وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2017/09/27 | 08:49:45 صباحاً | : 983

ندوة عن مفهوم اللعب

 

 

 

برعاية السيد عميد كلية التربية الأساسية الأستاذ الدكتور جميل موسى النجار، أقام قسم رياض الأطفال بالتعاون مع وحدة التعليم المستمر، ندوته الموسومة بـ (مفهوم اللعب) تألفت من ثلاثة محاور هي: مفهوم اللعب من إعداد السيدة رئيس القسم أ. د. إيمان عباس علي الخفاف، وتعريف اللعب من إعداد أ. م. د. ليلى يوسف كريم، أما المحور الثالث فجاء بعنوان أنواع اللعب عند الأطفال وكان من إعداد م. د. مروج عادل خلف، وقد خرجت الندوة بتوصيات عدة هي:

1-    توفير أماكن مناسبة للعب تفي بجميع مقتضيات السلامة والأمان وتراعي احتياجات الطفل الاجتماعية والبدنية.

2-    وضع رقابة صارمة على استيراد جميع الألعاب الخطرة التي قد تسبب الحوادث والإصابات والحروق عند الأطفال مثل المفرقعات، والصواريخ، وبقية الألعاب النارية.

3-    وضع لجان متخصصة للقياس والسيطرة النوعية عند طلب استيراد أية لعبة من لعب الأطفال قبل استيرادها وانتشارها في الأسواق المحلية.

4-    العمل على توحيد الجهود من أجل تحويل قطع الأراضي الخالية التابعة للدولة إلى ساحات وأماكن مخصصة للعب الأطفال ضمن كل حي سكني.

5-    بناء مناهج الطفولة المبكرة بطريقة تراعي الخصائص النمائية للأطفال ذهنيا ونفسيا واجتماعيا ووجدانيا وتعمل على تفعيل دور الألعاب المتنوعة في اكتساب الأطفال المفاهيم النمائية التي تراعي اتجاهاتهم وميولهم.

6-    نشر الوعي بين الآباء والمربيات بأهمية اللعب وفي اختيار اللعبة المناسبة للطفل بما يتناسب وعمره الزمني ورغباته وميوله وقدراته الجسمية والعقلية.

ندوة عن مفهوم اللعب

ندوة عن مفهوم اللعب
ندوة عن مفهوم اللعب

 

 

 

برعاية السيد عميد كلية التربية الأساسية الأستاذ الدكتور جميل موسى النجار، أقام قسم رياض الأطفال بالتعاون مع وحدة التعليم المستمر، ندوته الموسومة بـ (مفهوم اللعب) تألفت من ثلاثة محاور هي: مفهوم اللعب من إعداد السيدة رئيس القسم أ. د. إيمان عباس علي الخفاف، وتعريف اللعب من إعداد أ. م. د. ليلى يوسف كريم، أما المحور الثالث فجاء بعنوان أنواع اللعب عند الأطفال وكان من إعداد م. د. مروج عادل خلف، وقد خرجت الندوة بتوصيات عدة هي:

1-    توفير أماكن مناسبة للعب تفي بجميع مقتضيات السلامة والأمان وتراعي احتياجات الطفل الاجتماعية والبدنية.

2-    وضع رقابة صارمة على استيراد جميع الألعاب الخطرة التي قد تسبب الحوادث والإصابات والحروق عند الأطفال مثل المفرقعات، والصواريخ، وبقية الألعاب النارية.

3-    وضع لجان متخصصة للقياس والسيطرة النوعية عند طلب استيراد أية لعبة من لعب الأطفال قبل استيرادها وانتشارها في الأسواق المحلية.

4-    العمل على توحيد الجهود من أجل تحويل قطع الأراضي الخالية التابعة للدولة إلى ساحات وأماكن مخصصة للعب الأطفال ضمن كل حي سكني.

5-    بناء مناهج الطفولة المبكرة بطريقة تراعي الخصائص النمائية للأطفال ذهنيا ونفسيا واجتماعيا ووجدانيا وتعمل على تفعيل دور الألعاب المتنوعة في اكتساب الأطفال المفاهيم النمائية التي تراعي اتجاهاتهم وميولهم.

6-    نشر الوعي بين الآباء والمربيات بأهمية اللعب وفي اختيار اللعبة المناسبة للطفل بما يتناسب وعمره الزمني ورغباته وميوله وقدراته الجسمية والعقلية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print