجعيات الدينية في العراق واعتبر المرجعية هي صمام الامان في الحفاظ على العراق من كل مكروه، وتحدث عن دورها في احتضان الجميع في اصعب الظروف، كما قدم شكره الجزيل لمركز الرأي للأعلام والتطوير والدراسات لدوره الفعال في عقد الندوات الثقافية ذات القيمة العالية في تحقيق جيل متطور بناء مؤمن بوحدة العراق

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print