وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/06/23 | 10:26:05 صباحاً | : 900

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول رياضيي كمال الأجسام المتعاطين للهرمونات

 حصل الطالب(أنور محمد رشيد ) على شهادة(الماجستير) بتقدير(جيد جداً ) عن رسالته الموسومة ( الحالة المناعية لبلازما السائل المنوي لرياضيي كمال الأجسام المتعاطين للهرمونات الأستيرويدية )والمقدمة إلى فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الأربعاء المصادف 22-6-2016وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وأوضح الباحث إن التمارين الرياضية التي يمارسها رياضيو كمال الأجسام لها فائدة كبيرة للصحة العامة وحجم العضلات ، وتستخدم الهرمونات البنائية الذكورية بشل شائع لزيادة حجم العضلات وقوتها اعتماداً على آلية عملها بزيادة احتباس النيتروجين في العضلات ولزيادة عامل النمو المشابه للأنسولين في النسيج العضلي وفي الكبد ، واشتملت الدراسة على أشخاص تتراوح أعمارهم بين 21-35 سنة تم تقسيمهم الى ثلاثة مجاميع الأولى مجموعة السيطرة الأصحاء والثانية رياضيي كمال الأجسام ممن يتعاطون الهرمونات والثالة مجموعة اللياقة من رياضيي كمال الأجسام دون تعاطي الهرمونات ، وأظهرت النتائج بعد أخذ عينات من الدم والسائل المنوي ان تعداد الحيوانات المنوية لرياضيي كمال الأجسام المتعاطين للهرمونات أظهر انخفاضاً أكثر من مجموعة اللياقة ، لذلك فان هذه النتيجة قد تؤدي الى أن تجعل الرياضيين المتعاطين للهرمونات أكثر عرضة للاصابة بالأمراض وانخفاض أعداد الحيامن الذي قد يؤدي الى العقم المؤقت أو الدائمي ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د حيدر صباح كاظم ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د علي اسماعيل عبد الله ( رئيس فرع الأدوية في كلية طب المستنصرية ) وم.د رفيف صبيح جمال وإشراف أ.م.دعبد العظيم ياسين عبود،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

بقلم وتصوير : شريف هاشم ..

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول رياضيي كمال الأجسام المتعاطين للهرمونات

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول رياضيي كمال الأجسام المتعاطين للهرمونات
مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول رياضيي كمال الأجسام المتعاطين للهرمونات

 حصل الطالب(أنور محمد رشيد ) على شهادة(الماجستير) بتقدير(جيد جداً ) عن رسالته الموسومة ( الحالة المناعية لبلازما السائل المنوي لرياضيي كمال الأجسام المتعاطين للهرمونات الأستيرويدية )والمقدمة إلى فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الأربعاء المصادف 22-6-2016وعلى قاعة الشهيد أ.د محمد حسن العلوان في عمادة الكلية ، وأوضح الباحث إن التمارين الرياضية التي يمارسها رياضيو كمال الأجسام لها فائدة كبيرة للصحة العامة وحجم العضلات ، وتستخدم الهرمونات البنائية الذكورية بشل شائع لزيادة حجم العضلات وقوتها اعتماداً على آلية عملها بزيادة احتباس النيتروجين في العضلات ولزيادة عامل النمو المشابه للأنسولين في النسيج العضلي وفي الكبد ، واشتملت الدراسة على أشخاص تتراوح أعمارهم بين 21-35 سنة تم تقسيمهم الى ثلاثة مجاميع الأولى مجموعة السيطرة الأصحاء والثانية رياضيي كمال الأجسام ممن يتعاطون الهرمونات والثالة مجموعة اللياقة من رياضيي كمال الأجسام دون تعاطي الهرمونات ، وأظهرت النتائج بعد أخذ عينات من الدم والسائل المنوي ان تعداد الحيوانات المنوية لرياضيي كمال الأجسام المتعاطين للهرمونات أظهر انخفاضاً أكثر من مجموعة اللياقة ، لذلك فان هذه النتيجة قد تؤدي الى أن تجعل الرياضيين المتعاطين للهرمونات أكثر عرضة للاصابة بالأمراض وانخفاض أعداد الحيامن الذي قد يؤدي الى العقم المؤقت أو الدائمي ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د حيدر صباح كاظم ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د علي اسماعيل عبد الله ( رئيس فرع الأدوية في كلية طب المستنصرية ) وم.د رفيف صبيح جمال وإشراف أ.م.دعبد العظيم ياسين عبود،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

بقلم وتصوير : شريف هاشم ..

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print