وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2016/10/23 | 11:04:15 صباحاً | : 1196

كلمة السيد العميد في حفل ترديد قسم الخريجين للعام الدراسي 2015-2016

كلمة السيد العميد في حفل ترديد قسم الخريجين للعام الدراسي 2015-2016 


 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين وأصحابه المنتجبين.

الأساتذة الأفاضل والضيوف الكرام المحترمون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

ان من دواعي سرورنا أن نقف اليوم لنحتفل بتخرج الدورة 36 من طلبة كليتنا كلية طب المستنصرية هذه الكلية التي كانت ولازالت رائدة في تخرج الدورة تلو الأخرى من الأطباء ليساهموا مساهمة فعالة في بناء مستقبل العراق الزاهر ومما زاد من سرورنا الانتصارات التي يحققها رجال العراق الأبطال على أعداء العراق من الارهابيين والظلاميين .

وتحرص كليتنا دائماً على تعزيز كافة الوسائل من أجل اعداد أطباء أكفاء يكون لهم شرف السبق في خدمة المجتمع وتطور أمنه الصحي ، ولذلك سعينا جاهدين ورغم الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا العزيز في تطبيق أحدث المناهج التعليمية كتجربة التدريس بالمجاميع الصغيرة وتحديث وانشاء مختبرات حديثة كمختبر المهارات السريرية وحث التدريسيين لاعطاء آخر المستجدات في العلوم الطبية ، وقد أثمرت هذه الجهود مجتمعة على أن تتخرج هذه الدورة وهي مزودة بكافة ما تحتاجه من العلوم النظرية والتطبيقية الأساسية ليكون خريج الجامعة المستنصرية متميزاً بين أقرانه من خريجي الكليات الأخرى .

ان ترديد القسم الطبي ورغم انه شيء رمزي فانه جاء ليذكركم بأن مهنة الطب مهنة مقدسة تستوجب اداءها قبل ممارستها ورغم ان مهنة الطب كغيرها من المهن التي تجوز التكسب منها والعيش من ممارستها فان هناك فرق أساسي عن بقية المهن ألا وهو انها تتعامل مع الانسان الذي كرمه الله تعالى (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) فيجب علينا والحال هذه ان نجعل خدمة المرضى قيمة عليا وأن نتواضع لهم وأن نكون أمناء معهم وأن لا نكتب دواءً أو نطلب فحصاً أو نجري عملية بغرض الفائدة والمريض ليس بحاجة حقيقية لها لأننا بذلك نكون قد خنا الأمانة التي ائتمنا عليها .

ان الكلية تهيب بكم وأنتم على أعتاب مرحلة جديدة من حياتكم أن تكونوا عند حسن ظننا بكم في المحافظة على مستواكم العلمي ومتابعة التطور المستمر في مجال التخصص واكتساب المهارات وصقل المواهب خدمة للمجتمع وأن يكون تعاملكم بناءً مع زملائكم ومع أساتذتكم .

واذا كان لا بد لي أن أشكر في هذا اليوم فأول الشكر يتوجه لكم على ما بذلتموه طوال هذه السنين الطويلة من جهد في تحصيلكم الدراسي من أجل أن تحجزوا لكم مكان بين خريجي هذه السنة وأن تقوموا بخدمة مجتمعنا العراقي العزيز .

وأن أتوجه بالشكر والتقدير لأعضاء الهيئة التدريسية وكل الكوادر العاملة في الكلية الذين بذلوا الكثير من الجهد والعناء من أجل اعدادكم الاعداد الذي يليق بكم وبكليتنا العريقة .

ولا يفوتني أن أشكر وزارة الصحة ودوائرها الصحية وادارات وكوادر المستشفيات التعليمية الذين كان لهم ولمساعدتهم أعظم الأثر في توفير أفضل الفرص لأداء التدريب السريري والتطبيقي .

وفي الختام أدعوا الله تعالى أن يمن على الجميع بالنجاح والتوفيق وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .

بسم الله الرحمن الرحيم ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش

عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية

كلمة السيد العميد في حفل ترديد قسم الخريجين للعام الدراسي 2015-2016

كلمة السيد العميد في حفل ترديد قسم الخريجين للعام الدراسي 2015-2016
كلمة السيد العميد في حفل ترديد قسم الخريجين للعام الدراسي 2015-2016

كلمة السيد العميد في حفل ترديد قسم الخريجين للعام الدراسي 2015-2016 


 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين وأصحابه المنتجبين.

الأساتذة الأفاضل والضيوف الكرام المحترمون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

ان من دواعي سرورنا أن نقف اليوم لنحتفل بتخرج الدورة 36 من طلبة كليتنا كلية طب المستنصرية هذه الكلية التي كانت ولازالت رائدة في تخرج الدورة تلو الأخرى من الأطباء ليساهموا مساهمة فعالة في بناء مستقبل العراق الزاهر ومما زاد من سرورنا الانتصارات التي يحققها رجال العراق الأبطال على أعداء العراق من الارهابيين والظلاميين .

وتحرص كليتنا دائماً على تعزيز كافة الوسائل من أجل اعداد أطباء أكفاء يكون لهم شرف السبق في خدمة المجتمع وتطور أمنه الصحي ، ولذلك سعينا جاهدين ورغم الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا العزيز في تطبيق أحدث المناهج التعليمية كتجربة التدريس بالمجاميع الصغيرة وتحديث وانشاء مختبرات حديثة كمختبر المهارات السريرية وحث التدريسيين لاعطاء آخر المستجدات في العلوم الطبية ، وقد أثمرت هذه الجهود مجتمعة على أن تتخرج هذه الدورة وهي مزودة بكافة ما تحتاجه من العلوم النظرية والتطبيقية الأساسية ليكون خريج الجامعة المستنصرية متميزاً بين أقرانه من خريجي الكليات الأخرى .

ان ترديد القسم الطبي ورغم انه شيء رمزي فانه جاء ليذكركم بأن مهنة الطب مهنة مقدسة تستوجب اداءها قبل ممارستها ورغم ان مهنة الطب كغيرها من المهن التي تجوز التكسب منها والعيش من ممارستها فان هناك فرق أساسي عن بقية المهن ألا وهو انها تتعامل مع الانسان الذي كرمه الله تعالى (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) فيجب علينا والحال هذه ان نجعل خدمة المرضى قيمة عليا وأن نتواضع لهم وأن نكون أمناء معهم وأن لا نكتب دواءً أو نطلب فحصاً أو نجري عملية بغرض الفائدة والمريض ليس بحاجة حقيقية لها لأننا بذلك نكون قد خنا الأمانة التي ائتمنا عليها .

ان الكلية تهيب بكم وأنتم على أعتاب مرحلة جديدة من حياتكم أن تكونوا عند حسن ظننا بكم في المحافظة على مستواكم العلمي ومتابعة التطور المستمر في مجال التخصص واكتساب المهارات وصقل المواهب خدمة للمجتمع وأن يكون تعاملكم بناءً مع زملائكم ومع أساتذتكم .

واذا كان لا بد لي أن أشكر في هذا اليوم فأول الشكر يتوجه لكم على ما بذلتموه طوال هذه السنين الطويلة من جهد في تحصيلكم الدراسي من أجل أن تحجزوا لكم مكان بين خريجي هذه السنة وأن تقوموا بخدمة مجتمعنا العراقي العزيز .

وأن أتوجه بالشكر والتقدير لأعضاء الهيئة التدريسية وكل الكوادر العاملة في الكلية الذين بذلوا الكثير من الجهد والعناء من أجل اعدادكم الاعداد الذي يليق بكم وبكليتنا العريقة .

ولا يفوتني أن أشكر وزارة الصحة ودوائرها الصحية وادارات وكوادر المستشفيات التعليمية الذين كان لهم ولمساعدتهم أعظم الأثر في توفير أفضل الفرص لأداء التدريب السريري والتطبيقي .

وفي الختام أدعوا الله تعالى أن يمن على الجميع بالنجاح والتوفيق وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .

بسم الله الرحمن الرحيم ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش

عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print